هدوء حذر بالعاصمة الليبية بعد اتفاق لوقف إطلاق النار




شبكة ذي قار

يسود العاصمة الليبية طرابلس هدوء حذر بعد توقيع اتفاق بين فصائل مسلحة لوقف إطلاق النار وتأمين واستلام عدد من المقار الأمنية والسيادية، في وقت أعلنت فيه قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني رفضها "حكم العسكر وعملية الكرامة" التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر ببنغازي.
 
 وجرى اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس برعاية المجلس الرئاسي بعد أربعة أيام من الاشتباكات العنيفة خلفت أربعة قتلى وعشرات الجرحى أغلبهم مدنيون.
 
 وأعلنت حكومة الوفاق الوطني أن الاتفاق ينص على الوقف الفوري لإطلاق النار في العاصمة طرابلس، وخروج كافة التشكيلات المسلحة منها وفقا للاتفاق السياسي خلال مهلة ثلاثين يوما إلى جانب "إطلاق كافة المعتقلين على الهوية".
 
 ووقعت الاتفاق حكومة الوفاق الوطني ووزارتا الدفاع والداخلية وعمداء بلديات وآمري مجموعات مسلحة في طرابلس ومصراتة، المدينة الواقعة في الغرب الليبي التي تتحدر منها غالبية المجموعات المسلحة الموجودة في العاصمة.
 
 واستنادا إلى الاتفاق جرى تكليف قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني بتأمين مناطق تسيطر عليها فصائل متنافسة.
 
 في المقابل، رفض تشكيلان مسلحان اتفاق وقف إطلاق النار، وقالت قوة الردع والتدخل المشتركة محور أبو سليم الكبرى "نؤكد للجميع أننا لم نكن طرفا في توقيع الاتفاق"، غير أنها شددت على أنها لن تقف "ضد مساعي حقن الدماء".
 
 وأضافت "لسنا دعاة حرب ونراقب عن كثب مجريات الأمور ولن نرضى إلا بالحلول الكاملة"، وتابعت "لن نتخلى عن أهل العاصمة في تلبية مطالبهم والعيش في سلم وأمان وطرد العصابات التي تؤرق مضاجع سكانها".
 
 من جهتها، قالت كتيبة ثوار ليبيا "تعلن كتيبة ثوار طرابلس وباعتبارها إحدى كتائب طرابلس التي أخذت على عاتقها حماية مدينة طرابلس وأحيائها وخدماتها أنها لن ترضى بأنصاف الحلول والاتفاقيات الشكلية التي ليس لها في الواقع رصيد، وأن الاتفاق الذي وقع بحضور المجلس الرئاسي لا يمثلها ولا يمثل تطلعات الأهالي".
 
 رفض عملية الكرامة
 
من ناحية أخرى، أعلنت قوات تابعة لجهاز الأمن المركزي بحكومة الوفاق الوطني الليبية رفضها القاطع لحكم العسكر ولخطاب ما يعرف بعملية الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر وما يحدث في مدينة بنغازي.
 
 وأكدت القوة في بيان لها نشرته على صفحتها على فيسبوك دعمها الكامل لمخرجات الاتفاق السياسي المتمثل في المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني.
 
 وأضافت الكتيبة التي شاركت في العمليات الأخيرة ضد القوات الموالية لحكومة خليفة الغويل أن تحركها العسكري لم يكن موجها ضد مدينة بعينها.


الجمعة ١٩ جمادي الثانية ١٤٣٨هـ - الموافق ١٧ / أذار / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

شعر د. أحمد حسن المقدسي - رثاء صدام حسين في ظل الواقع الحالي للعراق
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - تنعي المناضل الدكتور عبد الكاظم العبودي
بلاغ إعلامي - من الناطق الرسمي لحركة البعث – القطر التونسي
عراق المطيري - تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك
- إطلاق سراح الدكتور عامر محمد رشيد العبيدي وزير النفط في عهد النظام الوطني
د. عمر الكبيسي - تقاسم المناصب وتفاقم النوائب والهم العراقي الغائب
بغداد / مدارات الثورة - صدور العدد الثاني من جريدة ( مدارات الثورة )
علاء جواد الشمري - المناضل محسن خليل في ذمة الخلود
بنــــت العـــــراق - شيخ العـــار والخيانة مهنــــــد هلال البلاســـــم المياح / صور مرفقة
سلمى الادريسي / رئيس اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى السابعة لاغتيال القائد الخالد صدام حسين - اليوم السادس / مساهمات أحباب الشهيد بالذكرى السابعة لاغتيال الشهيد صدام حسين رحمه الله
نقابة المعلمين - فرع كربلاء - قـــــــــرار التـــــاميــــم الخـــالــــــد
الدكتور محمد الشيخلي - تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك
رفيقاتكم ماجدات شنقيط من القطر الموريتاني - الى الرفيق الدكتور بشار سبعاوي
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي باسمها وبأسم الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب امين سر قيادة قطر العراق القائد الاعلى للجهاد والتحرير حفظه الله ورعاه - ينعــون الـــرفيــق المنــاضــل علـي رضـــــا بـــــاوه
أخت الشهداء - الأسير ( إلى أخي الأسير البطل عبد الغني عبد الغفور فك َّ الله أسره )
أحدث الاخبار المنشورة