شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

أبناء شعبنا  يستهجنون توعدًات المالكي السقيمة لهم ببحر من الدماء
ويعززون وحدتهم الوطنية


يا أبناء شعبنا الصابر المُحتسب
ها هو العميل المالكي يُسفر  نهائياً عن وجهه الدموي  الكالح رافضاً بوقاحة مطاليب الجماهير المُنتفضة  منذ ما يزيد  على التسعة شهور عادًاً   إياها مطاليب غير مشروعة متوعداً هذه الجماهير المتظاهرة  في الانبار والناصرية وصلاح الدين  وبابل  وواسط ونينوى والبصرة وديالى وكربلاء وكركوك وغيرها من محافظات العراق  ببحار من الدماء التي   بينها وبينه  وبأنه سيثأر منهم لأنهم دحروا العدوان الايراني  الغاشم على العراق  في معركة قادسية العرب الثانية عبر ثماني  سنوات مترعات بنجيع الدم  العراقي الطهور وبذلك يكشف  المالكي حقيقته عميلاً صغيراً للمحتلين  الاميركان ولحلفائهم الصهاينة   و الصفويين الفرس  فهو يصبُ  جام َ غضبه على مجاهدي البعث والمقاومة والعشائر العربية الاصيلة وأبناء شعبنا  المجاهد لأنهم هزموا المُحتلين  الاميركان  الذين  نَصبوه برقاب العراقيين  شر هزيمة وحققوا نصر العراق والامة التاريخي في الحادي والثلاثين  من كانون الاول  عام 2011 فها هي ميليشياته الاجرامية  وميليشيات أسياده الصفويين  الفرس تولغ في دماء اكثر من مائة شهيد  وجريح يوم أمس في مدينة الثورة  الباسلة ليثأر من أبنائها المقاتلين في الجيش العراقي الباسل وفي قواطع الجيش الشعبي  والوية المهمات الخاصة  الذي سفحت دمائهم  الزكية دفاعاً عن عروبة العراق بوجه  العدوان الايراني الفارسي  الغاشم على العراق مثلما طالت تفجيرات ميليشياته الاجرامية  سامراء وديالى والغزالية  وحي أور  والمدائن وأبو غريب وغيرها من  بقاع العراق الطاهرة  والتي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى خلال اليومين   الماضيين  والتي ستظل   لطخة عار أبدية  في جبين  العميل المالكي وبطانته المجرمة .


يا أبناء شعبنا المجاهد المُقدام
يا أحرار العرب والعالم أجمع

 في الوقت الذي يواصل فيه أبناء شعبنا الابي جهادهم  الظافر صوب إستكمال  التحرر الشامل  والاستقلال الناجز فأن المالكي  يواصل  تنفيذ مخططه الاجرامي لإغراقهم ببحار من الدماء والفساد ونهب  نفطهم  وثرواتهم وأموالهم وبسحب  التضليل  عبر دعاواه  ودعاة زمرته  الضآلة  من جلاوزة الحلف الصفوي  ومن يدور  في فلكهم  عن ما أسموه ( وثيقة  الشرف والسلم الاجتماعي ) والتي تتضمن فقرات إذلال  الشعب العراقي وتصفية  قواه الوطنية الاصيلة  ومجاهديه الابطال بتكريسها صيغ ( الاجتثاث ) و ( التجريم )  ضد مجاهدي البعث والمقاومة وابناء  الشعب  وكان  من الحصاد  الفوري لهذه الوثيقة المسخ   التفجيرات الاجرامية  التي طالت ابناء شعبنا المُجاهد  بأطيافه كلها ودعوات المالكي  المقيتة لتسعير  الفتنة العرقية والطائفية والقتل الطائفي والتهجير القسري في البصرة  وذي قار وواسط وديالى وبغداد وتمهيد السبيل  امام ميليشيات ( فيلق القدس الايراني ) لاستباحة  بغداد وديالى والبصرة وغيرها من محافظات العراق الباسلة .


بيد أن  شعبنا المكافح الذي أستهجن ورفض تهديدات  المالكي السقيمة  يرصون صفوفهم  ويعززون وحدتهم الوطنية  الصلبة وسيمضون قُدماً  على طريق  التحرر  والاستقلال  والتقدم والنهوض الاجتماعي والانساني الشامل  .


والله أكبر
ناصر المجاهدين  الفادين.
 المجد لشهداء العراق والامة الابرار.
وتحية  العز والفخار للرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم ومجاهدي  البعث والمقاومة وأبناء شعبنا  العظيم وأمتنا  العربية المجيدة
الخزي والعار للعميل  المالكي وبطانته المُجرمة
ولرسالة امتنا الخلود


قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
بغداد المنصورة بالعز بأذن الله
في الثاني والعشرين من ايلول ٢٠١٣ م

 

 

 





الاحد ١٧ ذو القعــدة ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٢ / أيلول / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة