بيان قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي في الذكرى السنوية للغزو الأمريكي للعراق




شبكة ذي قار

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي

في الذكرى السنوية للغزو الأمريكي للعراق

 

   تمر علينا اليوم الذكرى التاسعة عشر للعدوان الأمريكي البريطاني على بلدنا الذي حشدت له الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة مجرم الحرب بوش الابن وتابعه الذليل توني بلير رئيس وزراء بريطانيا آنذاك وبدعم واسناد تحالف دولي يتكون من (34) دولة شنت على العراق فجر يوم 20 /3 / 2003 عدواناً وحشياً واسع النطاق بدون تخويل من مجلس الأمن الدولي، استخدمت فيه آلة الحرب المدمرة التي صبت حممها على شعبنا المسالم في كافة أنحاء العراق تحت ذريعة كاذبة ومضللة بامتلاك أسلحة الدمار الشامل، والتي ثبت بطلانها باعتراف الأمريكان أنفسهم.

   لقد كان لهذا العدوان الهمجي تداعيات خطيرة على العراق وشعبه الذي دفع ثمناً باهضاً من خيرة أبنائه من الشباب والشيوخ والنساء والأطفال وراح ضحيته أكثر من مليوني مواطن نتيجة الاحتلال وما رافقه من عمليات إرهابية على أيدي القاعدة وداعش ذراعي العدوان وشركائه في الشر والقتل والتهجير والدمار، إضافة إلى تسليم حكم العراق إلى زمرة متخلفة من العملاء والخونة والقتلة والسراق جلبهم معه المحتل مختبئين خلف غبار الدبابات بعد أن كانوا مشردين في الطرقات ويعتاشون على المساعدات وفتات الأجنبي.

   إن انسحاب قوات الغزو من العراق في نهاية سنة 2011 نتيجة الضربات الماحقة التي تلقتها على أيدي فرسان المقاومة الوطنية العراقية بكافة فصائلها وانتماءاتها جعلتها توكل الصفحة الثانية من العدوان إلى حليفتها إيران الصفوية، التي صرح قادتها مراراً بأن أمريكا ما كان لها أن تحتل العراق لولا ما قدمته لها إيران من تسهيلات لتقوم هي الأخرى بدورها بتدمير ما لم تتمكن دول العدوان من تدميره، لتخرب وتهدم مدننا تحت ذريعة تحريرها من داعش وصولاً إلى زرع بذور الطائفية والكراهية، وخلق الفتن بين أبناء الشعب العراقي الواحد تحت سطوة السلاح المنفلت لميليشياتها الإجرامية وأحزابها العميلة.

   ولقد كان لغزو العراق واحتلاله نتائج كارثية على الأمن القومي العربي عموماً وبشكل خاص في ليبيا وسوريا ولبنان واليمن ودول الخليج، وهذا ما حذر منه الرفيق القائد الشهيد صدام حسين (رحمه الله) قبل العدوان وكذلك الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم (رحمه الله) بعد الاحتلال والذي أكد بأن النظام العربي الرسمي سيدفع ثمن اصطفافه مع دول العدوان على العراق على حساب أمن دوله واستقرارها، وهذا ما حصل فعلاً.

   وإننا إذ نستذكر يوم العدوان المشؤوم يحضر أمامنا الموقف البطولي والتضحيات الجسام التي قدمها أبناء شعبنا العراقي العظيم في التصدي للغزاة دفاعاً عن أرضه وسيادته من خلال الدروس البليغة التي لقنوها لجنود الاحتلال في صفحتي التصدي للغزو ومن ثم مقاومته، وأثبت خلالهما شعب العراق بكافة أطيافه ومكوناته بأنه من نسيج واحد تَكَوَّن عبر آلاف السنين، أساسه حب الوطن والتضحية في سبيله واعلاء مكانته بين الأمم.

  إن الجرائم التي ارتكبها المحتلون بحق شعبنا العراقي لا تسقط بتقادم الزمن، لأن العدوان باطل ومبرراته مزيفة، ولا بد أن يأتي اليوم الذي يعود فيه العراق إلى حكم أبنائه المخلصين وعندها سنلاحق دول العدوان ومن ساندها ووفق القانون الدولي ونجبرهم على دفع تعويضات ما ألحقوه ببلدنا من دمار هائل، وإحالة مرتكبيه إلى المحاكم الدولية المختصة، والأهم من ذلك تعويض عوائل الضحايا عما لحق بأبنائهم من قتل وتغييب إضافة إلى المعاناة النفسية والمعنوية لملايين المهجرين من ديارهم وعشرات الآلاف من المعوقين من ضحايا الاحتلال والإرهاب.

تحية لشعب العراق قاهر الطغاة والغزاة.

المجد والخلود لشهيد الحج الأكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله.

المجد والخلود لشهيد الصبر والمطاولة الرفيق المجاهد عزة إبراهيم قائد المقاومة رحمه الله.

الرحمة في عليين لشهداء العراق الذين رووا بدمائهم الزكية أرضه الطاهرة.

الخزي والعار للعملاء والخونة مطايا الاحتلال وذيوله.

 

قيادة قطر العراق

لحزب البعث العربي الاشتراكي

بغداد في 20 /3 / 2022

 





السبت ١٦ شعبــان ١٤٤٣هـ - الموافق ١٩ / أذار / ٢٠٢٢ م


اكثر المواضع مشاهدة

ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - القيادة القومية في بيان شامل حول الأوضاع العربية
قلــم رصـــاص - جريمة العدوان الايراني الغادر على مدرسة ( بلاط الشهداء )
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - ليطلع الشعب العراقي على فضائح اتباع المالكي المخزيه فضيحه بعد فضيحه ... نجل اسكندر وتوت ( مثالا )
ابن العراق مازن العراقي - فضيحة جديدة للعميل الصغير جودي المالكي بسرقة اثار العراق في وضح النهار
باشرت لجان إحياء ذكرى الشهيد صدام حسين ورفاقه / اربد - اجتماعاتها لإحياء الذكرى الهجرية الخامسة للاستشهاد صدام حسين المجيد
يحيى محمد سيف - مَسؤولِيّة الانتماء
سحبان فيصل محجوب - اسم بلا فعل …. دعونا نذكر
ابو نهاد العبيدي - صــورتــان تجســد واقــع البــرلمــان العـراقـي
ابـــــو ميسون / المغرب - تهنئة الى الأخوة المشرفين على موقع ذي قار و الى قراء وكتاب موقع ذي قار بمناسبة عيد الأضحى المبارك
مكتب الثقافة والاعلام القومي - لماذا حزب البعث ؟ ( دراسة في تحليل الأسباب والمراحل ) ( الحلقة الرابعه )
الدكتور شاكر عبد القهار الكبيسي - الجودة السياسية
زامل عبد - المالكي طائفي حتى النخاع، لا يهمه الوطن والمواطن - الحلقة الأولى
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - بيان لمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثون ليوم الأيام العظيم والموافق ٨ / ٨ / ١٩٨٨م
حسن خليل غريب - الجريمة الأميركية المنظمة ضد حقوق الإنسان الفصل الأول من الكتاب الثاني ( الجريمة الأميركية المنظمة في العراق )
أحدث الاخبار المنشورة