شبكة ذي قار
عـاجـل













فار الدّم العراقي ،
 بالمآقي ..
 هيا للكفاح ،
 يا اخوتي ورفاقي ،،
 
 
 سنين الجمر،
 تشوي اشتياقي ..
 لوطن النجوم،
 طيب الاعراقِِ ،،
 إغتُصبت الديار ،
 وساد القتل ُ ..
 حتى بلغ الدم ،
 حدّه العِناق ِ ،،
 أُلُوفٌ ،
 بل ملايين الشهداء ..
 صعدت لباريها ، باشتياق ِ ،،
 ليوم تحرير الاوطان ..
 من دنس المحتلين والسرّاق ،،
 
 
 فار الدم ،
 البريء كالسواقي ..
 بارض السواد .. منبت الاخلاق،،
 وطني ملكي ،
 والحرية حقي ..
 والحياة بكرامةٍ .. استحقاقي،،
 بالدم ،
 وقّعَ ثوار تشرين ..
 استمرار الثورة .. هو ميثاقي !!!
 لا تراجع ،
 لا هوان لشرّهم ..
 هم سيف الاحتلال .. على العراقي ،،
 العجل السامري ،
 ثورهم ..
 ذيل ٌ .. ل مذبح الاحتلال باقي ،،
 
 
 
 
 فار الدّم ُ،
 بعروقي يا اشقائي ..
 هيّا لساحات الوغي .. يا احداقي ،،
 يغتالوا حلم الطفولة ..
 بإغتصابِ .. وطن الكرامة و الصداق ِ،،
 سليمانو ،
 اصطاده المحتلين ..
 و اعينكم ترى .. يا شلّة الاخفاق ِ،،
 وبالامتحان ،
 يُكرمُ المرءُ ..
 او يهان ،
 ويتلقّى الضربَ والبصاق ِ،،
 انتهى دوركم ،
 على المسرح ..
 الى جهنّم .. وبئس قوى الارتزاق ِ !!!!
 




الاحد ١٥ جمادي الثانية ١٤٤١ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٩ / شبــاط / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب ميس الرافدين نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة