شبكة ذي قار
عـاجـل













قبل خمسين عاما حقق الجيش العربي الاردني وبالتلاحم مع فصائل المقاومه الفلسطينيه اروع ملحمة بطوليه في معركة من المعارك المشرفه في تاريخنا المعاصر .هزمت وقهرت وحطمت اسطورة الجيش الذي لا يقهر الذي كان لا يزال يعيش نشوة الخامس من حزيران قبل عام جاء بغطرسته وهمجيته ليعزز احتلاله للضفة الغربيه وسيناء ومرتفعات الجولان .

فكان له الابطال من جيشنا البواسل يعاونهم اخوتهم من المقاومه فكانوالهم بالمرصاد لقنوهم درسا لا ينسى في التضحيه والبطولة وعادوا بعد ان تكبدوا خسائر فادحة بالارواح والمعدات فعادت روح الامل بالنصر لشعبنا وامتنا وضمدت الجرح النازف واعادت الثقه بالنفس للانسان الاردني والعربي الذي اصابه في النكسه قبل عام .

ما احوجنا لاخذ الدروس والعبر في هذه الايام الحالكة الظلام من حياة امتنا وعلينا ان نؤمن باننا بالوحده والاستعداد و بالاراده الحره المستقله وتغليب التناقض الر ئيسي على التناقض الثانوي نصنع النصر على الاعداء ان العدو الصهيوني لا يعبأ بغير القوة والغطرسه فهذا ما ثبت من مراثونات الركض على المفاوضات العبثيه خلال هذه الفتره الزمنيه الطويله والنتائج من سئ الى اسوأ فهل من يعتبر ؟!

لقد اكد حزب البعث العربي الاشتراكي منذ تأسيسه وعلى لسان مؤسسه الرفيق المرحوم الاستاذ مشيل عفلق بمقولته المشهوره ( لانتتظروا المعجزه فلسطين لن يحررها الا الكفاح الشعبي المسلح ).

ولنا من درس الكرامة العبرة لمن اراد ان بعتبر عاش الاردن حرا ابيا وعاشت الوحده الوطنيه الاردنيه وعاشت فلسطين حره عربيه من النهر الى البحر وعاشت الوحده العربيه من المحيط الى الخليج .

عمان ٢١ اذار ٢٠١٨
 





الجمعة ٦ رجــب ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٣ / أذار / ٢٠١٨ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة