شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

أبناء شعبنا الأبي يرفضون تنفيذ النظام السوري للمخطط الصفوي
بارتكاب جريمة الغوطة المروعة



يا أبناء شعبنا المجاهد
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

يواصل النظام السوري ارتكاب المجازر البشعة بحق أبناء الشعب السوري الشقيق عبر الدعم المالي والتسليحي من النظام الإيراني وميليشيات ( الحرس الثوري ) وميليشيات حكومة المالكي العميلة وحلفه الصفوي تنفيذاً للمخطط الأميركي الصهيوني الفارسي لتدمير العراق وسوريا والامة العربية كلها .


ففي تصعيد أجرامي خطير أستهدف النظام السوري أحياء واسعة في غوطة ودمشق وريفها في معظمية الشام ودارية وغيرها بالسلاح الكيمياوي والذي راح ضحيته ما يزيد على الألف شهيد فضلاً عن الآف من الجرحى والمعوقين والذي أردفه في اليوم التالي بقصف مدفعي شديد راح ضحيته عشرات الشهداء ومئات الجرحى في الأحياء نفسها مضافاً لها أحياء اخرى هي برزة والقابون والتضامن وجوبر ودارية وغيرها .


وبذلك فأن هذه الجريمة المروعة في غوطة دمشق وريفها تجيء وسط تواطأ دولي وإقليمي سافر لابد ان يقابل بغضب جماهيري عربي وإسلامي ودولي واسع النطاق يحمل الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومجلس الأمن مسؤوليتهم في وضع حد فاصل لجرائم النظام السوري المتواصلة في ذبح أبناء الشعب السوري الشقيق .


وإزاء ذلك كله فأن أبناء شعبنا المجاهد يعبرون عن رفضهم القاطع لارتكاب النظام السوري لمجزرة الغوطة المروعة تنفيذاً للمخطط الصفوي الذي يستهدف تدمير الامة العربية كلها .



يا أبناء شعبنا الأبي
يا أحرار العرب والعالم أجمع

لقد اسفر النظام السوري عن وجهه الإجرامي الكالح بحق أبناء الشعب السوري مستنداً الى الحلف الفارسي الصفوي وأداته الطيعة حكومة المالكي العميلة وميليشياتها وعصابات حزب الله الأداة الطيعة الأخرى لإيران في لبنان في تنفيذ مجازر بشعة بحق أبناء الشعب السوري وبغطاء ودعم روسي مفضوح وتواطأ أمريكي مكشوف .


وتأتي هذه المجازر مترافقة مع المجازر التي ترتكبها حكومة المالكي العميلة في مناطق حزام بغداد وفي الأنبار وديالى وذي قار والموصل وواسط وصلاح الدين وكركوك بمسميات سقيمة من قبيل ( ثأر الشهداء ) و ( مكافحة الإرهاب ) في ممارسة إجرامية فاضحة لإبادة أبناء شعبنا الأبي ثأراً للصفويين الفرس الذين دحر أبناء شعبنا الأبي وجيشنا الباسل عدوانهم الغاشم على العراق وثأراً للمحتلين الاميركان الذين هزموا شر هزيمة على أيدي مجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا البطل مما حدى بالعميل المالكي الى إصدار الأوامر المشددة لميليشياته وعصاباته الإجرامية بمواصلة قتل أبناء شعبنا الأبي في ذات الوقت الذي يزور فيه الهند بصحبة دهاقنة الابتزاز والنهب من سراق ثروة العراق النفطية وأموال شعبه المجاهد لعقد الصفقات المشبوهة المتصلة بصفقاته السابقة في زيارته لروسيا فيما يُسيم أبناء شعبنا الأبي شتى صنوف الفهر والقمع والاغتيال والاعتقال والتغييب فضلاً عن التجويع والإفقار والحرمان من ابسط خدمات الماء والكهرباء .


بيد أن سورة غضب أبناء شعبنا وتظاهراته الحاشدة في أغلب محافظات العراق والتي دخلت شهرها التاسع ستتصاعد وتتطور ملتحمة بكفاح مجاهدي البعث والمقاومة وحتى الإطاحة بحكومة المالكي العميلة والسير قدماً على طريق النهوض الوطني والقومي الكفيل بمجابهة تحديات الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الصفوي وأفشال مخططه التدميري الذي يستهدف العراق وسوريا وأقطار الامة لكها وحتى النصر المؤزر المُبين .


المجد لشهداء العراق والامة الأبرار .
وتحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني ولمجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا المكافح وامتنا العربية المجيدة .
والخزي والعار للقتلة عملاء الفرس الصفويين الاخساء .
ولرسالة امتنا الخلود .




قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الثاني والعشرين من آب ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله
 

 

 





الخميس ١٥ شــوال ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٢ / أب / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة