شبكة ذي قار
عـاجـل













 

  بسم الله الرحمن الرحيم  
     

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

 

 أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 

 

 

بيان في الذكرى التاسعة للاحتلال البغيض
مجابهة جهادية حازمة لاستثمار فوز هزيمة المحتلين






يا أبناء شعبنا الأبي
يا أبناء امتنا العربية المجيدة


تمر علينا اليوم الذكرى التاسعة للاحتلال الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي البغيض الذي ختم به المحتلون عدوانهم الغاشم على العراق الذي بدأوه فجر العشرين من آذار عام 2003 والذي قاومه مجاهدو جيشنا الباسل وأبطال الحرس الجمهوري ومجاهدو البعث وفدائيو صدام وأبناء شعبنا المجاهد مقاومة باسلة في معارك أم قصر والناصرية والهندية والكفل ومعركة المطار الخالدة التي قدموا فيها التضحيات الجسيمة ومئات الشهداء الأبرار ومنذ الساعات الأولى لحلول يوم الاحتلال البغيض في التاسع من نيسان عام 2003 تفجرت ينابيع مقاومة أبناء شعبنا المكافح وقاد البعث ومجاهدوه وفصائل المقاومة الوطنية والقومية والإسلامية كلها مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة وقدموا عبرها مئات الآلاف من الشهداء وضمخوا تربة العراق الطاهرة بنجيع دمهم الطهور وزينوا صدورهم بنياشين الشهادة والمجد والرفعة وكان حصاد جهادهم تركيع المحتلين الاميركان وإيقاع الهزيمة المرة بفلولهم المرعوبة المهزومة فقد طردوهم الى قواعدهم في الحادي والثلاثين من آب عام 2009 وبذلك حقق مجاهدو البعث والمقاومة فتحهم الأول المبين وجاء إعلان إصرار أوباما على الانسحاب في تشرين الأول عام 2011 فتحهم الثاني المبين وتكلل الفتحان المبينان الأول والثاني بالفتح المبين الثالث في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 بهروب آخر جندي محتل آثم من أرض العراق الطاهرة .



يا أبناء شعبنا المقدام الغيور
يا أيها العرب الأحرار ويا شرفاء العالم


لقد خرج المحتلون الاميركان الأوغاد يجرون أذيال الخيبة والخذلان وظلت تركاتهم الاقتصادية والسياسية والمخابراتية واللوجستية مسًلمين العراق للصفوية الفارسية وعملائها الأذلاء الأقزام من بطانة المالكي العميلة ولقد كان من أولى نتائج هزيمة المحتلين الاميركان تصدع أركان العملية السياسية المخابراتية وتصاعد الانقسام والاحتراب بين أطرافها والتي بلغت درجة سحيقة من عمليات الملاحقة والاعتقال والتصفية الجسدية تنفيذاً للتواطآت الأميركية الإيرانية واستمرار مسلسل أبادة الشعب وتجويعه وإفقاره والسعي المحموم لتدجينه وإذلاله على وفق أرادة العملاء الأشرار خسئوا وردوا على أعقابهم مندحرين تلاحقهم لعنه الله والعراق والامة .. بيد أن مجاهدو البعث والمقاومة الباسلة يستلهمون دروس ومرارات الذكرى التاسعة للاحتلال البغيض ويستعيدون وقفاتهم الجهادية الحازمة على امتداد سنوات الاحتلال التسع وإيقاع الهزيمة المنكرة بالمحتلين ومواصلة جهادهم الملحمي في التصدي الحازم لتركات المحتلين الاميركان ووريثتهم الصفوية الفارسية وعملائهم الأخساء وحتى التقويض التام والنهائي للعملية السياسية المخابراتية وإنزال قصاص الشعب العادل بالعملاء الخونة والمضي الى أمام على طريق تحقيق التحرير الشامل والعميق وإرساء استقلال العراق الناجز واستئناف مسيرة بنائه الثوري الشامل وتحقيق الانبعاث العربي الجديد مستنيرين بإضاءات العيد الخامس والستين لميلاد البعث عنوان نهضه الشعب والامة ونبراس سفرهم المجيد في دروب العزة والنهوض والارتقاء .


المجد لشهداء البعث والمقاومة والعراق والامة الأبرار .
والخزي والعار للخونة والعملاء الأراذل .
ولرسالة امتنا الخلود .




قـيـادة قــطــر الـعــراق
في التاسع من نيسان ٢٠١٢م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله

 

 





الاحد١٦ جمادي الاول ١٤٣٣ هـ   ۞۞۞  الموافق ٠٨ / نيسان / ٢٠١٢م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة