داعش يتبنى الهجوم على قاعدة عسكرية جزائرية قرب حدود مالي




شبكة ذي قار

أعلن تنظيم داعش اليوم الثلاثاء مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف، الأحد، قاعدة عسكرية جزائرية وأدى لمقتل جندي.

وأكدت وكالة "ناشر" التابعة لداعش على حسابها في "تليغرام" أن التنظيم مسؤول عن الهجوم على القاعدة العسكرية التابعة للجيش الجزائري بالقرب من الحدود مع مالي.

ويقود تنظيم "داعش" في الجزائر متطرف عمره ٤٧ عاماً يعرف باسم أبو وليد الصحراوي.

وقُتل جندي جزائري صباح الأحد في تفجير سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري في منطقة تمياوين، بحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية الأحد.

وجاء في البيان أن "مفرزة من الجيش الوطني الشعبي استُهدفت هذا اليوم عند الساعة ٠٩ : ٥٠ ( ١٠ : ٥٠ بتوقيت غرينتش ) في منطقة تمياوين الحدودية .. من طرف انتحاري كان على متن مركبة رباعية الدفع مفخّخة".

وأوضح البيان أنه "فور كشفها، تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسبباً في استشهاد الجندي الحارس".

ولم ترد أي تفاصيل بشأن هوية الانتحاري ومصيره.

وتقدم رئيس أركان الجيش بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة بتعازيه إلى أسرة الجندي القتيل، مشيداً "باليقظة التي تحلى بها أفراد المفرزة وتمكنهم من إحباط وإفشال هذه المحاولة اليائسة التي تبحث عن الصدى الإعلامي".

وأكد شنقريحة "عزم قوات الجيش الوطني الشعبي على مكافحة الإرهاب وتعقب المجرمين عبر كامل التراب الوطني، حفاظاً على أمن واستقرار البلاد".

وهذا الاعتداء هو الأول في جنوب الجزائر منذ عدة سنوات.

وشهد جنوب الجزائر في كانون الثاني / يناير ٢٠١٣، اعتداء واحتجاز رهائن من قبل مسلحين من تنظيم القاعدة، استهدف موقع تيغنتورين الغازي وانتهى بالقضاء على ٢٩ مسلحاً متطرفاً ومقتل ٤٠ من موظفين في الحقل من ١٠ جنسيات.

ويأتي اعتداء الأحد في وقت تسعى فيه الجزائر إلى المشاركة في تسوية الأزمات الإقليمية وأولها النزاع الليبي.

وأدى الصراع الدائر في ليبيا المجاورة والوضع الأمني المتدهور في مالي المجاورة أيضا إلى زيادة المخاوف من تنامي نشاط الجماعات المتطرفة المسلحة في منطقتي الساحل والصحراء بشمال إفريقيا.

ومنذ أيام تناقش الجزائر مع مالي وقف الخطر المتصاعد الذي يمثله المتطرفون في منطقة الساحل وعرضت عليها بعض المساعدات الإنسانية.



الثلاثاء ١٧ جمادي الثانية ١٤٤١هـ - الموافق ١١ / شبــاط / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

- قبائل يمنية تهنئ شيخ المجاهدين عزة ابراهيم
رياحين صدام - تسونامي الشعوب عاصفة لقلع الطغاة
صـــورة - لاعدامات جماعية مارستها ميليشيات الجيش الصفوي المجرم ضد المعتقلين قبل هروبها من تلعفر
علي العتيبي - نعي المناضل الاستاذ عدنان العاني وزير الصناعة في فترة الحكم الوطني قبل الاحتلال
صلاح المختار - لماذا ضرب الحوثيين ضرورة ستراتيجية وعظمى ؟ / ج١
عاجل / - سقوط قذائف هاون على سيطرة النور قرب مفرق الفلوجة في قضاء سامراء وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من السيطرة
ضابط مخابرات - تهنئة الى المقاومة العراقية
ذو الفقار علي البابلي - ذهب الجلبي تلاحقه اللعنات وبقى البعث يتنفس البطوله والنضال
عاجل .. عاجل .. عاجل - التسجيل الكامل لخطاب الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني
الرفيق مسؤول مكتب تنظيمات سعد - برقية تهنئة بمولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
نسر العراق النقشبندي - صور / مقتل المجرم القيادي لعصائب اهل الباطل مسؤول قاطع الكرخ ( ابو موسى محمد حسن العامري ) الرجل الثاني والذراع اليمين للمجرم الارهابي قيس الخزعلي قتل في معارك الكرمه
حسن خليل غريب - بين القتل الطائفي والقتل الطائفي المضاد فتِّش عن أصابع مشروع الشرق الأوسط الجديد الخفية
عاجل / - ديالى :: الثوار يحاصرون مقر اللواء العشرين المدرع ( الفيلق الثاني سابقاً ) للسيطرة عليه من محوريين ،، حمرين وقرى سنسل
قناة الفارس العربي الفضائية - طــرق التبــرع لحســـاب القنـــاة
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات موثقه بالصور //رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) ارهابيا وقاتلا محترفا بالامس وقاتل وارهابي في العراق بعد الاحتلال ونضع امام الكونكرس الامريكي وكل برلمانات دول العالم معلومات عن العلماء العراقيين المختطفين ودور المالكي وحزب الدعوه ومليشيات احزاب ايران في عمليات الاختطاف ومكان تواجدهم
أحدث الاخبار المنشورة