حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني                               أمة عربية واحدة  ذات رسالة خالدة

                        القيادة العُليا

 

تهنئة بحلول عيد الاضحى المبارك

 

 

شبكة المنصور

حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني - القيادة العليا

 

سيادة الرفيق المجاهد المعتز بالله عزة الدوري
الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي نصره الله

 

الرفاق المناضلون اعضاء القيادة القومية للحزب
الرفاق المناضلون البعثيون قيادات وكوادر ومقاتلين في كافة خنادق الجهاد والنضال وفي مختلف الاقطار العربية وعلى كافة المستويات والساحات العربية والعالمية .

 

تحية رفاقية نضالية وبعد


لمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك هذا العام وحيث بات راس الاجرام بوش الصغير الكاذب وادارته العنصرية الصهيونية الحاقدة واتباعه الخونة المارقين والصفويين في جريمة التآمر لغزو العراق والاطاحة بحكم ثورته المجيدة ... حيث بات أولئك الاشرار يترنحون أمام هاوية السقوط الى مزبلة التاريخ تلاحقهم لعنات أحرار الأمة العربية واحرار العالم ، كل ذلك بفضل بطولات وفعل المقاتلين العراقيين الذين أثبتوا للعالم قدراتهم العالية للابقاء على راية الحرية والوحدة والتحرير مرفوعة في العراق ... راية الله أكبر ... راية المجاهد الخالد صدام حسين ... رغم هول وتعدد اطراف مؤامرات ومخططات التآمر الحاقدة ضد طموحات وتطلعات ابناء الرافدين الاحرار وامتهم العربية العظيمة للوحدة وللنهوض ومتابعة حمل الرسالة الحضارية الخالدة للانسانية والمشروع النهضوي القومي الذي حمل لواءه مناضلو البعث خلف قائدهم التاريخي الخالد صدام حسين


أيها الرفاق .. يا أحرار امتنا ...


وتمر سنتان على تنفيذ الجريمة السوداء جريمة اغتيال شيخ شهدائنا وكواكب من رفاقه الابطال تنفيذا لمخططات اعداء الامة وبأيدي مجاميع حاقدة من صنائعهم الطائفيين اشباه الرجال وعملاء الصفويين العنصريين وخلطائهم في واشنطن وتل ابيب وقادة من دول الناتو حيث ما زالت حلقات التآمر مستمرة في استصدار الاحكام الاجرامية بحق كوكبة جديدة من ابطال متميزون من قيادات حزبنا من قبل المحكمة المهزلة (سيئة الصيت) التي نصبوها قابعة خلف اسوار ما يسمى بالمنطقة الخضراء في بغداد المحتلة .

 

أيها الرفاق ... ايها العرب الاحرار ..


ونحن نهنئكم بعيد الاضحى المبارك تستمر اطراف التآمر على شعبنا من الناهبين لخيرات العراق على مدى سنوات الاحتلال الاجرامي ، القاتلين كل يوم والذين يمعنون في اعتقال وتعذيب وتشريد الملايين من ابنائه .. تستمر تلك الاطراف في محاولاتها البائسة للبحث عن مخرج لها من المستنقع الذي غاصوا فيه حتى الحناجر ، ويشهد العالم باسره اليوم كيف تتعجل تلك الاطراف " المحاولات ذاتها" في فرض القيود على العراق وشعبه بهدف إعادته الى الانتداب واقرار ما يسمى بالاتفاقية الأمنية التي رفضها بعد ان ادرك خطورتها ابناء الرافدين بكافة مكوناتهم القومية والمذهبية الدينية وقد عبر عن ذلك بالاحتجاجات والمظاهرات العارمة مثلما اكدت لفظها لكل العملاء والخونة العنصريين والطائفيين من صنائع الاجنبي الغازي المسكونيين بالاحقاد التاريخية السوداء ضد العراق وحدة وعروبة واستقلالا وكرامة


أيها الرفاق في كل موقع وخندق نضالي


نكرر لكم التهنئة بيوم الاضحى المبارك
ونترحم ونقف اجلالا لشهدائنا وكافة شهداء الأمة العربية في عليين وعلى رأسهم شيخ الشهداء الفارس والمجاهد الخالد صدام حسين ..


ونحيي صمود وبطولات المقاتلين والمناضلين والمعتقلين المعذبين في أسر الاحتلال وجلاوزته واعوانه المارقين


النصر والمجد والعزة والحرية للعراق .. عراق ثورة العشرين .. عراق الشهيد الصباغ .. عراق كل ثورات الامجاد والعزة عبر التاريخ .. عراق البعث وقائده المجاهد الشهيد وابو الشهداء صدام حسين


التحية والاكبار لمسيرتكم الجهادية المظفرة
عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر
والله اكبر .. الله اكبر ... الله اكبر وليخسأ الخاسئون

 

 

القطر الاردني / القيادة العليا

عمان ٠٦ / كانون الاول / ٢٠٠٨ م

 

 

كيفية طباعة المقال

 

شبكة المنصور

السبت  / ٠٨ ذو الحجة ١٤٢٩ هـ

***

 الموافق ٠٦ / كانون الاول / ٢٠٠٨ م