شبكة ذي قار
عـاجـل













العراق جزء من الامة العربية كان ولايزال صمام امان لهذه الامة رغم ظروف الاحتلال الامريكي الصهيوني الفارسي البغيض الذي تعرض له ولولا ماحصل من تكالب وتأمر على شعب العراق وقيادته الشرعية التي جرعت السم الزئام للمقبور الخميني لما تجرأ السرطان الصفوي من مد نفوذه وعملائه في المنطقة العربية وغرز انيابه وافراز السموم الصفراء في جسم الامة العربية وان ماشاهدناه من احداث جرت في الشارع البحريني لم يكن مطلب جماهيري في التغير للسلطة او مطالب اخرى مثل الفقر او البطالة او انعدام الامن او الخدمات او الفساد الاداري فحتى لو حصل فهذا لايشكل الا جزء يسير من واقع الحال الذي تعيشه البحرين ولا يكون سبب رئيسي لتلك الاحداث الاجرامية التي مارسها عملاء ايران وتغير جلد الافعى الصفوية من مظاهرات سلمية الى شعارات طائفية مصحوبة بااوامر وتعليمات من ولي السفيه الخامنئي لاتباعه من ارباب السقوط الاخلاقي مثل علي سلمان الذي كان يسمونه زينب عندما كان صغيرا وعندما ذهب الى ايران وكبر اصبح يلقبونه نورة والعاقل يفهم ما اعنيه ان من ساند البحرين في الداخل مثل هذا الشاذ علي سلمان هم نفس اتباعه من الشواذ في العراق لان هؤلاء الساقطين لايمثلون حتى حجارة يمشي عليها المارة وتداس بااحذيتهم وان ماتصرف به مايسمون بااعضاء البرلمان العراقي فهؤلاء لايمثلون حتى وجهة نظرهم العمياء لانهم ينفذون وجه نظر وليهم السفيه وان العراق وشعبه برئ من اي تصريح او تأيد حكومي يصدر من حكومة قابعة في جحور مظلمة وان الممثل الشرعي للعراق وشعبه هو المقاومة الوطنية العراقية الباسلة التي ستنير طريق التحرير والتحرر للامة العربية

 

المجد والخلود لرسالة امتنا العربية ولشهدائها الابرار يتقدمهم القائد العربي الشهيد صدام حسين رحمه الله

عاشت الامة العربية من المحيط الى الخليج

عاش العراق حرا ابيا محررا وموحدا من شماله الى جنوبه

وعاشت فلسطين حرة عربية

 

 





الجمعة١٣ ربيع الثاني ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٨ / أذار / ٢٠١١م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب عمر الجنابي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة