ملفات ويكيليكس - العراق ساحة ''حرب في الظل'' بين واشنطن وطهران




شبكة ذي قار

  • ملفات 'ويكيليس' تكشف تدريب طهران ميليشيات شيعية لقتل أميركيين وخطفهم لتقويض نفوذ واشنطن واضعاف حلفائها في بغداد.

  • طهران تخشى من غزو أميركي لها

 


واشنطن ـ تكشف الوثائق الاميركية السرية التي نشرها موقع ويكيليكس تفاصيل حرب في الظل تجري على ارض العراق بين القوات الاميركية وايران وخصوصاً استعمال طهران ميليشيات لقتل او خطف اميركيين.


والمعلومات الاستخبارية حول دور ايران التي كشف عنها موقع ويكيليكس، نشرتها خصوصاً صحيفتا نيويورك تايمز والغارديان.


والمعلومات حول قيام ايران بتدريب وتسليح ميليشيات شيعية ليست جديدة.


ويتهم المسؤولون الاميركيون وبينهم قادة عسكريون منذ فترة طويلة طهران بمحاولة نشر العنف لتقويض نفوذ الولايات المتحدة واضعاف حلفائها في بغداد.


ومن الوثائق التي نشرت، تقرير ميداني يصف حادثاً وقع على الحدود العراقية الايرانية في السابع من ايلول/سبتمبر 2006 عندما صوب جندي ايراني قاذفة صواريخ على وحدة اميركية كانت تقوم بدورية على الجانب العراقي مع قوات عراقية.


واطلق الجنود الاميركيون النار من رشاش على الجندي الايراني وقتلوه، حسب التقرير.


واضاف ان الوحدة الاميركية كانت موجودة في تلك المنطقة "لكشف طرق مهمة للتسلل" يسلكها الايرانيون لنقل اسلحة الى العراق.


وقالت الوثيقة ان الوحدة الاميركية كانت لديها توجيهات بالبقاء على بعد كيلومتر واحد عن الحدود في كل الظروف بسبب "الطابع الحساس للمنطقة في ما يتصل بعقوبات الامم المتحدة" المفروضة على ايران "ومخاوف ايران من ان تكون الولايات المتحدة تستعد لغزوها".


وتصف الوثائق ايضاً الطريقة التي سلحت بها ايران ودربت كتائب موت تضم عراقيين لشن هجمات على قوات التحالف والمسؤولين الحكوميين.


واوضحت الصحف نقلاً عن الوثائق انه يشتبه بان الحرس الثوري الايراني لعب دوراً حاسماً في هذا المجال.


وكتبت نيويورك تايمز نقلاً عن الوثائق ان الهجمات التي تدعمها ايران تواصلت بعد تولي باراك اوباما الرئاسة في الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2009، موضحة انه ليس هناك اي اشارة الى ان لهجته التصالحية ادت الى تغيير في دعم طهران للميليشيات.


وتحدثت الوثائق عن اعتقال متمرد واكتشاف مخابئ عديدة لاسلحة ايرانية، تثبت نوايا طهران.


واكدت واحدة من هذه الوثائق ان الايرانيين كانوا يخططون ايضاً لضرب المنطقة الخضراء في بغداد التي تضم المباني الحكومية العراقية الرئيسية والسفارات الغربية، وذلك بواسطة صواريخ وسيارات مدرعة ملغمة باسلحة كيميائية، حسب صحيفة الغارديان البريطانية.


واضافت الغارديان ان تقريراً آخر يتحدث عن خطط لاستخدام ايران صواريخ مزودة بعناصر "مسببة لشلل الاعصاب".


ويتحدث تقرير يعود الى تشرين الثاني/نوفمبر 2005 عن عثور حرس الحدود العراقي في البصرة على "معدات لانتاج قنابل"، خصوصاً متفجرات تستخدم في صنع العبوات التي توضع على حافة الطريق، سلمتها ايران حسبما تؤكد الولايات المتحدة.



السبت١٥ ذي القعدة ١٤٣١هـ - الموافق ٢٣ / تشرين الاول / ٢٠١٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

مكتب الثقافة والاعلام القومي - نعي الرفيق المناضل منصور الدريملي
الرابطة الوطنية لأبناء وعوائل الشهداء الأبرار - قــائمــة شهـــداء الانتفــاضـــة المـبـــاركـــــــة ( ٥ )
يوغرطة السميري - إلى الذين يقرؤون و الذين لا يقرؤون .. لمــــــــاذا العراق ؟؟؟
د. حارث الحارثي - أن كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة أعظم .. !!!
ماهر زيد الزبيدي - من يضع الآية الكريمة '' وأمرهم شورى بينهم '' فوق رأسه أن يعطيها حقها ..!؟
قصيدة للشاعر حجي حمد - رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد
مهرجان مركزي حاشد في طرابلس انتصاراً لفلسطين وقدسها واقصاها - ووقفة تضامنية جامعة في ساحة الرئيس جمال عبد الناصر
د. سامي سعدون - في ضوء مايجري على الساحة العراقية - سياسة ايران الانتقامية .. حقيقة ام تجني ؟
علوان العبوسي - مغالطات اللواء الطيار الركن كوركيس بحق العراق والقوة الجوية
إنتفاضة أحرار العراق - الانبار / استهداف مقر اللواء الثامن بعدد من قذائف الهاون ١٢٠ ملم وبالأسلحة الثقيلة وقد ادى القصف الى اضرام النيران في مقر اللواء وقد شوهدت اعمدة الدخان والسنة اللهب تتصاعد الى السماء ٢٢ / ١ / ٢٠١٥
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات موثقه بالصور //رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) ارهابيا وقاتلا محترفا بالامس وقاتل وارهابي في العراق بعد الاحتلال ونضع امام الكونكرس الامريكي وكل برلمانات دول العالم معلومات عن العلماء العراقيين المختطفين ودور المالكي وحزب الدعوه ومليشيات احزاب ايران في عمليات الاختطاف ومكان تواجدهم
جبار الياسري - الخائفون والمرعوبون من أي تغيير حقيقي في العراق هم
حزب الحرية والعدالة الكوردستاني - نعي الفقيد المناضل المغفور له ( يحيى محمد رشيد الجاف - أبا نوفل )
الدكتور غالب الفريجات - نظام الملالي يتستر بالإنسانية الكاذبة
جبار الياسري - الغوغائيون المخربون بالأمس .. هم أنفسهم عتاة الإجرام اليوم / فديو مرفق
أحدث الاخبار المنشورة