شبكة ذي قار
عـاجـل













بداية تعازي الحارة الى عائلة اخي وصديقي احمد وتعازينا الى ذوي وعوائل شهداء جامع ام المعارك وندعوا من الباري عز وجل ان يرحمهم برحمته ويسكنهم مع الشهداء والصديقين الجنة اليوم وبعد الصلاة ارتكب نفر ضال من مرتزقة ايران جريمة بشعة ونكراء في جامع ام المعارك والذي ازهقت فيه ارواح الابرياء من ابناء شعبنا الجريح وهذه الجريمة هي امتداد لجرائم سابقة ترتكبها جارة السوء ايران الصفوية بحق العراق وشعبه عن طريق مرتزقتها من الاحزاب العميلة مثل حزب الدعوة العميل وفيلق غدر حيث ان بصمات ايران واضحة والاهداف من جراء هذه الجريمة النكراء معلومة الاسباب و هو ان ايران وحكومة العميل المالكي في الظاهر يدعمون حكومة سوريا وهؤلاء وحسب تقسيماتهم الطائفية محسوبين على الشيعة لذلك يجب على من يتهم سوريا هذه المرة ان يكون سنيا وكان لايران السوء وعميلهم المجرم المالكي مايريدون وهو توجيه الاتهام عن طريق عميل ايران القديم الجديد احمد عبد الغفورحيث كان الاتهام عن طريق مايسمى رئيس الوقف السني وهذه نفس لعبة الحريري في لبنان عندما اقدم حزب الشيطان بتصفية الحريري وايضا اتهمت سوريا بذلك الى ان انكشفت الحقيقة وتبين ان المجرمين في مجزرة الحريري من حزب الشيطان اللبناني وهنا اسال احمد عبد الغفور لماذا وبالتحديد كانت خطبتك هذا اليوم موجهة الى سوريا وماشأنك بسوريا وكيف تتهم سوريا والتحقيقات الاولية والتحقيقات الجنائية لم تظهر اي نتائج واذا كان تصريحك منسوب الى معلومات مخابراتية فلماذا لم تتخذ كافة الاجرات الامنية والاحترازية على الاقل في تفادي الوقوع بااقل الخسائر في الارواح حتى لو وصل الامر لغلق الجامع في هذا اليوم والقاء كلمة السفير الامريكي التي كنت تخطب بها لوقت اخر لانك وكما معروف عنك لم تعر اهمية لالحرمة بيت او جامع الاتستحي على نفسك وقد جعلتم بيوت الله منابر لالقاء خطب وكلمات سياسية الا تستحي وان تناشد وتناجي للشعب السوري وتترك الشعب العراقي ونحن بلد محتل بربك هل تصرفك هذا تصرف انسان يخاف الله مع تيقني انك لاتخاف الله و اسالك بالله اذا كنت تعرف الله ماذنب الابرياء الذين ذهبوا ضحايا ونحن مقبلون على ايام عيد ماذنب عوائلهم من نساء واطفال وامهات واباء الا يكفيكم تامر ومتاجرة بالدم العراقي لااهداف وغايات سياسية دنيئة تخدمون بها امريكا وايران والكيان الصهيوني انا لااقول لك ياغفوري اتقي الله لانك لاتعرفه فدينك وربك اصبح الدولار وامامك اصبح الخامنئي وان الله في كل لحظة يكشف افعالكم الخبيثة والمنحطة بحق شعب العراق وعليك ان تعرف شيئا انت ومن معك من شلة القتلة والعملاء واللصوص ان يوم حسابكم قريب وان يد الحق ستطالكم في الدنيا حتى لو ملكتم مال قارون ووليتم هاربين في ابعد بقعة من اصقاع الارض فلن تفلت انت ومن معك من عقاب وحساب الشعب لانكم مسؤولون عن كل قطرة دم عراقية سقطت نتيجة تأمركم على العراق وشعبه .

 

 





الاثنين٢٩ رمضـان ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ٢٩ / أب / ٢٠١١م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب عمر الجنابي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة