شبكة ذي قار
عـاجـل













بسم الله الرحمن الرحيم
يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) ( ٦ ) الحجرات ))

بعد تغريدة لقائد جمع الشر والقتل معمم الفتنة والرذيلة والفسوق ذيل ايران المجوس يطالب فيها مجلس الإمعات باتخاذ قرار بإيقاف الرواتب التقاعدية لمنتسبي الأجهزة الأمنية وما سماهم" بأزلام النظام البائد" وكأنه هو من بيده الأمر والنهي وادارة شؤون البلاد والعباد خلافا للقانون ولدستورهم المهلهل لانهم لايفهمون معنى القانون ولا الدستور.

وعلى ضوء تلك التغريدة الخجولة تحرك الإمعة حسن كريم الكعبي نائب رئيس مايسمى بمجلس النواب ودعا المفوضية العليا " المستقلة " للانتخابات وما يسمى بالهيئة " الوطنية" العليا لاجتثاث البعث" المساءلة والعدالة" بتطبيق قوانين حظر واجتثاث حزب البعث وان مجلسه ولجانه سيراقب بدقة كل الإجراءات ألمتخذه بشان ذلك ومنها إلغاء كافة الاستثناءات الممنوحة ( للعبثيين ) وتضمين مشروع الموازنة لعام ٢٠٢١ فقرة صريحة لاتقبل التأويل" بإيقاف الرواتب التقاعدية للأجهزة الأمنية و" أزلام النظام البائد" وكأن هذا الصعلوك لايعرف ان إجراءاتهم التي اتخذوها منذ ٢٠٠٣ بتصفية مئات الآلاف من المنتمين للحزب قيادات وكوادر وأعضاء ومؤيدين من علماء ومفكرين واطباء ورجال دين وقادة عسكريين وشيوخ عشائر اصلاء من خلال زمرهم الإجرامية المتمثلة بابو درع والخزعلي والعامري وفرق موت المالكي وجلال الصغير وآخرين من ذيول إيران الشر والإجرام وتناسى هذا الصعلوك أيضا العملية الإجرامية التي طالت دائرة البعثات في وضح النهار من خلال اختطاف رئيس الدائرة وعدد كبير من موظفيها حيث تم العثور على جثثهم في اليوم التالي خلف السدة وكذلك الحال بالنسبة لرئيس اللجنة الاولمبية احمد الحجية وزملاءه.
تلك هي قضية اجتثاث البعث فكر العروبة الخلاق ورسالتها الخالدة وملاحقة واعتقال وحبس وتهجير وحرمان قادة الحزب وعوائلهم.كل ذلك كان تحت ذريعة وفي إطار القانون الإجرامي حيث تعرض البعث بعد عام ٢٠٠٣الى ظلم كبير واستهداف خطير وتشويه عميق لأفكاره و مبادئه وتشويش مكثف على مواقفه ووجهت للحزب اتهامات باطلة مزورة بادعاء علاقته بالإرهاب تارة وبالطائفية والعنصرية تارة أخرى وعدم احترامه لحقوق الإنسان وممارسة الديمقراطية تارة ثالثة.

كذلك لغرض التشويه والاستهداف والشيطنه لتبرير عملية الاجتثاث وفق القانون الذي اصدره الحاكم المدني البول بريمر منذ بداية الاحتلال وما تبع هذا القانون من قوانين وقرارات اخرى مجحفة.

ورغم مرور هذا الزمن الطويل من الظلم والحرمان ولا زالت عملية الاجتثاث والاقصاء وخطر الحزب وملاحقة اعظاءه مستمرة ومتصاعدة بحجة انها مادة مثبتة في " الدستور" الذي هو اساس محط شك واعتراض وطعن.

ان السبب الذي دفع هؤلاء الاراذل باتخاذ اجراءات والعودة الى مايسمى قانون " المساءلة والعدالة" و " تجريم حزب البعث" هي انتفاضة الشباب التشريني التي لم تكن من اجل الغزو والاحتلال ولتغيير القزم عادل عبد المهدي ولا من اجل شعارات مطلبية انيه وليست من اجل استبدال وجه عميل باخر.فقد جاءت الانتفاضة الشعبية للعراق العظيم لانهاء العملية السياسية الهزيلة برمتها التي افرزها الغزو والاحتلال واعادة السلطة للشعب من خلال الشعارات التي تغنى بها المتظاهرين ( باسم الدين باكونه الحرامية ) و ( ذيل لوكي انعل ابو ايران لابو امريكا ) و ( شلع قلع والكالها اوياهم ) و ( لامقتدى ولا هادي كل العراق ينادي ) وغيرها من الشعارات التي اخافت هؤلاء الاقزام ما جعلتهم يتهمون البعث ويصفونه بشتى الوصاف التي هي فيهم وفي تياراتهم واحزابهم الفاسدة.

فالانتفاضة المجيدة اليوم شعاراتها وحدوية وطنية لجميع ابناء العراق.وطنية لاشبهه فيها ذات سمات عادلة ولها مصداقية ووضوح في الوصول لتحقيق اهدافها من صنع ابناء العراق بكل مكوناته.حيا الله العراق.عراق المجد والعروبة عراق الصولات الوطنية والقومية والنصر قريب باذن الله.وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ..





الاحد ١٦ رجــب ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٨ / شبــاط / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب د. علي ماهر نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة