مسؤولة أممية : المجازر ضد الروهينغا صادمة




شبكة ذي قار

قالت رئيسة لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة ليني أدفيرسون إنه لا توجد عبارات يمكن أن تصف العنف الممارس ضد مسلمي الروهينغا في إقليم أراكان في ميانمار، ودعت إلى تدخل عاجل من المجتمع الدولي.
 
 وأكدت المسؤولة الأممية في حديث مع وكالة الأناضول أنها تأثرت كثيرا مما سمعته مع فريقها من شهادات الفارين خلال زيارتهم بنغلاديش. وشددت على أن المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين أجرى اتصالا هاتفيا مع مستشارة الدولة أونغ سان سو تشي فور صدور التقرير.
 
 وعبرت أدفيرسون عن دهشتها وصدمتها مما سمعته من أفواه الضحايا، قائلة إن منازل البعض دمرت وتعرض آخرون للعنف، ومنهم من قضى أفراد أسرته قتلا، كما أعربت عن دهشتها من ممارسة جهاز شرطة وجيش يقتل الأطفال تحت ذرائع أمنية، مؤكدة أنه لا يمكن لأي سبب أن يشرعن هذه المجازر.
 
 ولفتت أدفيرسون إلى تعرض مسلمي الروهينغا لممارسات عنف من قبل، لكن أعمال العنف الجديدة مورست من قبل موظفين حكوميين بشكل ممنهج، وأنه بحسب الانطباع الذي لمسته في مقابلاتها مع الضحايا فإن ذلك يعود لأسباب دينية وعرقية.
 
 وأكدت أن هؤلاء الموظفين الحكوميين يغتصبون النساء في القرى ويضربون الناس ويمارسون عليهم ضغوطا ويطالبونهم بالرحيل إلى بنغلاديش لأنهم بنظرهم لا ينتمون إلى ميانمار.
 
 تدابير عاجلة
 
ودعت أدفيرسون المجتمع الدولي إلى اتخاذ تدابير عاجلة من أجل وقف الجرائم التي تنتهك حقوق الإنسان في ميانمار. وأكدت أن سو تشي تعهدت للمفوض الأممي بمتابعة القضية وتقصي حقيقة ما ورد في التقرير، وأنها (سو تشي) مع فتح تحقيق في القضية.
 
 وكان تقرير الأمم المتحدة قد استند في أدلته لتعرض مسلمي الروهينغا لممارسات ظلم وعنف من قبل حكومة ميانمار، إلى 220 شاهد عيان (ضحية) هربوا إلى بنغلاديش.
 
 ويشير التقرير إلى أن 96 شخصا من بين 220 أجرت لجنة التحقيق مقابلات معهم في بنغلاديش، قتل شخص واحد على الأقل من أفراد أسرهم، وتعرض آخرون للضرب، وهدّمت منازلهم أو فقدوا أحد أفراد عائلاتهم وتعرضوا للاغتصاب، وأطلق عليهم النار بشكل متعمد، أو تعرضوا للاستغلال الجنسي.
 
 وعقب صدور التقرير الأممي، وصف المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما ديانغ انتهاكات جيش ميانمار ضد مسلمي الروهينغا بالمروعة.
 
 من جانبه قال مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين إن "قوات الأمن في ميانمار ترتكب أعمال عنف غير مسبوقة بحق مسلمي الروهينغا".
 
 ومنذ انطلاق عمليات القوات الميانمارية في أراكان، قتل أربعمئة مسلم من الروهينغا، حسب منظمات حقوقية، في وقت أعلنت الحكومة مقتل 86 شخصا فقط.


الجمعة ١٣ جمادي الاولى ١٤٣٨هـ - الموافق ١٠ / شبــاط / ٢٠١٧ م


اكثر المواضع مشاهدة

سحبان فيصل محجوب - نـــايـــم ورجليـــــه بـــالشمــــــس
مكتب الثقافة والاعلام القومي - من سجل الحرب العنصرية لتهويد المسجد ا&#٦٥٢٧١;قصى - الحلقة ( ١ )
الرفيق الدكتور كاظم عبد الحسين عباس - إلى الرفيق القائد المنتصر عزة إبراهيم المحترم - تهنئة بذكرى ثورة البعث العظيمة
قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي - دحر التحالف الفارسي الصهيوني سبيلنا لتحرير فلسطين والعراق
الرفيق مسئول مكتب الطلبة والشباب الفرات الأوسط - برقية تهنئة الى الرفيق المناضل المجاهد ابو جعفر امين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي
قيادة قاطع بغداد الاول / جيش رجال الطريقة النقشبندية - تهنئة للقائد الأعلى للجهاد والتحرير المعتز بالله عزة إبراهيم الدوري بمناسبة شهر رمضان الكريم لعام ١٤٣١ هـ
صباح ديبس - ليتذكر الثوار أن الثورات الحقيقية لها مبادئها وثوابتها وأصالتها الوطنية والقومية والأنسانية
قادة القواطع الجهادية ورؤساء الهيئات في جيش رجال الطريقة النقشــبندية - برقيات تهنئة للقائد الأعلى للجهاد والتحرير المعتز بالله عزة إبراهيم الدوري بمناسبة شهر رمضان الكريم لعام ١٤٣١ هـ
غياث الشبيبي - اللهم اشهد إني قد بلغت
أَ.د. أَبولهيب - إِلى أَلْأَحرار وَعُشَاقْ أَلْثَوْرَةَ ضِدَّ أَلْظُلْمْ وَألْتَخَلُفْ وَألْإِضْطِهَادْ فِي أَلْعِراقْ .. إِنْتَبِهُوا حَتَى لاتُسْرَقْ ثَوْرَتِكُمْ أَلْمُبَارَكَةَ
شعر عادل الشرقي - يا سيدَ الخلق ِ لا نامتْ محاجرُنـا إن لم نردَّ الأذى بالسيف ِ والقلـم ِ
زهراء الموسوي - ( وُلــــــــــدَ الهـــــــــــــــدى )
ججو متي موميكا - بعد ان مزّقتم العراق ... أفلا تخجلون ؟
مكتب الثقافة والاعلام القومي - صدر العدد ٤٦ من النشرة القومية - بين العراق وفلسطين وحدة النضال والمصير
عكرمة العراق - الشهيد صدام حسين والرفيق عزة ابراهيم يهنئون الرفاق والقياده ويتحدثون عن معاني ثورة تموز
أحدث الاخبار المنشورة