القانونية النيابية : المحكمة الاتحادية لا تستطيع المصادقة على نتائج الانتخابات




شبكة ذي قار

أكدت اللجنة القانونية النيابية، أن المحكمة الاتحادية لا تستطيع المصادقة على نتائج الانتخابات إلا بتشريع قانونها بمجلس النواب.

وقالت عضو اللجنة “بهار محمود” في تصريح صحفي، أن “المحكمة الاتحادية هي الجهة الوحيدة التي تصادق على نتائج الانتخابات، ولا يمكن مخالفة هذا الأمر حسب الدستور”، مشيرة إلى أن “المادة ٩٢ من الدستور تلزم البرلمان بتشريع وإصدار قانون المحكمة”.

وأضافت أن “مجلس النواب إذا أراد المصادقة على قانون المحكمة الاتحادية فإنه سيواجه صعوبة الحصول على ثلثي أصوات أعضاء البرلمان”، لافتة إلى أن هناك “آراء لتعديل قانون بريمر لسنة ٢٠٠٥ إلا أن البعض يقول هذا مخالف للدستور”.

وبينت محمود، أن “المحكمة الاتحادية لا تستطيع المصادقة على نتائج الانتخابات بسبب عدم تشريع قانونها بمجلس النواب”، مشيرة الى “أهمية إقرار أو تفعيل قانون المحكمة بالوقت الحالي أو تعديله مؤقتا”.
ويعزو الخبير القانوني طارق حرب موقف النواب المعارض للانتخابات المبكرة إلى “خشيتهم من فقدان مقاعدهم، ورغبتهم في البقاء فترة أطول بالبرلمان، في وقت يغلي فيه العراق على صفيح ساخن في أعقاب الاحتجاجات الشعبية التي تجتاح البلاد منذ أكتوبر / تشرين الأول الماضي، والتي كان أحد مطالبها الرئيسية تغيير قانون ومفوضية الانتخابات والقضاء على الفساد والبطالة.

وتعجز المحكمة الاتحادية العليا المتخصصة بالنظر في النزاعات الدستورية عن الانعقاد، بسبب إحالة أحد قضاتها التسعة إلى التقاعد، والافتقار إلى آلية واضحة لتعويضه، حيث تقع على عاتقها المصادقة على الانتخابات وصحة عضوية أعضاء البرلمان والنظر في الطعون على النتائج.

وبموجب قانون المحكمة الاتحادية التي تتبع إداريا مجلس القضاء الأعلى، فإن النصاب يكتمل بوجود رئيس و٨ أعضاء، ولا يكون انعقادها صحيحا إلا بحضور جميع أعضائها، خلاف ذلك فإن كل ما يصدر عنها غير ملزم.



السبت ٢٦ ذو الحجــة ١٤٤١هـ - الموافق ١٥ / أب / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

تـــوضيــــح مـــــن - المستشار الاعلامي للرفيق القائد عزة ابراهيم حول تقرير مزور منسوب للحزب
أتحاد الرياضيين العراقيين في المهجر - لمناسبة الذكرى الأربعين للرد العراقي على العدوان الأيراني في ٢٢ أيلول ١٩٨٠
زحل بن شمسين - بـــزمــــن الــــذل بعصـــر الهــــــرج!!!!!!!!!!!!
الثائر العربي - الذكرى الثامنة والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيد
غياث الشبيبي - الذكرى الأربعين للرد الحاسم على العدوان المجوسي ألغاشم
شاكر عبد القهار الكبيسي - الأنظمة السياسية القومية العربية مالها وماعليها / الجزء الأول
صفحة المؤسسة العامة للاذاعة والتلفزيون - برنامج العراق الى اين ؟ مقابلة مع المفكر السياسي صلاح المختار
حسين الكعبي - ترامب و تكريم امير الكويت على معاونته امريكا في غزو العراق
زامـــل عبــــد - رســالــة شعــب مظلــوم لحـــاكـــم ظـــالــــــم
الكاتب الليبي محمد علي أبو رزيزة - دولـــــة علــــى مَـــــــــنْ .. ؟
عاجل - فديو - استهداف مقر السرية الاولى الفوج الرابع اللواء الرابع لمليشيات جيش المالكي الصفوي المجرم على الطريق العام الرابط بين قره تبه و ناحية جلولاء في محافظة ديالى بعدد من قذائف الهاون عيار ٨٢ ملم بتأريخ ٣١ / ١ / ٢٠١٤
طليعة لبنان العربي الاشتراكي - بيـــــان فــــي عيـــــد العمـــــــال
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - ثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز إشراقةُ أمةٍ وراية نصر
عاجل - فديو - استهداف احدى الربايا التابعة لمليشيات جيش المالكي الصفوي المجرم بين ناحية قره تبة وناحية جلولاء في ديالى بـ ٣ قنابر هاون عيار ٦٠ ملم من قبل ثوار العشائر العراقية
المقاتل الفريق الاول الركن رئيس هيئة الاعلام والتعبئة / القيادة العليا للجهاد والتحرير - تهنئة الى الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب أمين سر قيادة قطر العراق القائد الاعلى للجهاد والتحرير
أحدث الاخبار المنشورة