نزوح جديد لـ ١٠ آلاف مدني سوري من إدلب بإتجاه الحدود التركية بسبب القصف الروسي ومليشيات تابعتة لايران




شبكة ذي قار

نزح ١٠ آلاف مدني سوري إلى مناطق قريبة من الحدود التركية في اليومين الماضيين، جراء هجمات النظام السوري وروسيا ومجموعات موالية لإيران على منطقة خفض التصعيد في إدلب.

جاء ذلك وفق ما أفاد به محمد حلاج، منسق جمعية "منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري" المعنية بجمع البيانات عن النازحين.

وأوضح حلاج أن معظم النازحين جاؤوا من ريف إدلب الجنوبي وخاصة من مدينة معرة النعمان وريفها، لافتا أنهم ( النازحين ) بحاجة ماسة وعاجلة لخيام وبطانيات وغذاء.

وأشار أن عدد النازحين جراء القصف المكثف منذ مطلع نوفمبر / تشرين الثاني، بلغ أكثر من ٢١٥ ألف شخص.

وأضاف أن النظام يتعمد استهداف المستشفيات ومراكز الدفاع المدني وبقية المرافق الحيوية، حتى يحول دون عودة الأهالي إلى مدنهم وبلداتهم.

يشار أن النازحين الفارين من قصف النظام وحلفائه، يلجؤون إلى المخيمات الواقعة في القرى والبلدات القريبة من الحدود مع التركية، إضافة إلى منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" اللتين حررهما الجيشان التركي و"الوطني السوري" من الإرهاب.

كما يضطر قسم آخر من النازحين إلى اللجوء إلى حقول الزيتون، وسط ظروف جوية قاسية.

وقتل أكثر من ١٣٠٠ مدني جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد، منذ ١٧ سبتمبر / أيلول ٢٠١٨.

كما أسفرت الهجمات عن نزوح أكثر من مليون مدني إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية.

وفي مايو / أيار ٢٠١٧، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في ١٧ سبتمبر / أيلول ٢٠١٨، بمدينة سوتشي الروسية، على تثبيت "خفض التصعيد



الاربعاء ٢٨ ربيع الثاني ١٤٤١هـ - الموافق ٢٥ / كانون الاول / ٢٠١٩ م


اكثر المواضع مشاهدة

- قبائل يمنية تهنئ شيخ المجاهدين عزة ابراهيم
علي العتيبي - نعي المناضل الاستاذ عدنان العاني وزير الصناعة في فترة الحكم الوطني قبل الاحتلال
رياحين صدام - تسونامي الشعوب عاصفة لقلع الطغاة
صـــورة - لاعدامات جماعية مارستها ميليشيات الجيش الصفوي المجرم ضد المعتقلين قبل هروبها من تلعفر
عاجل / - سقوط قذائف هاون على سيطرة النور قرب مفرق الفلوجة في قضاء سامراء وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من السيطرة
صلاح المختار - لماذا ضرب الحوثيين ضرورة ستراتيجية وعظمى ؟ / ج١
ضابط مخابرات - تهنئة الى المقاومة العراقية
ذو الفقار علي البابلي - ذهب الجلبي تلاحقه اللعنات وبقى البعث يتنفس البطوله والنضال
عاجل .. عاجل .. عاجل - التسجيل الكامل لخطاب الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني
الرفيق مسؤول مكتب تنظيمات سعد - برقية تهنئة بمولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
نسر العراق النقشبندي - صور / مقتل المجرم القيادي لعصائب اهل الباطل مسؤول قاطع الكرخ ( ابو موسى محمد حسن العامري ) الرجل الثاني والذراع اليمين للمجرم الارهابي قيس الخزعلي قتل في معارك الكرمه
حسن خليل غريب - بين القتل الطائفي والقتل الطائفي المضاد فتِّش عن أصابع مشروع الشرق الأوسط الجديد الخفية
عاجل / - ديالى :: الثوار يحاصرون مقر اللواء العشرين المدرع ( الفيلق الثاني سابقاً ) للسيطرة عليه من محوريين ،، حمرين وقرى سنسل
قناة الفارس العربي الفضائية - طــرق التبــرع لحســـاب القنـــاة
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات موثقه بالصور //رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) ارهابيا وقاتلا محترفا بالامس وقاتل وارهابي في العراق بعد الاحتلال ونضع امام الكونكرس الامريكي وكل برلمانات دول العالم معلومات عن العلماء العراقيين المختطفين ودور المالكي وحزب الدعوه ومليشيات احزاب ايران في عمليات الاختطاف ومكان تواجدهم
أحدث الاخبار المنشورة