شبكة ذي قار
عـاجـل














أبناء العراق الأوفياء .. يلتحق اليوم شهيدا آخر ألا وهو العم أبو محمد ( غازي ) يلتحق بقافلة الشهداء البرره بعد أن اغتالته الأيادي الجبانة والخائنة بسبب وفائه لوطنه المغتصب والمحتل من قبل النظام المجوسي الصفوي الإيراني الفاشي .. وإن دلت هذه الممارسات على شيء إنما تدل على أن السلطة اللهملرية ماضية بنهجها المعادي للوطن وأبنائه وبمنهجيتها الدموية مستعينة بغستابوا الميليشيات لتصفيات الأحرار المطالبين بحقوقهم المشروعة كعراقيين في وطنهم وعلى أرضهم الطاهرة

أيها المناضلون لقد إطلع العالم بأسره على منهجية وإنتهاكات السلطة العميلة التي دلت على أنها خارجه عن القانون منذ وصولها بعد غزو وإحتلال الوطن وبرفضها إيجاد الحلول للأوضاع المأساوية التي تسببتها والبحث عنها ووضع حدا للإنحرافات والأخطاء الجسيمة الضارة بالوطن وأبنائه وللأمراض المتعددة التي اصبحت مزمنة حيث كانت ولازالت من صنع أيادي جلاوزتها وعناصرها الدموية المستبيحة للبلاد .. أما الهراء والدجل وتزييف الحقائق الذي سارت عليه السلطة ومن تبعها من خونة وعملاء وقتلة لايمكن إخفائه مهما حاولت وستحاول السلطة عن أبناء الوطن وقواه المناضلة ..

أيها الأخوة ياأبناء العراق ألجريح أن نفوذ السلطة الإجرامي والإستعانة بتياراتها وميليشياتها العميله شبيهة بالمنهجية الفاشية عام ١٩٣٣ - ١٩٣٩ عندما بدأت بتصفيات الخصوم واللذين لايتفقون مع منهجية السياسة التي إتبعها حزب NSDAP حيث إشتهرت تلك السياسة بدمويتها وقساوتها وإجرائاتها التعسفية وإنتهاكاتها الصارخة التي رفضتها الشعوب والأمم , , أما التخبط السياسي لتشكيلة السلطة المزيفة والخائنة والعميلة في الوطن فقد قادته الى تحمل المزيد من الآلام والمتاعب والمصاعب أولا بسبب الغزو والإحتلال وقادت البلاد ألى مرحلة من أسوا المراحل بتأريخها , وثانيا بسبب النفوذ الصفوي الإيراني داخل الوطن وتوسعه وتكريسه النهج لمعادي لأبناء الوطن وللقوى المناضلة والمعادية لهذا النهج الوحشي المبني على الإنتقام وسفك الدماء حيث راح ضحية تلك الوحشية المجرمة المئات من الشهداء بمن فيهم نشطاء الثورة وغيرهم المطالبين بحقوقهم المشروعه التي تقرها الاعراف والقوانين كافة

ياأبناء العراق الأغر , , في ضوء الأحداث المريرة المتعاقبة والنهج الإجرامي الذي سارت عليه السلطة , وإتجاه عملائها وجواسيسها وميليشياتها وعصابتها نحو إشهار السلاح بوجه الموطنين الأبرياء ليل نهار وإتساع أساليب التصفيات والتقتيل والآخذه بالإزدياد دون توقف بدعم السلطة وتمويلا منها وتشجيعا من منابرها العميلة المرتبطة بالنظام الفاشي الصفوي الأيراني وإستمرار تلك الأحداث دون توقف ودون متابعة قانونية بعد أن اطلقت أيادي العصابات المجرمة حرة تفعل ماتشاء وتقتل من ومتى تريد وتمجيد إنتهاكات الميليشيات بقتل أبناء الوطن وإراقة دم أبنائه لابد من وقفة حاسمة لكافة القوى المناضلة وبكافة إتجاهاتها وتعبئة ليس أقلامها فحسب وإنما أصواتها وإجرائاتها ومطالبة جميع الحكومات العربية والأجنبية ومنها تركيا المتعاونة مع السلطة الفاشية في العراق بإيقاف التعامل مع تلك العناصر الفاشية وعدم والتعاون معها إقتصاديا وسياسيا وعسكريا , ودعوة كافة القوى المناضلة والحرة إلى تعبئة أنصارها للوقوف ضد ممارسات سلطة الإحتلال في العراق الجريح والمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين والمعتقلات الأبرياء من عسكريين ومدنيين وخصوصا من وجهت لهم تهم الإرهاب الباطلة دون ذنب وإنما لتمرير الأعمال الكيدية بسبب الحقد الطائفي ورفض الإحتلال وممارساته وممارسات السلطة القمعية الدموي.وكما نطالب رجال الدين في الوطن الجريح شيعة وسنة مسيحيين ومندائيي وأزيديين أوفياء بعيدين عن التشدد والطائفية بعقد كونفرس داخل الوطن والخروج بوثيقة تدين السلطة على ممارساتها بحق أبناء الوطن وإيقاف جميع الأعمال الإجراميبة المتعلقة بمنهجية الإغتيالات والتصفيات لأبناء الوطن الرافضين لتلك السياسة المتخبطة والمريضة والمرفوضة .. وكما نطالب جميع رؤوساء العشائر بتوجيه رسالة عاجلة وصريحة تبين وبوضوح إدانة السلطة بتوجهاتها ألدموية إتجاه ابناء الوطن وحثها على ضبط عناصرها العميلة وميليشياتها المجرمة وعصاباتها المستهترة والكف عن مهاتراتها بحق أبناء العراق ومطالبة السلطة ومحاكمها بإبطال جميع التهم الموجهه بحق المناضلين من أبناء العراق اللذين يعانون من غياهب سجون الإحتلال وإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط واقديم جميع القتلة والسفاحين الى المحاكم دون إستثناء .. وكما نطالب جميع القوى ان تقف صوتا واحد مطالبة النظام الصفوي الايراني المحتل بالرحيل وجواسيسه وعملائه ومن ساهم بتوسيع نفوذه بالرحيل عن الوطن وإغلاق جميع القواعد العسكرية والمدنية التي شيدت لخدمة مصالحه فوق أرض العراق عاجلا وليس آجلا .. وعاش العراق حرا أبيا .






السبت ٥ ربيع الثاني ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢١ / تشرين الثاني / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب غياث الشبيبي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة