شبكة ذي قار
عـاجـل













 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام

أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

 


شعبنا يرفض لعبة المالكي الرخيصة بإستحداث ( المحافظات )
ويَعُدَها تمهيداً لتقسيم العراق وتفتيته


يا أبناء شعبنا الصابر المجاهد
ها هو العميل المالكي يطلع عليكم هذه الأيام بلعبته الرخيصة القذرة التي أسموها ( إستحداث محافظات طوزخورماتو وتلعفر وسهل نينوى والفلوجة... ) في توقيت مفضوح تشهد فيه الفلوجة والأنبار الثائرتان الصامدتان أوسع عمليات القمع والقصف الوحشي لأبنائهما بالطائرات والدبابات والصواريخ والمدافع ويأتي توقيت العميل المالكي سيء المقاصد متزامناً مع تهديداته السقيمة بأقتحام الفلوجة وتدميرها ليُكمل خَسِأ ما ألحقه بها المحتلون الاميركان من دمار في نيسان وتشرين الثاني من عام 2004 والذي قاومت فيه الفلوجة المحتلين الاميركان مقاومة شجاعة والذي ظلت صامدة باسلة عصية عليهم وعلى حلفائهم الفرس والصهاينة كما ستظل عصية على عميلهم المالكي ولن تنفع لعبته الرخيصة بالأعلان عن إستحداث ( محافظة الفلوجة ) ضمن بقية ( المحافظات ) التي أعلن عنها والتي كان اول من أستنكرها ورفضها رفضاً مطلقاً أبناء الفلوجة البررة .


ذلك أن لعبة المالكي الخسيسة والرخيصة تهدف الى التمهيد الى تقسيم العراق وتشظيته في محاولة بائسة لتأجيج الفتنة الطائفية والعرقية المقيتة وقد بان ذلك من ردود الأفعال على تلك اللعبة المشبوهة لإستحداث المحافظات وتجديد الدعوة الى إقامة الأقاليم .


وتجيء دعوة المالكي المشبوهة لإستحداث المحافظات متناغمة مع مشروع بايدن الرامي الى تقسيم العراق الى ثلاث دويلات طائفية وعرقية هزيلة ومتقاتلة ويجيء توقيت المالكي الخبيث محسوباً في أطار تعزيز الموقف الامريكي الداعم له في ممارسته التمييز والأقصاء والتهميش والقمع الوحشي لأبناء الشعب العراقي الصابر والذي بان في تصاعد حملات الأعتقال التعسفية والأغتيالات الجبانة وتنفيذ أحكام الأعدام الجائرة والتصريح بتنفيذ المزيد منها بالرغم من الأستنكار الواسع لها من أبناء شعبنا وأمتنا والمنظمات الدولية ودعوة الأمين العام للأمم المتحدة لإيقافها في مؤتمره الصحفي المشترك لدى زيارته الى بغداد مع العميل المالكي والذي أصر وبوقاحة على استمراره بتنفيذ عمليات الأعدام الجائرة بلا أدنى حياء أو خجل .... كما تتواصل عمليات الأبادة لأبناء شعبنا في الفلوجة والانبار وبغداد ومحافظات العراق كلها


يا أبناء شعبنا الصامد المقدام
يا أحرار العرب والعالم أجمع

لقد فاقت جرائم العميل المالكي أبشع الجرائم في العالم كله في تاريخه القديم والحديث خدمة لتنفيذ مخططات الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي الهادفة الى تفتيت وتقسيم العراق وتدمير الأمة العربية كلها وفي هذا السياق تجيء لعبته الخبيثة الماكرة بالأعلان عن ( إستحداث بعض المحافظات ) في أطار محاولته لأمتصاص نقمة أبناء الفلوجة الثائرين على قمعه وطغيانه وفي محاولة لدق الأسفين بين أبناء الأنبار والفلوجة وهم كأبناء العائلة الواحدة المتراصة التي تعصى على الخرق أياً كان مصدره فهم متماسكون فيما بينهم ويصعدون ثورتهم الشعبية التي سيلتحم بها أبناء العراق جميعهم الذي يعلنون رفضهم القاطع لمخططات المالكي التقسيمية المشبوهة وسيجهضون مخططاته التفتيتية ودوافعه الأنتخابية الرخيصة المترافقة معها والتي يروم عبرها أستمرار تسلطه برقاب أبناء شعبنا الصابر .


بيد أن أبناء شعبنا ومجاهدو البعث والمقاومة سيمضون في مسيرتهم الجهادية الظافرة حتى فوزهم المُبين وظفرهم الحاسم.


وسيبقى العراق واحداً عزيزاً مُصاناً عصياً على محاولات التفتيت والتقسيم الخائبة .
المجد لشهداء العراق والأمة ولمجاهديه الأبطال .


وتحية العز والفخار لقائد المجاهدين الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب القائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني
وليخسأ الخونة الأذلاء من دعاة التقسيم والتفتيت .


ولرسالة أمتنا الخلود.



قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
بغداد المنصورة بالعز بأذن الله
في الثالث والعشرين من كانون الثاني ٢٠١٤م

 

 

 





الخميس ٢٢ ربيع الاول ١٤٣٥ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٣ / كانون الثاني / ٢٠١٤ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة