شبكة ذي قار
عـاجـل













منذ انقلاب رضا بهلوي، شاه إيران، عام ١٩٢٥ على الشاه أحمد مرزة القاجاري آخر ملوك الدولة القاجارية، وتسلمهم السلطة وتسميتها بالشاهنشاه أي ملك الملوك، فقد انقلب استقلال إيران بالاتجاه والتبعية نحو الغرب، ووصلت ذروة تلك العلاقات في عهد آخر ملوك إيران وهو محمد رضا بهلوي الذي أسقطه الخميني وأقام نظام الملالي سنة ١٩٧٩.
لعل التاريخ سجل أن شاه إيران كان من أفضل أصدقاء الغرب في الشرق، وكان شرطي الغرب في الخليج والمنطقة، وقد تحالفت إيران بالكامل مع أمريكا والغرب لتنفيذ أجندتها في منطقة الشرق أوسط وشرق آسيا.

ومكن الغرب إيران من زيادة قوتها وجيشها حتى أصبح الجيش الإيراني يعد خامس قوة في العالم، من حيث العدد والعدة، مجهز بأحدث الأسلحة الأمريكية المتطورة ليكون القوة المؤثرة لصالح الغرب في المنطقة.

خلال فترة السبعينات كان المد العربي القومي على أوجه، وكانت بوادر الوحدة العربية كبيرة، وكان لتأميم النفط العراقي الأثر الأكبر في إخافة الغرب وتهديد مصالحهم في المنطقة.

وعندما أصبح شاه إيران أفضل عميل لهم في المنطقة بطيئاً وثقيلاً وحجر عثرة في تنفيذ خططهم وأجنداتهم الاستراتيجية، قرروا إزالته واستبداله بشخص ونظام آخر يكون أسرع وأجرأ في تنفيذ الخطط للسيطرة على منطقتي الخليج والشرق الأوسط.

مصير كل عميل الخذلان، لأن أمريكا والغرب لا يهمها سوى مصالحها، وأفضل مثال على ذلك هو ما حصل لشاه إيران عند خروجه من إيران عام ١٩٧٩ في أيام حكمه الأخيرة ليحاول اللجوء إلى دولة أخرى، فإن أول دولة رفضت لجوئه هي أمريكا ودول أوربا بكل اصرار، ولم تقبل به كل الدول التي مر بها، ووافقت مصر وحدها بقبول لجوئه رغم كل عدائه وكرهه للعرب ووقوفه بكل قوته وبدعم كامل مع الكيان الصهيوني في حروبه ضد العرب وتزويده بالبترول الإيراني لدعم انتصاره ضد العرب.

مصير الشاه ومذلته، هو مصير كل عميل ذليل مهما علا شأنه ومهما رفع من أسمائه لكنه يبقى تابعاً ذليلاً للغرب، والتاريخ سيعيد نفسه مع عملاء أمريكا التي جاءت بهم إلى العراق، وسيكون مصيرهم أسوأ من مصير الشاه بإذن الله لما اقترفته أياديهم القذرة من عمالة وخيانة للعراق أدت إلى تدميره وسرقة ثرواته وتسليمه لقمة سائغة لإيران الشر.






الجمعة ٣ صفر ١٤٤٣ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٠ / أيلول / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب أبو محمود العراقي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة