شبكة ذي قار
عـاجـل













 

  بسم الله الرحمن الرحيم  
     

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والإعلام

 

 أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

 

التفجيرات الاجرامية
تعبير صارخ عن احتراب أطراف العملية السياسية وانهيارها النهائي

 

 

 

يا أبناء شعبنا الصابر المحتسب
ها هو مسلسل ( التفجيرات الاجرامية ) يتواصل على نحو مأساوي فلقد راح ضحية التفجيرات يوم الاربعاء الماضي المئات من الشهداء والجرحى في بغداد وديالى وبابل وكركوك وكربلاء وصلاح الدين وواسط ونينوى والانبار وغيرها من محافظات العراق الصابر .. وتمثل هذه ( التفجيرات الاجرامية ) تعبيراً صارخاً عن إحتراب أطراف العملية السياسية المخابراتية وانهيارها النهائي والتام واستخدامهم لامكاناتهم الميليشياوية في إستهداف ابناء الشعب خدمة لأهداف وأغراض الصراع المحتدم فيما بينهم .. فكان جواب العميل المالكي على مطالبة الاطراف المتصارعة معه بسحب الثقة عنه هو توظيف إمكانات أجهزته الامنية وعصاباته الميليشياوية في اشعال حرب ( التفجيرات الاجرامية ) وبدعم مباشر من ( فيلق القدس الايراني ) وعد ذلك كله من ذرائع استمرار العميل المالكي وزمرته الخائنة بالتحكم برقاب أبناء الشعب العراقي الصابر الذي راح يدفع المزيد من دماء أبنائه الطاهرة ثمناً لاحتراب المتصارعين على التحكم بمقدراته ونهب ثرواته وأمواله وممارسة الابادة الجماعية المنظمة ضده فضلاً عن أفقاره وتجويعه وحرمانه من ابسط متطلبات العيش الكريم ومن ابسط خدمات الماء والكهرباء والوقود وغيرها .



يا أبناء شعبنا المقدام
يا أبناء امتنا العربية المجيدة واحرار العالم

ان قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي اذ تدين بشدة وتستنكر أشد الاستنكار التفجيرات الاجرامية الاخيرة يوم الاربعاء الماضي كما ادانت سابقاتها فأنها في الوقت الذي تحمل فيه حكومة المالكي العميلة المسؤولية الكاملة عن هذه التفجيرات الاجرامية وتسببها بإراقة المزيد من دماء العراقيين الاباة فأنها تحذر وبل تنذر حكومة المالكي العميلة من مغبة التمادي والاستهتار بدماء العراقيين واستمرار عمليات اغتيالهم واعتقالهم وسرقة ثرواتهم .. فلقد بلغ السيل الزبى وبلغ السخط الشعبي ذروته ولم يعد الشعب العراقي يصبر طويلاً على خونة شعبهم وأمتهم المتبارين في حرب ( التصريحات الاعلامية ) الفارغة عن ( سحب الثقة ) من عدمها وسيواصل مجاهدو البعث والمقاومة كفاحهم الباسل والمرير ضد تركات الاميركان وحلفائهم الصهاينة والفرس الصفويين وحتى النصر الحاسم والظفر المبين المتوج بالتحرير الشامل للعراق وتحقيق استقلاله السياسي والاقتصادي التام والناجز وإنزال القصاص العادل بسفاكي دماء الشعب العراقي ومصاصي ثروته .


وان غداً لناظره قريب .
المجد لشهداء العراق والامة الابرار .
والخزي والعار الابدي لقتلة الشعب العراقي من العملاء والخونة الاخساء .
ولرسالة أمتنا الخلود .





 

قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

١٣ حزيران ٢٠١٢ م

 

 





الجمعه٢٥ رجــب ١٤٣٣ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٥ / حزيران / ٢٠١٢م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة