شبكة ذي قار
عـاجـل













أيها الأخوة والرفاق الاكارم .. أولا ابعث بباقة فخر واعتزاز لكل بعثي شريف مناضل وغيور ولكل الأحرار في عراق البطولات وفي وطننا العربي الكبير .


بداية فإن ما سيأتي في قادم سطوري هو رد على احد عملاء إيران ، وهذا العميل له مدونة على شبكة الانترنت ، وفي مدونته التي لا شغل له فيها إلا التهجم على البعث وكيل التهم الباطلة والأكاذيب ، وقد رد بعض الأخوة و الرفاق عليه إلا أنه دائما ما كان يقابل ردودهم بالسخرية منهم ومن ثقافتهم مدعيا لنفسه التفوق الثقافي والعلمي وهذا ابعد ما يكون من متناول حاملي شهادات سوق مريدي ، ومن بين أكاذيبه التي يروجها بأنه يسوق لنفسه بأنه كان مناضلا داخل العراق قبل الغزو وأنه كان يعارض علانية ولا يخشى أحدا ، المهم بأننا قمنا بالرد عليه ردا شافيا بأذن الله وأريناه حجمه الحقيقي ، لذلك وضعت لكم الرد الذي كتبته في حالة غضب ثوري ، ليكون بذلك هو الرد النموذجي لأي عميل إيراني سفيه يتطاول على البعث المجيد .

 

الرد :
"إلى هذا النكرة المدعو ساهر اللاعبادي تدعي لنفسك بأنك الأكثر فهما والأكثر قراءة والأجدر بالكتابة وتطلب من بعض الأخوة أن يقرأوا ويطلعوا ، وكلامك مليء بالأخطاء الإملائية والإنشائية ، فأنصحك أن تلتحق بأقرب مدرسة ابتدائية لتعلم الإملاء وأتمنى أن لا تخطأ العنوان فتذهب إلى قم أو إلى السيستاني فأنا أعلم بأنك تجيد الفارسية جيدا !!! ألم تعلم بأن البعثيين الذين تتهمهم زورا بالجهل في صفوفهم 35 ألف عالم وطبيب ومهندس وهم الذين حققوا للعراق نهضة علمية يشهد لها العدو قبل الصديق ، وسبق علماء البعث أسيادك في إيران فأطلقوا أول صاروخ عربي للفضاء "صاروخ العابد " وأنا هنا لا أعدد إنجازات البعث على المستوى العلمي والحضاري ، ولو عددناها لاحتجنا لآلاف الصفحات ، فأي الفريقين أرقى تطورا وفهما حضارة البعث وعلماءه وقادته ومنتسبوه ، أم أنت وأمثالك !!! ثم إن فهمك لمنظور التقدم والحضارة سطحي جدا ، فهل تعتبر أن دخول الموبايل والإنترنت وافتتاح عشرات القنوات المنحطة إنجاز !!!! وهل تعتبر أن منع هذه الوسائل من قبل نظام البعث قمة الظلم !! وأحب أن أزيدك وأبعد عن المُضللين مثل هذه التراهات و أؤكد على حقيقة مهمة وهي بأن العراق لو كان في ظرف غير التآمر والعدوان لسمح بها ، فمنعها كان لأسباب أمنية ولمنع الجواسيس أمثالك من استخدامها فيما يضر العراق . ألا تراقب أمريكا الآن الاتصالات في أمريكا وتراقب مستخدمي الإنترنت و هي فقط مهددة من قبل جماعة صغيرة تدعى القاعدة ؟؟، فما بالك بنظام البعث الذي تآمر عليه العالم بأسره؟؟، فإذن المنع كان منطقي ، ولا تذهب بعيدا أنظر ماذا تفعل سيدتك إيران بمعارضيها ألم تقطع شبكات الإنترنت بسبب المظاهرات المناوئة لنظام الملالي بعدما أصبحت تشكل خطرا عليها !!! ثم إنك تناقض نفسك فتارة تقول أنك لم تأتي مع بساطيل المحتل وأنك تعيش بالعراق وكنت على قرب من البعثيين ، ثم تعود لتقول بأنك عارضت البعث وبصقت على شعاره ، فمن أين كنت تعارض البعث ونظامه ؟؟ فإن كنت عارضت من إحدى دول التآمر والعدوان طهران ، تل أبيب ، لندن ، واشنطن ... الخ فإني أهديك باقة ورد احتراما لأنك عميل مخلص ووفي لأولياء نعمتك ومخلص لأصلك الفارسي أو اليهودي " الله أعلم " رغم انتحالك لأسم العبادي كعادة " الفرس واليهود " في تزوير أنسابهم ، وخدمة مصالحهم بكل تفاني ، أما إنك كنت تعارض من داخل العراق وتسب البعث وتبصق على شعاره فهذه كذبة كل العصور لأنه لو كنت كذلك فعلا لما نجوت من قبضة البعث ولقصوا شفتيك ، إلا في حالة واحدة بأنك كنت تعارض في الحمام وتشتم البعث وتبصق ثم تأكل .... وتخرج من الحمام !!!! .


البعث أسمى من أن أدافع عنه فتاريخه ومناضليه وشهداءه يدافعون عنه ، ولو تخلت قيادة البعث عن جزء يسير من مبادئها لضل البعث يدوس على رقبتك أبد الآبدين ... يكفي البعث ومقاومته بأنهم قلبوا التوازن الإستراتيجي في العالم وأوصلوا أمريكا لحالة الإفلاس والانهيار وأوقعوها في أسوء هزيمة عسكرية واقتصادية في تاريخها ، ولا يسئ البعث ما حصل لقائده بل هو شرف عظيم له ، وألا تعلم أن نبي الله يحيى عليه السلام ذبح وذُهب برأسه إلى باغية؟؟


بالأخير سأقول لك بأن مشروع البعث وقائده صدام الذي بدء منذ أواخر السبعينات قد أنتصر فهاهي أمريكا تنتحر و قد تبين للشعب العراقي والشعب العربي من هو العميل ومن هو الوطني وأصبح العراقيون كلهم بعثيون باقتناع .. أنصحك البعث قادم لا محالة و هي مسألة وقت فقط ، فإن كنت بالعراق أنصحك أن تحزم أمتعتك وتعود من حيث أتيت و ترحل لأنك لن تستطيع تقبل عودة البعث وأخاف بأن تصاب بجلطة ، وإذا ركبت عنادك ورفضت نصيحتي فعليك الاستعداد بأن تعود لتعارض من الحمام وهذا مكانك الطبيعي .. فائق احتقاري."



والله أكبر .. وليخسأ الخاسئون


Almaher09@gmail.com

 

 





السبت١٦ رجـــب ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٨ / حــزيــران / ٢٠١١م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب ماهر التويتي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة