شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

 

بيان في ذكرى ( المولد النبوي الشريف )
لتكن ذكرى المولد العطر نبراسنا المشع ومنارنا الهادي لتصعيد مسرة الجهاد والتحرير الظافرة


يا أبناء شعبنا الابي المجاهد
تمر علينا اليوم ذكرى ( المولد النبوي الشريف ) مولد النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة وفخر الكائنات وكان ميلاده وصيرورته وبلوغه سن الاربعين لحمل الدعوة الاسلامية ايذاناً بمسيرة جهاد العرب المسلمين في عصر صدر الرسالة الاسلامية الخالدة نبراسنا المشع ومنارنا الهادي في مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة والاضطلاع بمجايهة التحديات التي واجهت وتواجه الامة.

وها هم مجاهدو البعث والمقاومة في العراق كله وفي الموصل ونينوى يواصلون جهادهم الملحمي بوجه قوى الارهاب والتطرف والميليشيات المجرمة العميلة لايران والمضي قُدماً على طريق التحرير الشامل والعميق للعراق وتحقيق استقلاله التام والناجز ومواصلة السير على طريق النهوض الوطني والقومي والانساني الشامل مستنيرين من قبس الدعوة المحمدية اشعاعها الهادي المنير الخير الانسانية جمعاء ويستعيد التاريخ دروسه وامجاده في مجابهة العرب للفرس المعتدين في مسيرة الصراع العربي الفارسي عبر التاريخ وهنا نستذكر المقولة التاريخية الخالدة للرسول العربي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في معركة ذي قار بين العرب والفرس ( هذا يوم انتصف فيه العرب من العجم وبي نصروا ) ...

وكانت نبوءة الرسول العربي الكريم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) تتحقق في يوم القادسية الاولى وفي معارك جلولاء ونهاوند ومعركة اليرموك مع الروم البيزنطيين ومعركة حطين وغيرها من منازلات العرب للفرس والروم وتحقيق النصر الحاسم عليهم ومواصلتهم حمل لواء الدعوة الاسلامية للبشرية جمعاء .... وها هم الايرانيون الفرس اليوم يواصلون اطماعهم وهيمنتهم الايرانية على العراق وتمددهم الى سوريا ولبنان واليمن والخليج العربي كله بل وتهديد الامن القومي العربي برمته.

وتجيء التصريحات الايرانية المتواترة والوقحة على لسان رئيس الجمهورية حسن روحاني وقائد ( الحرس الثوري الايراني ) محمد علي جعفري ورئيس هيئة الاركان المشتركة محمد باقري بمواصلة الهيمنة على العراق والتمدد الايراني الفارسي التوسعي في الارض العربية .... فقد صرحَ رئيس هيئة الاركان المشتركة محمد باقري ( بأنه لا بد ان تكون لإيران قواعدها في سواحل سوريا وسواحل اليمن ) وقد بان نضال مجاهدي البعث والمقاومة من خلال تصاعد السخط الشعبي ضد الطغمة الحاكمة في هجوم ابناء محافظتي ذي قار وميسان ضد العميل المالكي ورفعوا لافتات السخط والتنديد به والمطالبة باخراجه من محافظاتهم وقد طوق ابناء شعبنا في ميسان الفندق الذي يسكن فيه العميل المالكي هاتفين ( ميسان ثوري ثوري ممنوع يدخل نوري ) كما رفع اهالي الناصرية لافتات تقول للعميل المالكي ( لا أهلا ولا مرحباً بك في الناصرية ) .

وازاء ذلك كله فأن مجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا المجاهد يستلهمون الذكرى العطرة للمولد النبوي الشريف نبراساً مشعاً ومناراً هادياً لتصعيد مسيرة الجهاد والتحرير بوجه تركات الاحتلال الايراني والهيمنة الايرانية بفعل تسليم اميركا العراق لقمة سائغة لايران كما شخصَ ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والذي يواصل قيادته الحيكمة للمجاهدين الابطال على وفق توجيهاته السديدة وحتى النصر الاكيد والظفر الحاسم.

وما النصر إلا من عند الله العزيز الحيكم.
المجد لشهداء البعث والعراق والامة الابرار.
والخزي والعار لتحالف الاشرار وعملائهم الاخساء.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.
 

قيادة قطر العراق
في الحادي عشر من كانون الاول ٢٠١٦ ميلادية
 





السبت ١٠ ربيع الاول ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٠ / كانون الاول / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة