القيادة القومية: اجتماع النقب خنجر سام يطعن صميم الأمة العربية.




شبكة ذي قار

القيادة القومية: اجتماع النقب خنجر سام يطعن صميم الأمة العربية.

 

 

دانت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي، اللقاء السداسي في النقب، ودعت إلى التصدي له واسقاط نتائجه باعتباره خنجراً ساماً اخترق جسم الامة العربية من بوابة التطبيع مع العدو الصهيوني. جاء ذلك في بيان القيادة القومية للحزب فيما يلي نصه.


لم تكد تمضي أيام قليلة على الاجتماع الثلاثي الذي عقد في شرم الشيخ بين رئيس وزراء العدو الصهيوني والرئيس المصري وولي عهد الإمارات العربية المتحدة، حتى بدأت التحضيرات لقمة سداسية تعقد في النقب برعاية أميركية وحضور حكام مصر والمغرب والإمارات العربية والبحرين "واسرائيل." وإن ما يلفت النظر إلى توقيت هذه القمة هو انعقادها في ٣٠ آذار وهو اليوم الذي تحييه جماهير فلسطين والأمة العربية باعتباره يوماً مجيداً من أيام العرب الخالدة، يوم انتفضت جماهير فلسطين في يوم الأرض على مساحة الأرض المحتلة، معلنة رفضها للاحتلال وتمسكها بهويتها الوطنية.

إن انعقاد هذا اللقاء السداسي، لا يشكل استفزازاً لمشاعر جماهير فلسطين المحتلة وحسب، وإنما يشكل أيضاً استفزازاً للمشاعر العربية التي تنشد بأحاسيسها وارتباطها الوجداني بالقضية الفلسطينية التي كانت وستبقى قضية مركزية للأمة، كون فلسطين لم تكن مستهدفة لذاتها وحسب وإنما الأمة العربية بوجودها وهويتها ودورها الحضاري المحمول على رافعة المشروع الوحدوي التحرري.

إن اجتماع النقب، هو تطور خطير في مسار التعاطي مع القضية الفلسطينية وهو خنجر سام يطعن الأمة في صميمها، لأنه يأتي في سياق التنفيذ العملاني لصفقة القرن الذي روجت له الإدارة الأمريكية وفتحت له أبواب النفاذ إلى العمق القومي من بوابة التطبيع التي سارت ركبه بعض الأنظمة العربية، والتي لم تعد ترى بالعدو الصهيوني عدواً مغتصباً لأرض عربية حاضنة لمقدسات العرب من مسلمين ومسيحيين، بل باتت ترى فيه صديقاً وشريكاً وحليفاً تستقوي به على جماهير الأمة في مختلف ساحاتها، وهذه هي الخيانة القومية بأوضح صورها.

إن مسؤولي أنظمة التطبيع الذي يحضرون اجتماع النقب، في نفس الوقت الذي يرتكب فيه العدو الصهيوني الجريمة تلو الأخرى بحق أهلنا في فلسطين المحتلة، إنما يشاركون العدو جرائمه التي وصفتها منظمة العفو الدولية بأنها جرائم ضد الإنسانية وتقع تحت المساءلة الجنائية كونها تشكل انتهاكاً صارخاً لأحكام القانون الدولي الإنساني.

أليس من المعيب أن يعقد حكام لأنظمة عربية اجتماعاً مع طرفين ، أحدهما وصفته المنظمات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان ، بأنه دولة فصل عنصري ، والثاني يمارس سياسة امبريالية على حساب حق الشعوب في تقرير مصيرها وتدمير بنيتها الوطنية والمجتمعية من خلال توفير الدعم اللامحدود للاحتلال الصهيوني لفلسطين والعدوان على العراق واحتلاله وتمكين النظام الإيراني من التغول في العمق القومي ، وحق الأمة العربية في امتلاك ناصية قرارها السياسي والاقتصادي وتوظيف مقدراتها في خدمة التنمية القومية المستدامة على طريق بناء المجتمع العربي الديموقراطي المتحرر من أشكال الارتهان والتبعية والاستغلال؟.

إن القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي، إذ تدين بشدة مشاركة حكامٍ لأنظمةٍ عربيةٍ في اجتماع النقب بفلسطين المحتلة، تدعو إلى تحرك شعبي عربي لمواجهة هذا التمادي في النهج الخياني لأنظمة التطبيع عبر إطلاق اوسع مقاومة شعبية لإسقاط كل النتائج التي يمكن أن تتمخض عن هذا اللقاء.

وفي يوم الأرض الذي وقفت فيه جماهير فلسطين على أرضية الموقف الوطني التي تعاملت مع "اسرائيل" باعتبارها سلطة احتلال على كل أرض فلسطين التاريخية إنها وهي تقاوم عملية التهويد والقضم والهضم باللحم الحي، إنما لها حق على جماهير أمتها أن ترتقي في موقفها إلى مستوى التحدي الخطير الذي تواجهه وهي ترى رؤساءً وملوكاً وأمراء عرب يخونون الأمة ويوقعون على صك التصفية الرسمية العربية للقضية الفلسطينية.

إن جماهير فلسطين وطليعتها المقاومة التي لم تتأخر في توجيه رسالتها إلى اجتماع النقب عبر عملية الضفيرة البطولية لها الحق أيضاً على جماهير الأمة على مساحة الوطن العربي بملاقاتها في موقف شعبي مقاوم لنهج التطبيع وكل مشهدياته وآخرها اجتماع النقب.

إن القيادة القومية للحزب التي تستقبل الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الحزب، حزب فلسطين والثورة العربية الشاملة، تدعو القوى الوطنية والتقدمية العربية وكل أحرار الأمة أن ينتفضوا لكرامة الأمة ضد المطبعين كما انتفضت جماهير فلسطين ضد الاحتلال وإلى مقاومة هذا النهج الخياني الاستسلامي عبر التأكيد على المقاومة لتحرير فلسطين وكل أرض عربية محتلة وهو ما سبق وأكد عليه القائد المؤسس بأن فلسطين لن تحررها الحكومات وإنما الكفاح الشعبي المسلح.

كل التحية إلى جماهير فلسطين التي تقاوم الاحتلال باللحم الحي، وتحية إلى أبطال عملية الخضيرة، والحرية للأسرى والمعتقلين، وعاشت فلسطين حرة عربية من البحر إلى النهر، وعاش يوم الأرض وكل أيام العرب المجيدة.

المجد والخلود للشهداء والخزي والعار للمتآمرين والمتخاذلين والمطبعين.


القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي.

في٢٠٢٢/٣/٢٨




الاثنين ٢٥ شعبــان ١٤٤٣هـ - الموافق ٢٨ / أذار / ٢٠٢٢ م


اكثر المواضع مشاهدة

ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - القيادة القومية في بيان شامل حول الأوضاع العربية
قلــم رصـــاص - جريمة العدوان الايراني الغادر على مدرسة ( بلاط الشهداء )
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - ليطلع الشعب العراقي على فضائح اتباع المالكي المخزيه فضيحه بعد فضيحه ... نجل اسكندر وتوت ( مثالا )
ابن العراق مازن العراقي - فضيحة جديدة للعميل الصغير جودي المالكي بسرقة اثار العراق في وضح النهار
باشرت لجان إحياء ذكرى الشهيد صدام حسين ورفاقه / اربد - اجتماعاتها لإحياء الذكرى الهجرية الخامسة للاستشهاد صدام حسين المجيد
ابو نهاد العبيدي - صــورتــان تجســد واقــع البــرلمــان العـراقـي
مكتب الثقافة والاعلام القومي - لماذا حزب البعث ؟ ( دراسة في تحليل الأسباب والمراحل ) ( الحلقة الرابعه )
يحيى محمد سيف - مَسؤولِيّة الانتماء
سحبان فيصل محجوب - اسم بلا فعل …. دعونا نذكر
ابـــــو ميسون / المغرب - تهنئة الى الأخوة المشرفين على موقع ذي قار و الى قراء وكتاب موقع ذي قار بمناسبة عيد الأضحى المبارك
الدكتور شاكر عبد القهار الكبيسي - الجودة السياسية
زامل عبد - المالكي طائفي حتى النخاع، لا يهمه الوطن والمواطن - الحلقة الأولى
فلوجي و أفتخر - التقرير المصور للإصدار ٩١ للعمليات الجهادية لجيش رجال الطريقة النقشبندية
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - بيان لمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثون ليوم الأيام العظيم والموافق ٨ / ٨ / ١٩٨٨م
أحدث الاخبار المنشورة