شبكة ذي قار
عـاجـل














اليوم ( ٢٢٣ ) لثورة الاول من تشرين الاول / ٢٠١٩ ثورة الكرامة والغضب العراقي :

عاد غضب الشعب العراقي على ما كان عليه في العاشر من أيار وخرجت الملايين وهي تطالب بحقوقها المشروعة والثابتة والتي لا يمكن ان تتغير بتغير الظروف مهما كان نوع ذلك الظرف والتحدي الذي تواجهه الثورة وهي تدخل شهرها الثامن بعزم وتصميم وإرادة لا تلين ، ولأجل ان يطمئن أبناء شعبنا بان النصر النهائي سيتحقق وستنتصر الثورة لابد ان يكون هناك عاملان مهمان حاضران في عقولهم وقلوبهم وفي مركز القرار الذي يقوده الشباب المؤمن بالثورة ومن يلتف حولهم من كل أبناء شعبنا المؤمن بالتغيير ، وهذان العاملان هما الإيمان والتمسك بأن ما من ثورة لشعب تفجرت في أية دولة على مدى التاريخ الا وكانت نهايتها النصر وهزيمة الطغاة والظالمين وسراق المال العام وقتلة المتظاهرين والمعتصمين بدم بارد رغم سلميتهم وعدم احترام الرأي العام الدولي الرافض لهذه الممارسات اللاانسانية وعدم احترام قوانين حقوق المتظاهرين وإعطائهم الحقوق المشروعة والتي أقرتها الشرعية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان ، والامر الاخر والمهم هو الاعتماد على النفس في انجاز هذه المهة الوطنية وهي حاصلة ومؤمن بها من شباب الثورة وجماهيرها وهي مطبقة في الميدان والساحات ، ومن يتهم الثوار زورا وبهتانا بارتباطهم بجهات أجنبية فهو على باطل ، لان ما من ثورة وطنية هدفها الخلاص من نير الظلم والاستبداد والارتباط بالاجنبي الا وجعلت سورا حديديا بينها وبين الاجنبي الطامع وصاحب الغرض يمنع الانجرار إلى أية قوة أجنبية للحفاظ على سمعة الثورة وبياضها ونصاعة أهدافها وسلامة نواياها ، ناهيك من أن هذه الاستقلالية تشكل الرصيد الكبير الذي يجعل الثورة تحترم حتى من أعدائها وتتمتع بالقوة والاستقلالية في اتخاذ القرار والتصرف واختيار النظام الوطني المعبر عن أمال وطموحات الشعب ، وعلى الأصوات النشاز التي يود لها الانجرار وراء الاجنبي ان تسكت لانها مفضوحة لدى شعبنا الذي يعرف حقيقة امريكا والغرب وإسرائيل وإيران فكلهم طامعون في ارضنا وثرواتنا ومسخ هويتنا الوطنية وتفكيك نسيجنا الاجتماعي الواحد في اطار عولمة العالم ، فالثورة العراقية ثورة اصيلة نبعت من نضح عقول ونفوس العراقيين بايمان عميق ولهذا سيكون نصرها وتحقيق شعارها الكبير : الشعب يريد اسقاط النظام "هو الشعار الذي لا يدانيه شعار آخر وعلى المرجفون ان يكفوا من أساليبهم في خلق المطبات في طريق الثورة والثوار.

١١ / ٥ / ٢٠٢٠





الاربعاء ٢٠ رمضــان ١٤٤١ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٣ / أيــار / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب يوميات الثورة العراقية المباركة نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة