بيان الاتحاد الوطني لطلبة العراق في ذكرى العدوان الغاشم




شبكة ذي قار

 

بيان الاتحاد الوطني لطلبة العراق في ذكرى العدوان الغاشم

في كل عام يتجدد الألم وتتزاحم الذكريات في يوم الغزو الامريكي الغاشم على عراق العروبة والاباء.. ففي مثل هذا اليوم من عام 2003  بدأت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الظالمون غزوهم للعراق بدعم دولي تكالب في حقد دفين منذ ازل بعيد . كانت مبررات هذا العمل العدواني تحاول بشتى الطرق تعبئة وتحشيد كل قوى الشر في العالم لضرب تجربة العراق ومنعه من تحقيق برامجه التنموية ونهوضه القومي ، من خلال حجج وفبركات أثبتت الأيام عدم صحتها  . وتحت تلك الذرائع الماكرة حشدت جيوش التحالف البالغة اكثر من ٣٤ دولة ضد العراق بقيادته وجيشه وشعبه ودقت طبول الحرب معلنة بدأ الحرب التي اطلق عليها الرئيس الشهيد صدام حسين رحمه الله تعالى بحرب الحواسم ورغم الفروقات الكبيرة بين إمكانية الطرفين العسكرية الا ان العراقيين ابلوا بلاء حسنا وقدموا التضحيات الجسام وبذلوا أرواحهم دفاعا عن حياض الوطن وارضه وترابه وشعبه وتاريخه العريق وبدأت مع الحرب وبعدها مقاومة شرسة اثبتت ان ارض الوطن غالية ودونها يهون كل شيء.. ومع دخول جحافل جيوش الاحتلال استمرت المقاومة البطلة بالتصدي إلى ان أجبرت المحتل ان يلملم شتاته ويرحل خائبا خاسئا بعد أن ذاق الويل من ضربات المقاومة العراقية البطلة.. وعلى رأس  المقاومة العراقية شهيد الحج الأكبر الرئيس صدام حسين ورفيق دربه الرفيق المجاهد عزة ابراهيم رحمهما الله تعالى واسكنهما الجنان العلى مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وباقي جيوش المقاومة البطلة بمختلف مسمياتها وانتماءاتها.. لقد قدم الشعب العراقي طوال فترة الاحتلال الغاشم  ومنذ أعلان الحرب تضحيات جسام اكد فيها العراقيون ان الدفاع عن الوطن هو واجب مقدس وان ارض العراق طاهرة لا تدنس من الغزاة.. ولا زال شباب وطلبة العراق مستمرين بمقاومتهم ورفضهم للذل والهوان ولكل أساليب المحتل وذيوله وأعوانه وسيبقى طلبة وشباب العراق كما هم جبال رواسي ثابتون في العقيدة والمبادئ مضحين بالغالي والنفيس لأجل ان يبقى العراق موحد من أقصاه إلى اقصاه .ز

عاش العراق بترابه وسمائه وشعبه ابيا شامخا

عاشت فلسطين حرة عربية ابية .

الرحمة والخلود للقائد المجاهد الشهيد صدام حسين.. ولرفيق دربه الرفيق المجاهد عزة ابراهيم .

الرحمة والمغفرة والخلود لجميع شهداء العراق الحبيب .

 

المكتب التنفيذي

للاتحاد الوطني لطلبة العراق

19/3/2022





الاحد ١٧ شعبــان ١٤٤٣هـ - الموافق ٢٠ / أذار / ٢٠٢٢ م


اكثر المواضع مشاهدة

الأستاذ الدكتور عبد الرزاق محمد الدليمي - المنطقة في مواجهة الصيف الساخن
القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي - حزب البعث العربي الاشتراكي القيادة القومية مكتب العلاقات الخارجية القومي.
د. ثروت اللهيبي - البحث الموسوم - قراءة تاريخية تحليلية مُقارنة موجزة بين احتلال إِمارة الأحواز العربية واحتلال جمهورية العراق
داود الجنابي - من قتل السيد محمد صادق الصدر / الحقائق ( ح٣ والاخيرة )
تصريح ناطق مخول باسم - قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي
يحي محمد سيف - في ذكرى النكبة الاستيطان الحالي هو استمرار قرنين من الحرب الغربية الصهيونية لتهويد فلسطين العربية ( الجزء الأول )
ماهر التويتي - رمز شيطاني في علم إيران
كاظم عبد الحسين عباس - القيادة القومية ربَّان سفينة البعث الى بَرِّالأمان وتحقيق الأهداف ( بعض آفاق عملها والواجبات المناطة بها )
شعر د. أحمد حسن المقدسي - رثاء صدام حسين في ظل الواقع الحالي للعراق
النهـــــــــى - كي لاننسى / محرقة ملجأ العامرية من يأخذ بثأر الضحايا ؟؟؟!!
أحمد مناضل التميمي - نم قرير العين مطمئناً أبا خالد نهض جيلٌ مريـدُ البـأسِ جبـارٌ عنيد
محمد الكوري ولد العربي - عراق صدام حسين .. هو المحبوب حقا !
ضرغام الدباغ - التجديد ...احذروا الألغام
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات موثقه بالصور //رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) ارهابيا وقاتلا محترفا بالامس وقاتل وارهابي في العراق بعد الاحتلال ونضع امام الكونكرس الامريكي وكل برلمانات دول العالم معلومات عن العلماء العراقيين المختطفين ودور المالكي وحزب الدعوه ومليشيات احزاب ايران في عمليات الاختطاف ومكان تواجدهم
الرابطة الوطنية لأبناء وعوائل الشهداء الأبرار - القائمة الخامسة والستون بأسماء شهداء البعث ورجال العشائر العربية الأصيلة من شيوخ ووجهاء أجلاء الذين اغتالتهم يد الغدر والجاسوسية من ميليشيات منظمة غدر وحزب الدعوة العميل وزمر مقتدى الجهل في محافظة بغداد - أبي غريب وحي العدل والعامرية وحي الجهاد
أحدث الاخبار المنشورة