داعش يتبنى الهجوم على قاعدة عسكرية جزائرية قرب حدود مالي




شبكة ذي قار

أعلن تنظيم داعش اليوم الثلاثاء مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف، الأحد، قاعدة عسكرية جزائرية وأدى لمقتل جندي.

وأكدت وكالة "ناشر" التابعة لداعش على حسابها في "تليغرام" أن التنظيم مسؤول عن الهجوم على القاعدة العسكرية التابعة للجيش الجزائري بالقرب من الحدود مع مالي.

ويقود تنظيم "داعش" في الجزائر متطرف عمره ٤٧ عاماً يعرف باسم أبو وليد الصحراوي.

وقُتل جندي جزائري صباح الأحد في تفجير سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري في منطقة تمياوين، بحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية الأحد.

وجاء في البيان أن "مفرزة من الجيش الوطني الشعبي استُهدفت هذا اليوم عند الساعة ٠٩ : ٥٠ ( ١٠ : ٥٠ بتوقيت غرينتش ) في منطقة تمياوين الحدودية .. من طرف انتحاري كان على متن مركبة رباعية الدفع مفخّخة".

وأوضح البيان أنه "فور كشفها، تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسبباً في استشهاد الجندي الحارس".

ولم ترد أي تفاصيل بشأن هوية الانتحاري ومصيره.

وتقدم رئيس أركان الجيش بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة بتعازيه إلى أسرة الجندي القتيل، مشيداً "باليقظة التي تحلى بها أفراد المفرزة وتمكنهم من إحباط وإفشال هذه المحاولة اليائسة التي تبحث عن الصدى الإعلامي".

وأكد شنقريحة "عزم قوات الجيش الوطني الشعبي على مكافحة الإرهاب وتعقب المجرمين عبر كامل التراب الوطني، حفاظاً على أمن واستقرار البلاد".

وهذا الاعتداء هو الأول في جنوب الجزائر منذ عدة سنوات.

وشهد جنوب الجزائر في كانون الثاني / يناير ٢٠١٣، اعتداء واحتجاز رهائن من قبل مسلحين من تنظيم القاعدة، استهدف موقع تيغنتورين الغازي وانتهى بالقضاء على ٢٩ مسلحاً متطرفاً ومقتل ٤٠ من موظفين في الحقل من ١٠ جنسيات.

ويأتي اعتداء الأحد في وقت تسعى فيه الجزائر إلى المشاركة في تسوية الأزمات الإقليمية وأولها النزاع الليبي.

وأدى الصراع الدائر في ليبيا المجاورة والوضع الأمني المتدهور في مالي المجاورة أيضا إلى زيادة المخاوف من تنامي نشاط الجماعات المتطرفة المسلحة في منطقتي الساحل والصحراء بشمال إفريقيا.

ومنذ أيام تناقش الجزائر مع مالي وقف الخطر المتصاعد الذي يمثله المتطرفون في منطقة الساحل وعرضت عليها بعض المساعدات الإنسانية.



الثلاثاء ١٧ جمادي الثانية ١٤٤١هـ - الموافق ١١ / شبــاط / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

نقابة المعلمين العراقيين / المركز العام - يا جماهير الهيئات التعليمية والطلبة والشباب في المدارس والمعاهد والجامعات استمروا بانتفاضتكم الشريفة من اجل اسقاط السلطة المجرمة وذيولها في عراقنا المفدى
قيادة قطر السودان - مكتب الطلاب - عـاجـل : عصابات النظام الفاشي تعتقل الطلاب وتعذبهم وتحرمهم من الجلوس للإمتحانات في جامعة الجزيرة
مجاهد العراقي - رسائل مضحكة مبكية كما وردتني ... المالكي قرر بشكل نهائي الاستقالة  ( الرسالة الثالثة لعام ٢٠١٣ )
الرابطة الوطنية لأبناء وعوائل الشهداء الأبرار - القائمة السادسة والستون بأسماء شهداء البعث ورجال العشائر العربية الأصيلة من شيوخ ووجهاء أجلاء الذين اغتالتهم يد الغدر والجاسوسية من ميليشيات منظمة غدر وحزب الدعوة العميل وزمر مقتدى الجهل في محافظة بغداد - الغزالية وحي العامل والشعلة
نبيل الزعبي - الشرق شرقّ والغرب غرب .. أخلاقنا وأخلاقهم
عراق المطيري - المقاومة والثورية والعمالة
ابناء العراق وحزب البعث العربي الاشتراكي / هولندا - لما سلكنا الدرب كنا نعلم .. ان المشانق للعقيدة سلم / الذكرى السابعة لاغتيال واستشهاد الرئيس القائد صدام حسين رحمه الله واسكنه الفردوس الاعلى
سيف الدين احمد العراقي - غداً ٨ / ٨ نحتفل ... سحقنا الفرس المجوس
د. علي بيان - ألكبـــاش التعـــايشـي الأميــركــي الإيـــرانــي
إنتفاضة أحرار العراق - صلاح الدين / الثوار يحاصرون سامراء من ست محاور حول المدينة وهناك معارك دامية في محيطها والتقدم مستمر من كافة الاطراف باتجاه المركز والرعب يدب في صفوف القوات الحكومية والميلشيات الطائفية ١٤ / ١٢ / ٢٠١٤
صباح ديبس - شاهدوا مشاهد تنفيذ الرعاع المجرمون لذبح سبعون عراقيا لم يقتلوا الحسين !
عنه / غفران نجيب - عـــاش نيســــان للــوطــــن
أ.د. كاظم عبد الحسين عباس - الكرسي أمريكي والحاكم شيعي !
المهندس محمد حسين الحاج حسن - برقية عزاء بوفاة الاستاذ المناضل حمد حيدر رحمه الله
اللواء الركن محمود شكر شاهين - الرد على افترائات وفيق في كتاب حطام البوابة الشرقية و الطريق الى الجحيم
أحدث الاخبار المنشورة