شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

 

أبناء شعبنا المجاهد يجابهون ببسالة ووعي عاليين حملة تضليلات الفوضى الهدامة لتفتيت وتقسيم العراق


يا أبناء شعبنا المجاهد المقدام
يمضي التحالف الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي بتنفيذ مخططه الاجرامي لتكريس احتلال العراق وتحقيق اهدافه الشريرة في سرقة ثرواته وتدمير قوته وتجويع وافقار ابناء شعبه وصولاً الى تمزيقه وتفتيته الى دويلات طائفية وعرقية هزيلة ومتقاتلة فالمحتلون الاوغاد من كل صنف ولون وحلفائهم الاشرار وعملائهم الاخساء اصبحوا بين ليلة وضحاها وبقدرة قادر محررين للعراق يصولون ويجولون يقصفون مدنه ويهّجرون ابنائه الذين حولوهم الى نازحين يتباكون عليهم كذباً بادعاء مساعدتهم في حين يسرق العملاء المساعدات التي تقدم للنازحين في وضح النهار ولقد سامت شلة العميلين المالكي والعبادي الذين تعاقبا على التحكم بمقدرات ابناء شعبنا المجاهد سوء العذاب وسرقت أموالهم موغلين في تنفيذ مخطط المحتلين الاميركان وحفلائهم الصهاينة والفرس القائم على المحاصصة الطائفية والعرقية المقيتة فمدن العراق جميعها تتعرض للقمع والقهر والتعسف من قبل المحتلين وحلفائهم واذنابهم واليوم يتبجح هؤلاء بصخب وضجيج عاليين بالتأهب لما يسمونه معركة تحرير الموصل التي حدد المحتلون الاميركان توقيتاتها ومن هي الاطراف التي تشارك فيها وبتصريحات اميركية متواترة على الصعد السياسية والامنية والعسكرية كافة تجلت بتصريحات اوباما وكيري ومستشار الامن القومي و وزير الدفاع ورئيس هيئة الاركان المشتركة وقادة العمليات الميدانية وغيرهم وسط اشتراطات الكونغرس الاميركي بعدم مشاركة ما يسمى الحشد الشعبي وبخروج حكومة العبادي العميلة من احضان ايران وتحذيرات صحيفة الصانداي تايمز البريطانية من كارثة انسانية تلوح في الافق مع قرب معركة الموصل مشيرة الى ان الرئيس الاميركي اوباما يريد توجيه ضربة مسلحة في الموصل لإغراض ودوافع انتخابية تجلت في صراع الجمهوريين والديمقراطيين في انتحخابات الرئاسة الاميركية .

يا ابناء شعبنا الصابر المكافح الصامد
يا ابناء امتنا العربية المجيدة
يا أبناء الانسانية جمعاء
في ظل اجواء حملة التضليلات الواسعة النطاق المروجة للفوضى الهدامة لتفتيت وتقسيم العراق انطلقت دعاوى التقسيم تحت يافطة الاقاليم من قبل قوى محلية واقليمية و دولية تقابلها الدعاوى والاستعدادات الايرانية بقيادة قاسم سليماني والتي كشفت عنها التصريحات الايرانية لمحسن رضائي وعلي اكبر ولايتي والتي غطتها على نحو واسع صحيفتي النيويوررك تايمز الامريكية والغارديان البريطانية عن السعي الايراني المحموم للتمدد عبر العراق الى سوريا ولبنان والى البحر الابيض المتوسط والى اليمن والخليج العربي وتهديد الامن القومي العربي برمته ..كما حذرت النيورك تايمز مما اسمتها مخاطر ما بعد التحرير المتمثلة بمخططات تفتيت العراق وتقسيمه وازاء ذلك كله فأن مجاهدي البعث والمقاومة قد حددوا مهماتهم الجهادية عبر ستراتيجية البعث والمقاومة والتي رسم اعمدتها الرئيسة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى لجبهة الجهاد والتحرير ونفذوا هذه الاستراتيجية على نحو مبدع وخلاق بالمجابهة الحازمة للمحتلين الاميركان ودحر احتلالهم وانزال الهزيمة المنكرة بهم وتحقيق نصر العراق والامة التاريخي الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 ومن ثم المجابهة الحازمة لتركات المحتلين الاميركان للهيمنة الايرانية والتي شعت بسناها من ارض الجهاد والرباط في العراق على الامة كلها بيقظة قومية ملحوظة ينبغي على العرب جميعاً حكاماً وأنظمة وجماهير تصعيدها بوجه التمدد الايراني الفارسي التوسعي و بوجه تحالفات الاشرار وتضليلاتهم لممارسة المزيد من الفوضى الهدامة بهدف تمزيق العراق وتفتيته تحت اليافطات الزائفة لمسميات التحرير الكاذبة في ذات الوقت الذي يحتدم فيه الصراع بين العملاء على مواقع السلطة ونهب اموال ابناء شعبنا وممارسة ابشع عمليات الفساد المالي والاداري والتي كشفها الفاسدون انفسهم بعمليات الاستجوابات والاستجوابات المتقابلة في مجلس النواب بإقالة وزيري الدفاع والمالية والاستمرار في مسلسل الاستجوابات والذي يشمل وزراء الخارجية والصحة والزراعة والتربية والهجرة والاعمار والاسكان والنقل وصولاً الى العميل العبادي رئيس الوزراء وسط سيل الشتائم المتبادلة بين العميلين المالكي والعبادي وتشظي التحالفات الطائفية والعرقية المقيتة والتي يحاول العملاء من شتى الاصناف العرقية والطائفية تداركها عبر محاولة لملمة صفوفهم استجابة للاوامر الايرانية والضغوط الاميركية ...

بيد ان اتساع رقعة التناقضات بين شراذم العملاء والتي بلغت درجة الاحتراب والاقتتال ستحول دون تحقيق مساعي المحتلون الاميركان وحلفائهم الصهاينة والفرس وعملائهم الاذلاء للتغطية على واقعهم المزري تحت اللافتات والدعاوى المزيفة لما يسمونه تحرير الموصل والترويج لتضليلاتهم التي تشيع الفوضى الهدامة في الدعوة الى تقسيم الموصل الى اقاليم في اطار مساعيهم الشريرة لتفتيت وتقسيم العراق كله والتي يجابهها ابناء شعبنا المجاهد ببسالة نادرة ووعي عالي المستوى كفيل بتوحيد صفوف القوى الوطنية والقومية والاسلامية بقيادة مجاهدي البعث والمقاومة الذين يمضون قدماً على طريق تحقيق التحرير الشامل والعميق للعراق وتحقيق استقلاله الناجز التام وتعزيز وحدته الوطنية وتحقيق نهوضه الوطني والقومي وتقدمه الاجتماعي والحضاري الشامل لخدمة شعبنا وامتنا والانسانية جمعاء.

المجد لشهداء البعث والعراق والامة الابرار.
عاش حزب البعث العربي الاشتراكي بفكره الوطني والقومي والديمقراطي والاشتراكي الانساني مُوحدا للشعب والامة وماضيا الى امام على طريق تحقيق اهداف امتنا التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية.
والخزي والعار لتحالف الاشرار وعملائهم الاخساء.
ولتتتعزز راية الكفاح لدحر محاولات التقسيم والتفتيت البائسة .
وليحيا العراق واحداً عزيزاً مصاناً.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.

قيادة قطر العراق
في العاشر من تشرين الاول ٢٠١٦ م
 





الاثنين ٩ محرم ١٤٣٨ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٠ / تشرين الاول / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة