سبب جديد أدى لتصاعد وفيات كورونا لدى الشباب في العراق




شبكة ذي قار



كشف متخصص بالصحة العامة عن سبب جديد لم يطرح سابقاً لتزايد عدد الوفيات بفيروس كورونا في العراق وخاصة لدى الشباب فيما حذر من انه بات يصل بحالات كثيرة للرئة سريعاً بسبب سلوكيات خاطئة.

وقال اختصاص الصحة العامة د.“عبد الستار حمادي” في حديث صحفي، إن “فيروس كورونا موجود حاليا في كل مكان بالعراق وانتقاله مجتمعي وليس فقط بعوامل سابقة كالانتشار في إطار العائلة الواحدة بشكل عنقودي تسهل السيطرة عليه وعلى كل شخص أن يتوقع أن جميع من في الشارع مصابون ويجب ارتداء الكمامة”.

وأضاف أن “ارتفاع عدد الوفيات في الآونة الأخيرة تحكمه ثلاثة عوامل هي عدد الإصابات ونوعيتها والفترة الزمنية وعندما تحدث إصابات كثيرة بفترة محدودة يحدث ضغط على المستشفيات ولا تتمكن من تقديم الرعاية المطلوبة للجميع بالغطاء السريري الموجود”.

وشدد على انه “إذا لم تتغير سلوكيات المجتمع لن تتراجع أعداد الإصابات، يجب إنهاء التجمعات بمختلف أشكالها والاختلاط غير المبرر وإتباع أقصى مستويات الوقاية وهي معروفة للجميع”.

وعن سبب تصاعد الوفيات لدى الشباب بين حمادي “كلما كان التعرض للفيروس شديدا كلما كان أقوى على المصاب وأكثر قابلية على إيصال الأمور إلى الوفاة، عدم ارتداء الكمامة والاختلاط سيسرع وصول الفيروس إلى الرئة لأنه سيجد الطريق أمامه سالكاً، عندما لا توجد أية وقاية يكون استنشاق الفيروس كاملاً وهذا خطير للغاية ويسرع من الأعراض وتكون أشد وهذا ما يفسر إصابة كثير من الشباب ووفاتهم”.

وبين “هناك عادات أخرى تضعف المناعة وتجعل الفيروس أكثر قوة من بينها التغذية غير سليمة غير الصحية وشرب السجائر وتناول الحلويات”.

وفيما يتعلق بالعلاجات المستخدمة عالمياً حذر حمادي من انه ” بالنسبة للعلاج البريطاني “ديكساثيمازون” نعتقد انه فشل فشلا ذريعا بدليل أن بريطانيا تسجل أعلى معدل وفيات مقارنة بعدد الإصابات ويبلغ ١٤٪ ، وأسوأ تعامل مع خطر الفيروس كان في بريطانيا ولا نعتقد أن تجربتهم يحتذى بها”.

وسجل العراق، الجمعة ٢٥ - ٦ - ٢٠٢٠، أعلى حصيلة وفيات يومية بلغت ١٢٢ حالة، فيما سجل أعلى حصيلة إصابات قبلها بيوم وبلغت ٢٤٣٧، ومنذ الخامس عشر من الشهر ذاته ارتفع معدل الإصابات إلى الألف قبل أن تتجاوز الألفين لأول مرة بتاريخ ٢٤ حزيران.




السبت ٦ ذو القعــدة ١٤٤١هـ - الموافق ٢٧ / حـزيران / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

د. إياد الزبيدي - موت ألأحزاب الإيرانية إكلينيكياً .. يعني موت المشروع الصفوي الماسوني في العراق
عماد عبد الكريم - هيبــــة الـــدولـــة .. الــرســالـــة الخـــالــــدة
ابو الفارس العمري - هـــــــذه اشتـــــراكيتـــــــــنا
صدر عدد تموز ٢٠٢٠ - من جريدة الثورة الناطقة بلسان قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي
نبيل الزعبي - كهرباء لبنان والطاقة المفقودة : ماذا بعد كشف المستور في الواقع الذي يشي بما هو أسوأ ؟
صلاح المختار - الخـــــراب الاســــرائيلــي الثــــالـــــث ( ٣ )
المحامي سليمان الجبوري - الالتـــزام الاخـــلاقـــي فـــــي السيــــاســـــة
أحمد مناضل التميمي - ١٧ / ٣٠ تموز أعز ثورات الأمة وأغلاها
أبو خلدون - خواطر .. في الذكرى ٥٢ لثورة ١٧ / ٣٠ تموز المجيدة ( ١ ) اضاعوني واي فتى اضاعوا .. ليوم كريهة وسداد ثغر
مثنى الجادرجي - سقـــوط النـــظام الايــرانـــي يفتـــح الطــرق کلهـــــا
صباح ديبس - يا أبناء شعبنا العراقي الكريم الآن حبيبنا العراق وثورته الحبيبة وثواره الأحبة بحاجة لنا جميعا حيث (( يكون العراق أو لا يكون ))
طليعة لبنان : - الاعتداء على المناضل واصف الحركة لن يسكت صوت الانتفاضة
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل .. تردد قناة الفارس العربي الفضائية على مدار النايل سات
القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان الاشتراكي - إفلاس الحكم وفشل الحكومة يفاقمان الأزمة الاقتصادية - الاجتماعية
فلاح هادي الجنابي - الطغمة الدينية على مشارف السقوط النهائي
أحدث الاخبار المنشورة