شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

 

في الذكرى الثالثة والخمسين لردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء
لتكن دروس مقاومة ردة تشرين نبراسنا المشع لمجابهة الردة الجديدة


يا ابناء شعبنا المجاهد
تمر علينا اليوم الذكرى الثالثة والخمسين لردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء عام 1963 التي اغتالت ثورة الثامن من شباط المباركة في العام ذاته مستثمرة الاخطاء التي اكتنفت مسيرتها ... ولقد جابه المناضلون البعثيون الردة منذ يومها الاول وواصلوا نضالهم حتى تفجير ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز العظيمة التي اشادت بمنجزاتها العملاقة على الصعد الوطنية والقومية والانسانية القلعة الناهضة لحركة الثورة العربية المعاصرة مما حدا بمعسكر اعداء الثورة لإفراغ كل ما في جعبتهم من مخططات التآمر عليها فكان استهداف العراق بالعدوان الثلاثيني الغاشم عام 1991 والعدوان الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي واحتلال العراق في العام 2003 والذي جابهه مجاهدو البعث والمقاومة مجابهة جهادية حازمة افضت الى طرد المحتلين الاميركان من العراق وتحقيق نصر العراق والامة التاريخي الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 ... ولقد سلمت اميركا العراق لقمة سائغة لإيران كما شخصَ ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير مما حدا بمجاهدي البعث والمقاومة مواصلة جهادهم بوجه تركات المحتلن الاميركان والهيمنة الايرانية والتمدد الايراني الفارسي التوسعي في العراق وسوريا ولبنان واليمن والخليج العربي واستهداف الامن القومي العربي برمته واليوم يستنفر تحالف الاشرار كل قواه لشن الردة الجديدة الشاملة عبر التواطآت الاميركية الايرانية واستهداف الموصل ونينوى بالتجزئة والتفتيت كمقدمة لتفتيت وتقسيم العراق كله .

وها هم مجاهدو البعث والمقاومة في الموصل والعراق كله يواصلون مجابهتهم الحازمة لقوى الارهاب والتطرف والميليشيات المجرمة العميلة لإيران لتحرير الموصل ونينوى ضمن التحرير الحقيقي الشامل للعراق وتحقيق استقلاله التام والناجز واستنفار طاقات كافة القوى والفصائل الوطنية والقومية لمجابهة الردة الشاملة الجديدة واجهاض مخططاتها الشريرة لتكريس احتلال العراق وتمزيق وحدته الوطنية والسير قدماً في طريق تأجيج ثورة التحرير مستلهمين المعاني والدروس البليغة لمقاومة ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء عام 1963 وتوظيفها في مجرى الكفاح الملتهب ضد الردة الجديدة بمقاصدها الخبيثة وغاياتها العدوانية.

وستبقى دروس مقاومة الردة التشرينية السوداء نبراسنا المشع لمواصلة جهادنا الدؤوب بوجه الردة الجديدة ومستذكرين بأجلال شهداء ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء ابناء الفلوجة نيسان ظاهر السعد ورفاقه ونصرة الراوي ونائب العريف عبد الامير نوري ابن مدينة الثورة الذي أعدمته الردة التشرينية السوداء وصاحب الرماحي ابن النجف الاشرف وممتاز قصيرة ابن الموصل الحدباء وغيرهم من شهداء البعث والعراق والامة الابرار.

المجد لشهداء البعث والعراق والامة الابرار.
والخزي والعار لتحالف الاشرار وعملائه الاخساء أزلام الردة الجديدة.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
في الثامن عشر من تشرين الثاني ٢٠١٦ ميلادية
 





الخميس ١٧ صفر ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٧ / تشرين الثاني / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة