شبكة ذي قار
عـاجـل













بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

بيان في الذكرى الحادية عشرة للعدوان الغاشم على العراق
لتكن ذكرى العدوان حافزاً كبيراً لتصعيد جهادنا
وتأجيج الثورة الشعبية العارمة

 


يا أبناء شعبنا المكافح الصابر
تمرُ علينا اليوم الذكرى الحادية عشرة للعدوان الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي الغاشم على العراق في العشرين من آذار عام 2003 والذي أفضى الى إحتلاله في التاسع من نيسان من العام ذاته والذي قاومه أبناء جيشنا الباسل وشعبنا الأبي في أم قصر عبر مجابهتم الحازمة للمعتدين الأوباش وما جسدته ألوية جيشنا الباسل من مقاومة بطولية رائعة أمتدت الى البصرة و الناصرية والهندية والكفل والحلة وصولاً الى بغداد حيث جسدَ مقاتلو الحرس الجمهوري وفدائيو صدام ومجاهدو البعث أروع صور البطولة والتضحية والفداء والجهاد في معركة المطار الخالدة التي أستخدم فيها المعتدي الأميركي الباغي القنابل النووية التكتيكية وغيرها من معدات تكنولوجيا العدوان العمياء التي تذيب البشر والشجر والحجر.


وما لانت عزيمة المقاتلين الأبطال وجابه مجاهدو البعث والمقاومة الأحتلال منذ يومه الأول وعبر ما يقرب من ثمان سنوات حسوم ركعوا المحتلين الأميركان وهزموهم شر هزيمة محقيين نصر العراق والأمة التاريخي الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 يحدو ركبهم الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ... مواصلين جهادهم بوجه تركات المحتلين والفرس الصفويين والعملية السياسية المتهاوية وأداتهم الطيعة حكومة العمالة في المنطقة الخضراء وحتى يجهزوا نهائياً على الطغيان والطغاة ويصلوا بشعبهم الى ضفاف التحرير الشامل وتحقيق أستقلال العراق التام وكرامته الوطنية وعزته القومية .


يا أبناء شعبنا المجاهد المُقدام
يا أحرار العرب وشرفاء العالم أجمع

لتكُن الذكرى الحادية عشرة للعدوان الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي الصفوي على العراق حافزاً كبيراً لتصعيد جهادنا وتأجيج الثورة الشعبية العارمة في الفلوجة والرمادي وتصعيدها لتتسع وتشمل العراق كله من أقصاه الى أقصاه بوجه القمع الهمجي لحكومة المالكي العميلة وحملات الأعتقال الظالمة والاعدامات الجائرة وعمليات القصف الوحشي لأبناء شعبنا في الفلوجة والانبار والتواطؤ الفاضح في أستمرار التفجيرات الأجرامية التي تطال مناطق بغداد كلها وبابل ونينوى و واسط وصلاح الدين وكربلاء وديالى وكركوك وباقي مدن ومحافظات العراق كلها مُخلفةً الأنهيار الأمني المريع الذي تتحمل حكومة المالكي العميلة المسؤولية المباشرة عنه مُستثمرة هذا الأنهيار لمواصلة أساليبها القمعية المقيتة التي لم ولن تفت في عضد ثوار الأنبار والفلوجة وثوار العراق جميعهم الذين عقدوا العزم على مواصلة جهادهم الملحمي وحتى الظفر الحاسم والنصر المُبين .


المجد لشهداء الفلوجة والأنبار وشهداء العراق والأمة الأبرار.
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ولمجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا وأمتنا .

والعار والشنار للقتلة والعملاء الأذلاء خونة شعبهم وأمتهم.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
في العشرين من آذار ٢٠١٤ م








الاربعاء ١٨ جمادي الاولى ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٩ / أذار / ٢٠١٤ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة