شبكة ذي قار
عـاجـل














عبدالرزاق عبدالواحد الشاعر العراقي الوطني المعروف بموقفِهِ الثابت. ديوانهُ «يا عراق» المنشور عام ٢٠١٣ الذي أهداهُ للعراق وسطرَّ فيهِ أشواقَه وحنينه ونزيف روحِهِ فيه قصيدة يخاطب بها سيده العراق يسأل بصيغة الاستفهام فيهما يُفضي إلى التعجب والاستغراب بشكل واضح، يخاطب العراق الذي انحنى، ولم ينحن يوماً بحسرةٍ ومرارة بأنك ما عُدت ذلك الشامخ المُهاب! فمتى؟! وكيف؟ ولماذا؟! وتستمرُّ متوالية الاستفهامات المفضية إلى التعجب في معظم أبيات القصيدة مصحوبة باستنكار واستثارة للهمم ودعوة إلى اليقظة والعودة إلى زمنٍ كان !

عجبٌ سكوتكَ .. واحتمالكَ أعجبُ / أنتَ العراق إلى متى لا تغضبُ؟! /

أنتَ العراق .. إلى متى تحني القفا ؟ / عُمرَ العراق رجالُهُ ما حدّ بوا؟!.

أفبعدَ هذا الموتُ موتٌ يُرهَبُ ؟! / كُنّا نموتُ على هلاهل أهلنا /

فمتى نموتُ وهُم دَمٌ يتصبَّبُ ؟!

ثكلتني أمي إن تكن أنت الذي / بالأمسِ أعرفهُ الرَّهيب الأهيبُ !

رحلَ شاعرنا والروح ما زالت تنزف، والحلم يبحثُ عن غيارى الوطن والأمة ليجسدوا أحلامه وآماله ونسى ماقاله عمر المختار في رده الخالد : نحن لا نستسلم، ننتصر أو نموت وإياكم أن تظنوا أنكم بقتلي ستنهوا الحرب، بل سيكون عليكم أن تقاتلوا الجيل القادم والأجيال التي تليه , وما بشر به أستاذه الكبير الشاعر محمد مهدي الجواهري ( سينهض من صميم اليأس جيلٌ مريـدُ البـأسِ جبـارٌ عنيد يقـايضُ ما يكون بما يُرَجَّى ويَعطفُ مـا يُراد ) ، جيل يقاتل بروح صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهل العالم اجمع يتميزون بالشجاعة الفائقة والاستهانة بالمخاطر واستمراء التضحية حد العشق الصوفي لها يقابلون رصاص الصفويين بصدور عارية مئات الشهداء والاف الجرحى من الشابات والشباب وهم مرابطين ميادين التظاهر والاعتصامات ليل نهار هؤلاء الثوار قدرتهم على المطاولة حتى تحقيق اهداف الانتفاضة في احداث التغيير الجذري للمنظومة السياسية التي افرزها الاحتلال الأمريكي البغيض والاثار المدمرة التي خلفتها الكتل الفاسدة العميلة المهيمنة على المشهد السياسي في العراق منذ ٢٠٠٣ هؤلاء الابطال حطموا عوامل القهر والعدوان من أجل أن يعود العراق حرّاً كريماً نظيفاً مما لحقهُ من تشويه وتدنيس ليمارس دورهُ التأريخي والحضاري .





الاثنين ٢٠ ربيع الاول ١٤٤١ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٨ / تشرين الثاني / ٢٠١٩ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب أحمد مناضل التميمي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة