شبكة ذي قار
عـاجـل















ملجأ العامرية ..
يا جرحي الدامي ,
بكتْ ل هولك الدنيا .. وفرحوا أعمامي , ,
يا وحيد العصر و الزمان ..
تنكرت لك العُرْب ,
وأُمُّ الكفر امريكا .. معقل الاجرام ِ , ,
يا غدْرُ الهمجية ..
ب بني الانسان ,
وموتُ الرحمة .. والضمير عند الحكام ِ؟! , ,

مئاتُ الاطفال والعزَّلِ ..
هربوا ل حماك ,
ف خذلْتَ أحلامهم .. و بطشٌ بإنتقام ِ , ,
مع طلوع ِ ..
شمس الجحيم ,
خرج ابليس .. من بيت الله الحرام ِ , ,
يزرع الارض ..
موتاً وخراباً ,
ويغوي عباد الله .. بالردة عن الاسلام ِ , ,
جيشه مترامي ..
يملأُ الآفاق ,
له علاقمة ٌ .. وأبا رغال ٍ بكل مقام ِ ِ , ,
وطن الاباة ..
يحضن بين رافديه ,
ابناء الحياة .. بل ُصنّاع السلام ِ , ,
اقسموا ..
ان يكونوا للوطن فداء ,
ف تصدوا للغاصبين .. بارض الوحي و الالهامِ , ,


ب يوم الاسراء والمعراج ..
للسماء العُلى ,
ملجأ العامرية .. هو هدف ٌ للئامِ , ,
اشباحُ السماء ..
تنالُ من درعك ,
وانت تغورُ .. بالارض بين الركام ِ , ,
ارواحُ أبا لهبٍ ..
انطلقت من اوكارها ,
ِقبلةٌٌ ُ احتلها الشيطان .. كانت محجا ً للوئام ِ , ,
يا حسرتي ..
على الاولين الصالحين ,
اغتال إرثهم .. اولادُ الحرام ِ , ,
اين الاخوة بالاسلام .. ؟
بل اين المرؤة ؟؟
وحقوق الانسان ؟؟ , .. بل اين احفادُ الكرام ِ؟!
كلها وضعت ..
بالمراحيض محارماً , ؟!
كما وضعوا .. القرآن والقدْسيْن بالتمام ِ , ,
خادم الحرمين ..
حرمُ بوش وحرمُ مِتِران ,
شرب كأس النصر .. على نبيّ الانام ِ , ,
اما خادم العَلَمَين ..
علمُ صهيون و امريكا ,
فيشرب كأس الخزي .. والعار مع الاصنام , ,
انهارت اصنامهم ..
بانهيار الدولار ,
والحجي بركه .. يستعين باخوانه ملالي السِخّام ِ , ,
الشيطان واعوانه ..
بحيص ٍ وبيص ٍ من امرهم ,
للخروج من جحيم العراق ِ .. ارض العظام ِ , ,
النصر ٌ قادم ٌ ..
النصر قادم ٌ ..
والرايات خفاقة ً , ,
رايات الله اكبر .. رايةَ ، نبيُّ السلام ِ .. !!!


تاريخ النشر كان : ب ١٩ شباط ٢٠١٣
بذكرى ملجأ العامرية انشرها بذي قار .. ومع خروج شعب العراق مطالبا بحريته واستقلاله.








الاثنين ٣ رجــب ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٥ / شبــاط / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب ميس الرافدين نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة