شبكة ذي قار
عـاجـل













بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


لنستلهم دروس ردة تشرين في ذكراها الحادية والخمسين
في مقاومتنا للردة الشاملة الجديدة لحشد الأشرار

 


يا أبناء شعبنا المجاهد المقدام
تمر علينا اليوم الذكرى الحادية والخمسون لردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء عام 1963 التي نفذها المرتد عبد السلام عارف ورهطه من المرتدين الخونة ممن وضعتهم ثورة الثامن من شباط عام 1963 في مواقع السلطة مستثمرين الأخطاء التي رافقت مسيرة تلك الثورة الفتية لتنفيذ الردة التي مارست شتى صنوف القمع والأعتقال والتعذيب والمطاردة بحق المناضلين البعثيين الذين قاوموا الردة ببسالة نادرة فأستشهد الرفيق ممتاز قصيرة الذي اعدمته سلطة الردة العارفية الشريرة في باب الكلية الطبية في الموصل التي كان رحمه الله طالباً فيها كما استشهد الرفاق نصرة حسن الراوي وفخري خلف الحديثي ونيسان طاهر السعد وثلاثة عشر شهيداً آخرين في الفلوجة كما استشهد نائب العريف عبد الامير نوري من سكنة مدينة الثورة الذي اعدمته الردة التشرينية السوداء لمقاومته لها والشهيد صاحب الرماحي من النجف الأشرف وهكذا تمازجت دماء الشهداء من المجاهدين البعثيين لتجسد وحدة النسيج الأجتماعي العراقي ووحدة الشعب العراقي التي استهدفها الأحتلال بالترويج للمحاصصة الطائفية والعرقية وبالسعي المحموم لتمزيق النسيج الأجتماعي العراقي وتفتيته .


وهذا ما يعمل عليه اليوم حشد الأشرار بردتهم الواسعة الشاملة الجديدة عبر تحشيد إمكانات خمسة وخمسين دولة بمواردها وجيوشها وقواتها الجوية لإستهداف العراق وممارسة القصف الوحشي اليومي بهدف إبادة ابناء شعبنا وتحقيق ما عجز عدوانهم وإحتلالهم للعراق عام 2003 عن تحقيقه عبر استهدافه ثورة 17-30 تموز العظيمة ثورة البعث في العراق والتي أجهضت ردة تشرين الشوداء وشيدت بمنجزاتها العملاقة القلعة الناهضة لحركة الثورة العربية المعاصرة وذلك عبر المخطط الاجرامي الجديد للحلف الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي الصفوي والتوآطات الاميركية الايرانية التي تظافر فيها الجهد الجوي الاميركي الاطلسي مع جهود الميليشيات الايرانية وعملائها إستمراراً في تنفيذ مخطط تدمير العراق وتمزيقه وتفتيته .


يا أبناء شعبنا الصابر المكافح
أيها العرب الاحرار وشرفاء العالم أجمع

إن تصريحات اوباما وهاغل وزير الدفاع الاميركي وديمبسي رئيس الاركان الاميركي بأحتمال زج القوات الاميركية والاطلسية البرية لتعزيز جهود المستشارين العسكريين الاميركان التي بلغت اعدادهم الآلاف والذين تمركزت اعداد كبيرة منهم في قاعدة عين الأسد الجوية حسب تصريح ديمبسي نفسه تجيء مصداقاً لما أكدناه في بياناتنا السابقة من تتابع تنفيذ حلقات وصفحات الردة الجديدة الشاملة لحلف المعتدين وحلفهم الشرير والتي تأتي مترافقة ومتناسقة مع الأجتماعات المكثفة بين جلاوزة النظام الايراني وعملائهم في العراق .


بيد أن مجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا الابي يحدو ركبهم الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الامين العام للحزب الذين دحروا الاحتلال وإلحقوا الهزيمة بالمحتلين الاميركان عقدوا العزم على مجابهة الردة الشاملة الجديدة لحلف الاشرار مستلهمين دروس مجابهتهم النضالية لردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء في ذكراها الحادية والخمسين وحتى إندحار مخططات المرتدين الاشرار وتصاعد ثورة التحرير المُباركة حتى بلوغ اهدافها السامية في التحرير العميق والشامل والأستقلال التام والناجز والمضي الى امام في دروب النهضة والتقدم و العز والرفعة.


المحد لشهداء ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء في ذكراها الحادية والخمسين .


المجد لشهداء البعث والعراق والأمة الابرار.
والخزي والعار للمرتدين والخونة والعملاء الأخساء .
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
في الثامن عشر من تشرين الثاني ٢٠١٤م
 






الاثنين ٢٤ محرم ١٤٣٦ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٧ / تشرين الثاني / ٢٠١٤ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة