الكشف عن سبب قلة إصابات كورونا في العراق مقارنة بدول الجوار




شبكة ذي قار



كشف وزير الصحة العراقي “حسن التميمي”، اليوم الخميس ( ٢١ ايار ٢٠٢٠ ) ، عن وضع خطة متكاملة للسيطرة على فيروس كورونا في بؤر انتشاره، مشيراً إلى أن سبب قلة الإصابات في العراق مقارنة بدول الجوار يعود للعامل المناعي.

وقال التميمي في تصريح صحفي : “رافق بدء الحظر المناطقي في ست مناطق من بغداد وإغلاقها بالحواجز الكونكريتية وهي مدينة الصدر، الحبيبية، الكمالية، الحرية، الشعلة والعامرية ولمدة أسبوعين نظرا لظهور بؤر وبائية فيها، ووضع خطة متكاملة للسيطرة على الفيروس من خلال توفير أدوات للفحص تبلغ ٥٠٠ ألف وصلتنا من ألمانيا وإيطاليا وكوريا الجنوبية”.

وأضاف : “إمكانياتنا الحالية عالية جدا، فضلا عن تجهيز الوزارة بـ ١٦ مختبرا متطورا يمكنها العمل على مدار ٢٤ ساعة وإجراء ١٠ آلاف عملية فحص يوميا”.

وأكد التميمي أن “السبب في قلة أعداد الإصابات في البلاد مقارنة بدول الجوار هو العامل المناعي، إذ أن ٨٥ بالمئة من الحالات التي سجلت ظهرت عليهم أعراض ما بين متوسطة إلى خفيفة، كونهم يتمتعون بمناعة ممتازة”.

وأشار إلى أن “تهاون المواطنين وعدم اقتناع الكثيرين منهم بوجود فيروس كورونا، وخاصة في المناطق الشعبية دفعا لأن تكون بعض المناطق صاحبة أعلى معدل إصابات وقد تحولت إلى بؤر ناقلة للفيروس داخلها وخارجها”.

وكان وزير الصحة، قد أعلن بداية الأسبوع الماضي عن الشروع بتطبيق الحظر المناطقي لست مناطق في جانبي الرصافة والكرخ بالعاصمة بغداد بدءاً من يوم أمس، وتنفيذ عملية كبيرة للرصد الوبائي الفعال وعمليات التعقيم والتعفير.

يُشار إلى أن العراق سجل لغاية الآن ٣٧٢٤ إصابة بفيروس كورونا منذ تفشيه في العراق، بالإضافة إلى تسجيل ١٣٤ حالة وفاة، و٢٤٣٨ حالة شفاء.




الخميس ٢٨ رمضــان ١٤٤١هـ - الموافق ٢١ / أيــار / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

المحامي علي أبو حبلة - صفقــــة القــــرن .. و ( إسرائيل الكبرى )
أنيس الهمامي - عجلـــة التطبيــــع : علــى مـــن تقـــع الأدوار القــادمـــة ؟
الدكتور عبد الكريم الوزان - ما قل ودل ( السمجة خايسة من راسها !! )
منصور العراقي - قصة من بلادي .. بين أمر تنفيذ الإعدام وإيقافه تكون الرجولة !
د. رافد رشيد - ثورة تشرين أعادت هيبة وكرامة العراقيين
زهراء الموسوي - الحملــــة الــوطنيـــة لـــزيـــادة الإنجــــاب
حسين الكعبي - ترامب و تكريم امير الكويت على معاونته امريكا في غزو العراق
أسرة تحرير مجلة ( كل العرب ) - الزميلة سناء جاء بالله تنسحب من دورة سديم الاماراتية
أبو كفاح - ( الأم الحنون ) تنطلي عليها ( تقية الثنائي الشيعي اللبناني ) والولي الفقيه الفارسي
صلاح المختار - مـــــن اوصــــل لبنـــــان الــــى ( جهنـــــــم ) ؟
د. سالم حسين سرية - العــــولمـــة بيـــن المثـــاليـــة والـــواقعيــــة
أبو زاهر الفلسطيني - صراع الأجندات في لبنان وسوريا والعراق وفلسطين
نزار العوصجي - ‏المخطـــط الصهيــونـــي الفـــارســـي !
رابطة شيوخ عشائر العراق المناهضة للاحتلال الأجنبي / الجبهة الوطنية العراقية - برقية تهنئة للقائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي، القائد الأعلى للجهاد والتحرير بمناسبة الذكرى الواحد والخمسين لثورة ١٧-٣٠ تموز ١٩٦٨ المجيدة
الأستاذ الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - العَمَلِيَّةُ السِّياسِيَّة لَيْسَت غَنِيمَة والتَّمَسُّك بِها جَرِيمَة
أحدث الاخبار المنشورة