شبكة ذي قار
عـاجـل













بدأت الحرب العدوانية على العراق، منذ ان اعلن خميني من منفاه بباريس من معقل الاستعمار ، انه يريد اسقاط النظام الوطني بالعراق ، الذي وصفه بالكافر ، وتوحدت الرؤى بين الغرب الامبريالي والصهيونية والاسلام السياسي بقيادة خميني ، الذي ركب ثورة الشعوب الايرانية واختطف الثورة من اصحابها الاصليين.

وعندما حط خميني بطهران واستلم السلطة ، بدأ ينفذ وعده الذي اعلنه بباريس .. حربه الاعلامية والتحريضية على الفتنة الطائفية بالعراق ، و اما على الحدود مع العراق ، بدأت القذائف تسقط على قرى ومدن العراق الآمنة ، وبالداخل حزب الدعوة يقوم بالتفجيرات وبالاغتيالات ضد رجالات الدولة العراقية ، وينشر الرعب والخراب بانحاء العاصمة والمدن العراقية الاخرة.

وبالرابع من شهر ايلول عام ١٩٨٠ ، بدأ جيش خميني باحتلال مناطق العراق ا لحدودية من مخافر ومواقع للدولة العراقية ، وبدأت طائراته الحربية تشن غاراتها على العاصمة بغداد .. وبالفعل اسقطت طائرة وفرت الثانية ، واستسلم قائد الطائرة للقوات العراقية ، وبقي العراق صابرا على العدوان حتى ٢٢ ايلول يحاول حلها بالتي هي احسن .. ولكن خميني اصر على عدوانه ، حتى ردت القوات العراقية ودخلت اراضي الاحواز المحتلة من ِقبل ايران وبقيت الحرب ٨ سنوات وخميني الدجال ُمصِّر على استمرارها حتى انهارت القوت الايرانية بتاريخ ٨ - ٨ - ١٩٨٨ واصبح الطريق مفتوح الى طهران ، تجرع خميني السم وقبل بوقف الحرب مرغماَ.

انصار المقاومة اذ يتذكرون يوم ٢٢ ايلول يوم الرد العظيم ، من اجل رد عظيم آخر يطهر العراق من رجس الملالي والاحتلال الامبريالي اللعين ،
ويدعون ثوار تشرين الابطال لمتابعة الثورة حتى تحرير العراق وشعب العراق من الاحتلالات الخارجية والعبودية الداخلية.
يا اهلنا بالعراق المغتصَب والمحتل ، انهضوا من ثباتكم وقاطعوا الانتخابات وتابعوا المسيرات السلمية من اجل تحرير العراق من رجس الشياطين.
تحية والف سلام الى ثوار تشرين المستمرين بكفاحهم الملحمي من اجل تحرير العراق.

عاش العراق حراً عربيا ابياً.
الموت للمحتلين واذنابهم الخونة والعملاء.

انصار المقاومة
 بتاريخ ٢٢ ايلول ٢٠٢١






الاربعاء ٢٢ صفر ١٤٤٣ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٩ / أيلول / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة