في سابقة من نوعها .. ضبط عناصر موالين لإيران في بغداد




شبكة ذي قار

أقدمت قوة من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي فجر الجمعة على اعتقال عدة عناصر من كتائب حزب الله العراقي الموالي لإيران ( ١ عنصرا ) ، على خلفية الهجمات الصاروخية ضد المصالح الأميركية في البلاد، في سابقة من نوعها منذ بدء تلك الهجمات قبل ثمانية أشهر، بحسب ما أكد مسؤولون لوكالة فرانس برس.
وقال مصدر حكومي ومسؤولان أمنيان آخران إن الأشخاص الذين تم اعتقالهم في منطقة الدورة في جنوب بغداد، ضبطوا وفي حوزتهم صواريخ معدة للإطلاق.

كما أشاروا إلى أن هؤلاء ينتمون إلى فصيل كتائب حزب الله الذي اتهمته واشنطن مراراً باستهداف جنودها ودبلوماسييها بهجمات صاروخية في العراق.
إلى ذلك، أوضح المسؤول الحكومي أن القوة "عثرت على ثلاث منصات وتم اعتقال ١٣ مقاتلاً".

أكثر من ٣٣ صاروخا
يذكر أنه منذ تشرين الأول / أكتوبر ٢٠١٩، استهدف أكثر من ٣٣ صاروخا منشآت عراقية تستضيف دبلوماسيين أو جنودا أجانب، منها ستة هجمات خلال الأسبوعين الماضيين فقط.
وفي حين تبنت جهات غامضة عدداً قليلاً من تلك الهجمات، اعتبرها محللون واجهة مزيفة للفصائل الموالية لإيران.

أتت تلك المداهمة ليل الخميس بعد أن شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في وقت سابق أمس على سعي حكومته إلى ضبط الحدود الخارجية للبلاد، مؤكداً أنه لن يسمح لأحد بتهديد العراق.

كما أكد أنه يرفض المغامرات الخارجية في البلاد، بعد أن أحيت الحكومة الأسبوع الماضي الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، على الرغم من التهديدات المتعددة التي تصاعدت في الآونة الأخيرة من قبل بعض حسابات تابعة لفصائل موالية لإيران، فضلاً عن "هجمات الكاتيوشا" المستمرة في استهداف قواعد تستقبل قوات أميركية.

ولعل تلك المداهمة التي وقعت بعد منتصف الليل أول إشارة على عزم الكاظمي تنفيذ وعوده.

رسائل تهديد
لكن تلك الواقعة تسلط الضوء أيضا على مدى صعوبة مواجهة بعض الفصائل، لا سيما التي توصف في البلاد بالـ"ولائية" أي الموالية لإيران.
وبعد ساعات من المداهمة، أظهرت مقاطع مصورة خروج عدد من السيارات البيضاء المسلحة للتجوال في شوارع العاصمة، رافعين الشعارات المؤيدة للفصائل وكتائب حزب الله وشاهرين الأسلحة، في رسالة تهديد على ما يبدو للقوات الأمنية والكاظمي على السواء.

يذكر أن قوات الحشد الشعبي، دخلت ضمن مؤسسات الدولة العراقية قبل سنيتن، ( بتشريع في البرلمان ) وتضم فصائل موالية لإيران وأخرى غير موالية، لكنها تقع تحت تأثير الفصائل الموالية.
وتأججت التوترات بين واشنطن وطهران بشكل خاص على الأراضي العراقية منذ عام على الأقل، وكادت أن تتحول إلى صراع إقليمي في يناير الماضي بعد أن قتلت الولايات المتحدة العقل المدبر العسكري لإيران قاسم سليماني والقيادي العراقي في الحشد أبو مهدي المهندس في ضربة بطائرة مسيرة في مطار بغداد.





الجمعة ٥ ذو القعــدة ١٤٤١هـ - الموافق ٢٦ / حـزيران / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

صدر العدد ٤٨ - من مجلة الدرب العربي الصادرة عن حزب البعث قطر موريتانيا
فضائية الكرامة نيوز - فيديو لمناسبة السابع من نيسان ذكرى تاسيس حزب البعث العربي الاشتراكي
الرفيق ذو الفقار علي البابلي - ايران قتلت سيف القادسية في السجن
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل .. تردد قناة الفارس العربي الفضائية على مدار النايل سات
عائلة الفريق اول الركن المرحوم صالح مهدي عماش - نعي الدكتور ثروت إدريس استاذ الجراحة في كلية الطب – جامعة بغداد
د. عامر الدليمي - المثقفون العرب نحو ( ثورة تجديد ) في الخطاب العروبي
حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق - في ذكرى إعلان تأميم نفط العراق ... نعزّز إرادة الصمود والمواجهة حتى النصر
د. حسن طوالبه - التصعيـد بيـن طهــران و واشنطـن الـــى ايــــن ؟
جريدة الوطن السعودية - صلاح المختار يقول حجم الفساد المالي في العراق ٢ تريليون دولار
صلاح المختار - هل سيعود الياس فرح من أسر عوالم الصمت ؟
مكتب الثقافة والاعلام القومي - الأمة العربية بحاجة اكثر من اي وقت مضى إلى فكر البعث الوحدوي التحرري النهضوي
قيصر الأعظمي - الحشد الشعبي ( دوللي ) الحرس الثوري الايراني
نبيل احمد الجلوب - إهداء إلى روح القائد صدام حسين شهيد الحج الأكبر والأضحى المجيد ورفاقه الشهداء على مذبح العزة والكرامة العربية وإلى كل المقاومين في العراق وفلسطين والأحواز وكل الشرفاء في العالم
محمد العساف الطائي - ستبقى مجزرة جسر الزيتون في الناصرية شاخصة في ضمائر الثوار
ابن تونس - مبروك علينا ثورة مصر ... مبروك على الأمة انتصار الأبطال
أحدث الاخبار المنشورة
٢٨ / أيــار / ٢٠٢١