خبير قانوني يبدي استغرابه من شمول قضايا التزوير الجنائية بالعفو الخاص




شبكة ذي قار

على الرغم من عدم تسجيل أية إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في السجون العراقية، حث رئيس الجمهورية، برهم صالح، على الإفراج عن فئتين من المحكومين والموقوفين داخل السجون، تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة في مواجهة الفيروس.

من جهته أبدى الخبير القانوني “علي التميمي”، اليوم الأحد، استغرابه من شمول قضايا التزوير الجنائية بالعفو الخاص الصادر عن رئيس الجمهورية برهم صالح لتفادي تفشي وباء كورونا داخل السجون.

وقال التميمي في تصريح ، أن “الاستثناءات التي جاءت بالعفو الخاص أكثر من الشمول أو المشمولين”، لافتا إلى أن “صالح لو طبق المادة ٧٣ أولا دستور وتقيد بالاستثناءات الواردة فيها وهي الجرائم الدولية والإرهاب والفساد الإداري والحق الخاص والجرائم الأمنية لكان أفضل”.

وأضاف انه “لم يشمل هذا العفو سوا الجنح البسيطة والمشاجرات”، مستغربا من “شمول المواد ٢٨٩ و٢٩٨ التزوير دون بقية الجرائم رغم أنها جناية خطرة وليس جنحة”.

وتابع أن “هذا عفو شكلي لن يمس أساس المشكلة أبدا ويبدوا انه يريد إيصال رسالة للعالم انه أعطى عفو خصوصا مع ضغط المنظمات الدولية بسبب كورونا”.

وأوضح الخبير القانوني في حديثه، أن “صالح هو حامي الدستور وفق المادة ٦٧ دستور يستطيع الاعتراض على هذا العفو الذي يخالف المادة ٧٣ أولا”.

وبالتوازي مع تحديثات الأرقام الواردة يوميًا من الجهات الرسمية، حول الأعداد الجديدة للإصابات سواء المحلية أو العالمية، قال صالح في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، يوم الخميس ٢ نيسان / إبريل، إن “العراق وأغلب دول العالم يمر بجائحة كورونا، وإصابة المئات من أبناء بلدنا بهذا الوباء، وبغية الحفاظ على سلامة الجميع والحد من انتشاره، وانسجاما مع إجراءات الدولة بمنع التجوال والتجمهر والتجمعات وإيقاف كافة الإعمال والنشاطات التي تساعد في انتشار”.

وأضاف رئيس الجمهورية، “بعد متابعتنا مع الجهات ذات العلاقة لأحوال الموقوفين والمحكومين والمودعين، لوحظ اكتظاظ مراكز الاحتجاز والإيداع بشكل قد يساعد على انتشار المرض بينهم، لذا نقترح اتخاذ الإجراءات القانونية التي تخفض أعداد الموقوفين والمحكومين والمودعين، ومنها إطلاق السراح بكفالة للموقوفين للجواز القانوني، أو الشمول بالإفراج الشرطي للمحكومين لمن تنطبق عليهم شروط الشمول أو التوصية بالشمول بالعفو الخاص للمحكوم والمودع”.



الاثنين ١٣ شعبــان ١٤٤١هـ - الموافق ٠٦ / نيســان / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

الرفيق عز الدين أبو حمرة - إلى / رفاق البعث في العراق وامتنا العربية : تحية رفاقية .. معلومات مهمة جدا ! .. ودمتم للنضال ولرسالة امتنا المجد والخلود ( ح / ٩ )
حسين الكعبي - حميد عبد الله واخلاق سوگ مريدي ونكران الجميل
د. حارث الحارثي - أستذكارات حية من يوميات الثوره العراقية السلمية
الــرفيــق القــائــد عــــزة ابــراهيـــم - ينعـــى الـــرفيـــق مـــزبــان خضــر هــــادي
د. حارث الحارثي - أن كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة أعظم .. !!!
بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية - بصدد اطلاق العملية التاريخية العظيمة المباركة ( عاصفة الحزم )
الرفيق عمر الجنابي - احدث صور للعميل المجرم الخائن نواف الزيدان الذي اوشى بالشهداء عدي وقصي وهو حاليا يتنقل بين تل ابيب والكويت
صلاح المختار - ومضات الذاكرة : بداية الاحتلال ( ٢ )
وجهـــات نظـــر - وثيقــة نــادرة عــن ثــورة ١٧ تمــــوز
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - فِي ذِكْرَى استِشْهَادِ الخَلِيفَةِ الإِمَامِ عَلِي بن أَبي طَالِب عَلَيهِ السَّلام : فَخَامَةُ النَّسَبِ والاِسمِ والسِّيرَةِ دَالاَّتٌ لِلوَحْدَة
الرفيق حسن بيان عضو القيادة القومية امين سر قيادة لبنان - برقية تعزية الى الرفيق القائد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير
عاجل / - التسجيل الكامل لخطاب الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم بمناسبة الذكرى ٧٣ لتاسيس حزب البعث العربي الاشتراكي
سلام الشماع - من يوميات ثورة العراق - افتحوا عيونكم
الرفيق نائب امين سر المكتب العسكري / الجنوب - برقية تهنئة الى السيد الرئيس قائد الجهاد والتحرير والخلاص الوطني عزة ابراهيم الدوري
إنتفاضة احرار العراق - فــديــو :: ابناء العشائر العراقية يشتبكون مع احد ارتال مليشيات المالكي المجرم ٣ / ١ / ٢٠١٤
أحدث الاخبار المنشورة