شبكة ذي قار
عـاجـل














 
بسم الله الرحمن الرحيم
 

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


 

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة    حرية    اشتراكية

مسلسل الاستجوابات والاقالات ... وصراع التصريحات
وتوقيتات المعارك الملغومة تستنفر يقظة الشعب وارادة التحرير الشامل

 
 يا ابناء شعبنا المجاهد المقدام
 عملاء المحتلين الاميركان وحلفائهم الصهاينة والفرس يمضون قُدماً في مسلسل الاستجوابات والاقالات بدءً بإقالة وزيري الدفاع والمالية والاعلان عن جدول زمني لاستجواب مدير عام شركة نفط العراق و وزراء الخارجية والتربية والصحة والزراعة والهجرة والاعمار والاسكان ومن ثم رؤوساء ما تسمى الهيئات المستقلة وصولاً الى استجواب " رئيس الحكومة " العبادي وما تضمنته هذه الاستجوابات وتصاعد صراع التصريحات بين الاطراف المتصارعة من فضائح السرقات ونهب اموال الشعب العراقي بمليارات الدولارات التي تزكم رائحتها الانوف ففي الوقت الذي تتصاعد فيه تصريحات العميل المالكي واقطاب حزب الدعوة حول ما يسمونه مشروعية الاسستجوابات متضمنة تحذيرات العميل المالكي من حصول الانقلاب العسكري اوالسياسي وترجيحه للانقلاب السياسي الذي يجيء حصيلة نتائج صناديق الاقتراع في الانتخابات القادمة والتي اشترط في المقابل مقتدى الصدر لاجراءها حل مفوضية الانتخابات وانشاء كتلة عابرة للطائفية على حد تعبيره في حين زعقَ الحكيم بالاخطاء التي ارتكبتها العملية السياسية والتي كادت ان تودي بكل شيء على حد تعبيره.

يا أبناء شعبنا الصابر المكافح
يا أبنناء امتنا العربية المجيدة
يا أحرار وشرفاء العالم أجمع

تأتي هذه الاستجوابات والاقالات والتصريحات المتضاربة في ظل تصاعد التصريحات الاميركية والبريطانية والالمانية والايرانية عن قرب ما يسمونه معركة ( تحرير الموصل ) حيث يعلن الكولونيل الاميركي جون دوريان عن استعداد ستة الاف جندي للمباشرة في القتال مع اشارات عن مسك الارض من قبل ( الجيش والشرطة ) فيما اشار مايكل فالون وزير الدفاع البريطاني الى مشاركة ما يقرب من 35 لواء في المعركة ضمن عملية ما يسميها العزم المتأصل ... فيما أعربت وزيرة الدفاع الالمانية عن استعدادها لتدريب القوات فضلاً عما اوردته صحيفة الوشنطن بوست الاميركية من صور تظهر المدفعية الاميركية من عيار 55 ملم وهي تطلق الفسفورالابيض وما أعلنته صحيفة التايمز البريطانية عن مشاركة 7 الاف مستشار عسكري اميركي وبريطاني في المعركة القادمة ( لتحرير الموصل ) على حد توصيفات الصحيفة البريطانية ....، فيما يعلن العميل العبادي من واشنطن دعم اميركا المطلق لحكومته على صعد التدريب والتسليح والتعاون الاستخباري والاقتصادي والذي اكده له بايدن نائب الرئيس الاميركي خلال لقاءه به في نيويورك ... فيما يتباهى قاسم سليماني بما اسماه سلامة ايران في حين قُتل في البلدان المجاورة ما يزيد عن المليوني قتيل وهو يعلم علم اليقين وهو ما يفصح عنه تلميحاً الى المجازر التي ارتكبها التحالف الاميركي الصهيوني الفارسي في العراق وسوريا ولبنان واليمن وبروز الهيمنة الايرانية على العراق والتي جاءت نتيجة تسليم اميركا العراق لقمة سائغة لايران كما شخصَ ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير وتصاعد التمدد والتوسع الايراني الفارسي الذي يستهدف اقطار الخليج العربي والامة العربية كلها.

وإزاء ذلك كله بدءً بمسلسل الاستجوابات ومروراً بصراع التصريحات وليس انتهاءً بالاعلانات الاميركية الايرانية عن توقيتات المعارك الملغومة ... نعم ازاء ذلك كله و غيره الكثير تُستنفر يقظة شعبنا المجاهد وتتصاعد ارادة التحرير الشامل والاستقلال التام والتي تقتضي المزيد من رص صفوف القوى الوطنية والقومية والاسلامية وتحقيق المزيد من التحامها بمجاهدي البعث والمقاومة لتأجيج مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة والوقوف بوجه تكريس صيغ الاحتلال الاجنبي تحت مختلف اللافتات الرامية بل والملوحة بتفتيت وتفكيك وتقسيم العراق ..

ولكن هيهات ... هيهات
فوعي ابناء شعبنا المجاهد وكفاح مجاهدي البعث والمقاومة والتفاف القوى الوطنية كافة حول مسيرة شعبنا الجهادية كفيل بتحقيق الظفر الحاسم والنصر المبين وتعزيز وحدة العراق ودوره الوطني والقومي والانساني الشامل في اعلاء صرح الحضارة الانسانية الشامخ .
وان غداً لناظره قريب .

المجد لشهداء البعث والعراق والامة الابرار.
الخزي والعار لتحالف الاشرار وعملائهم الاخساء.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.


قيادة قطر العراق
في الرابع والعشرين من ايلول ٢٠١٦ م
 





السبت ٢٢ ذو الحجــة ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٤ / أيلول / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة