شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ خُذُواْ حِذْرَكُمْ فَانفِرُواْ ثُبَاتٍ أَوِ انفِرُواْ جَمِيعًا

 

ها هو بعث الجهاد و المجاهدين بعث الرسالة الخالده بعث الرجال المؤمنين بقدر امتهم في العزة و المجد بعث أحمد ميشيل عفلق و صدام حسين و عزة ابراهيم بعث المناضلين الاصلاء و المجاهدين الأبطال يثبت مرة أخرى انه الصخرة العتيه التي تتحطم على حدودها و اطرافها كل المؤمرات و المكائد التي يحيك خيوطها اعداء الله و الامة .

 

الى عز الثائرين و نبراس الثائرين و شيخ المجاهدين المعتز بالله عزة ابراهيم الدوري

 

هنيئا لك شيخنا الجليل و قائدنا المفدى و رفيقنا المجاهد عزة ابراهيم الدوري قبر هذه الصفحة التأمرية و افتضاح شخوصها و اقطابها و القاءهم في مزابل التاريخ تطاردهم لعنات الله و الملائكة و الناس أجمعين على ما ارتكبوا من خيانة عظمى لدماء الشهداء الابرار و انين الأسرى الصامدين في القيود و صيحات اليتامى و صرخات الثكالى في عراقنا الجريح ، فهذا من بعد فضل الله سبحانه و تعالى هو نتاج و ثمرة جهادكم الطيب المبارك و ثباتكم على العهد و المباديء العظيمه ، و لنا في سيرة الجبل الاشم سيدنا ابو بكر الصديق رضي الله عنه و ارضاه و ثباته بوجة الردة و المرتدين كمسيلمة الكذاب و من سار في ركبه نفحات عطرة مباركه نستضيء بنورها الوهاج في مسيرتنا الجهادية النضالية المباركه و لا نجد من الرجال من يفوقك ايها الرفيق العزيز و القائد المفدى في استلهام حكمة الصديق حين تعامل مع الخطر الذي احدق بدولة الاسلام الفتيه بعد وفاة المصطفى صلى الله عليه و سلم و ما قام به من اجراءات تعامل بموجبها مع اولئك المرتدين اعقبت كسر شوكتهم عسكريا ، فمبارك لك ايها الرفيق العزيز و الوالد الكريم تمزيق هذه الصفحة التأمريه و فضح شخوصها التي ارتضت لنفسها ان توضع في خانة ابي رغال و من شابهه في الوصف و الفعل الخسيس و صدق الله القوي العزيز و هو سيد القائلين حين قال في سورة غافر :_ (( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَاد . يَوْمَ لا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ )) .

 

أيها النشامى البواسل رفاق العقيدة و السلاح في حزب البعث العربي الاشتراكي 

 

هنيئا لكم ما صبرتم و لنعم عقبى الدار

هنيئا لكم هذا الجهاد الاسطوري و العمل الدؤوب و الثبات على العهد و الوعد و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون و لنعم أجر العاملين .

نهنئكم بقبر صفحة من اقذر صفحات التامر على حزبكم المجاهد حزب البعث العربي الاشتراكي نفذتها زمرة ضالة جندها العدو الامريكي و اذنابه الاخساء لخرق حزبكم العظيم من الداخل بعد ان فشلت محاولات اجتثاثه و تدميره من الخارج و انجرف من انجرف معهم و سار في ركبهم نتيجة لكذب متعمد و تضليل و تشويش على الرؤى و الافكار و تجارة رخيصه بشعارات الجهاد و المقاومة مارسها من تم اعداده و تجنيده للقيام بهذا الدور الخياني من صعاليك المخابرات و خونة الامانة فسار معهم و في ركبهم و انخدع بهم من وقع في سوء التقدير و الفهم المغلوط و الذين كنا نتألم لانحرافهم على قلة عددهم و هاهو البعض منهم يعود اليوم ليصحح هذا الخطا التأريخي الذي وقع فيه و يزيل من على جبينه نقطة سوداء كانت ستبقى في تأريخه الى ابد الابدين .

 

الرفيق غزوان الكبيسي و من معه :

 

اخاطبك اليوم بشخصي بعد أن قرأت رسالتكم الموجهه الى القائد المجاهد عزة ابراهيم الدوري معبرا عن رأيي الخاص كبعثي قابض على جمر المباديء لم ينخدع بشعارات العدو و تضليلة الزائف طيلة السنوات التي مرت على عظم ما فيها من تحديات ، و اخاطبك كبعثي واضب على تجديد العهد لقيادته الشرعيه و حزبه المناضل في كل مناسبة و فرصة تمكن من الكتابة فيها على منابر العز و الشرف منابر الكلمة المقاومة و الاعلام المجاهد و استعان بسلاح الصبر الذي هو مقدمة النصر و سبيله الأقرب و زاده الذي لا ينفذ فاقول لكم :

 

لقد اخطأتم بحق شعبكم و حزبكم العظيم و قيادتكم المجاهدة المناضلة و مقاومتكم الباسله التي كسرت انياب الغول الأمريكي المتغطرس بفضل الله و قوته و ثباتها الاسطوري في ميدان المنازلة الكبرى و بدلا من ان تكونوا درعا يصد رماح العدو و سهامه حاول العدو ان يجعلكم خنجر غدر يغرسه في ظهر حزبكم المجاهد لكنه خاب و فشل مسعاه و تحطمت احلامه المريضه على صخرة البعث العتيه و صمودها الاسطوري المؤيد من الجليل جل جلاله و بفضل مباديء البعث التي غرست جذورها عميقة في نفس الخيرين و الاوفياء من ابناء البعث العظيم الذين و إن يخطيء منهم من يخطيء إلا المعركة في داخله سرعان ما تندلع بين قيم الفضيله و المباديء العاليه و نزغات الشيطان و وساوسه و تكون المحصله النهائيه هي الانتصار المؤزر و الحاسم لقيم الخير و الفضيله على وساوس الشيطان و زخارفه الخادعه .

 

نعم لقد اخطأتم خطا جسيما و كبيرا و لا يهمنا الأن ان نقول كيف و لماذا لأن الأمر متروك تقديره و حسمه لقيادتنا المجاهده على رأسها الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الدوري الأمين العام للحزب امين سر قيادة قطر العراق و هذه القيادة المجاهده هي الادرى بما تتخذ من قرار فيما يخص موقفكم و رسالتكم المؤرخه في اواخر تشرين الثاني 2010.

 

إن وقفتكم اليوم رغم تأخرها الى هذا الوقت و الزمن إلا انها تستحق تحية التقدير و الإعتزاز لكم رفيقنا غزوان أنت و من معك و اعلموا ان رفاقكم يفرحهم العودة الصادقة لأي رفيق لهم زلت به قدمه عن درب الجهاد و المقاومة و نريدها منكم خالصة لوجه الله تعالى خالية مما يشوبها أو يعكر صفوها أملين تجردكم في ما اعلنتموه من كل مصلحة او غاية أو هدف غير الانتصار لشعبكم و اهلكم و رفاقكم في حزب الرسالة الخالده و مقاومتكم الباسله .

 

و ختاما نسأل الله العلي القدير ان ينصر فرساننا الابطال في ساحة الجهاد على ارضنا الطاهره و ان يخزي كل من ارتضى لنفسه ان يكون مركوبا يرتقي العدو ظهره متوهما ان هذه المطية لها القدرة و القوة على فعل ما يعطل و يوقف مسيرة الجهاد و التحرير التي اشعل فتيل مقاومتها حزب الرسالة الخالده حزب الجهاد و المقاومة حزب البعث العربي الاشتراكي و قدم في ساحتها الدماء الزكيه و التضحيات الجسام التي ستكتب باحرف من نور في سفر بلدنا العزيز و حزبنا المجاهد .

 

تحية الجهاد و التحرير لفيالق العز و الشرف في جهادها الملحمي على أرض العراق الطاهرة

 

تحية لقرة العين شيخ المجاهدين و عز الثائرين و فخرهم قائدنا المقدام البطل الجسور عزة ابراهيم الدوري و اخوانه في جبهة الجهاد و التحرير و الخلاص الوطني

 

الله اكبر ... الله أكبر ... الله أكبر  

و ليخسأ الأمريكان و الصهاينه و الفرس و عملائهم

 

 





الجمعة٢٠ ذي الحجة ١٤٣١ هـ   ۞۞۞  الموافق ٢٦ / تشرين الثاني / ٢٠١٠م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب الرفيق فلوجي و أفتخر نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة