شبكة ذي قار
عـاجـل













اكدت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي ، ان النظام الايراني الذي يتمادى في حرمان الاحواز من مقومات الحياة الاساسية بقصد التهجير القسري لابنائها العرب ، يرتكب جريمة ضد الانسانية تضعه تحت طائلة المساءلة الجزائية الدولية لانتهاكاته احكام القانون الدولي الانساني عبر تجفيفه لمصادر المياه وتحويل مجاريها الى داخل الهضبة الفارسية.جاء ذلك في تصريح للناطق الرسمي باسم القيادة القومية في مايلي نصه.

بعد حملة الاعتقالات التي شنتها الاجهزة الامنية الايرانية ضد انتفاضة شعب الاحواز التي انطلقت منذ اعوام مطالبة بالحقوق الاساسية التي كفلتها المواثيق والاعراف الدولية ، وخاصة حرية التعبير والاجتماع وتقرير المصير ، صعد النظام من قمعه لهذه الانتفاضة حيث بلغت حد التصفيات الجماعية التي كانت تنفذ تارة عبر الاغتيالات لنشطاء الانتفاضة في داخل ايران وخارجها ،وتارة اخرى عبر تنفيذ احكام الاعدام بعد محاكمات صورية ،عل ذلك يرهب جماهير الاحواز المنتفضة ويدفعها للتراجع عن مطالبها بحق تقرير المصير.

ولما لم تستطع كل ممارسات النظام القمعية ان تجهض الانتفاضة ،لجأت الى اسلوب القمع الجماعي على الشعب الاحوازي من خلال تضييق سبل العيش امامه لدفعه الى ترك ترضه والهجرة الى خارج ايران او التشتت داخل المناطق الايرانية مع استقدام كتل بشرية من القومية الفارسية لاسكانها في مناطق الاحواز بهدف احداث تغيير في التركيب الديموغرافي لسكان هذا القطر العربي الواقع تحت الاحتلال الفارسي منذ مايقارب قرن من الزمن.

ان اقدام النظام الايراني على تجفيف مصادر المياه في الاحواز وتحويل مجاري الانهار فيها وجرها الى الهضبة الفارسية ، هو لاجل رفع الملوحة في مياه الخليج العربي المتشاطىء مع البصرة بكل حوضها المائي والضغط عليها ومحيطها بعد انتفاضة جماهير ضد الوجود الايراني، ولاجل خلق ظروف معيشية صعبة تدفع سكان الاحواز الى الهجرة وافراغها من سكانها العرب تمهيداً لاغراقها بمستوطنين غير عرب ،اسوة بما فعله ويفعله هذا النظام في الاقطار العربية التي تغول فيها وضرب مخالبه فيها وخاصة العراق وسوريا ، حيث ان ماتعرضت له ديالا وجرف الصخر ونينوى في العراق وريف دمشق وحلب ودير الزور في سوريا ، لايختلف كثيراً عما يتعرض له اليوم عرب الاحواز.وهذا الاسلوب الذي اعتمدته الحركة الصهيونية في فلسطين لفرض التهويد والصهينة على كل معالم الحياة في فلسيطين ، يعتمده اليوم النظام الايراني ضد العرب في الاحواز وحيث وصلت امداءات نفوذه في العمق العربي.ولهذا فإن مايرتكبهالنظام الايراني بحق عرب الاحواز ،هو جريمة ضد الانسانية تضعه تحت طائلة المساءلة الجزائية الدولية ويحفظ للمحكمة الجنائية الدولية اختصاصها للنظر بجرائم النظام الايراني كما حفظ اختصاصها للنظر بجرائم "اسرائيل" ضد الشعب العربي في فلسطين ،والا فإن السكوت عن هذه الجريمة يجعل المجرم يتمادى في اجرامه وصولاً الى تحقيق اهدافه التي يرمي اليها.
من هنا ، فان المطلوب هو اكثر من ادانة لسلوك النظام الايراني القمعي ضد شعب الاحواز العربي ،لان خطورة ماتتعرض له الاحواز يتطلب موقفاً عربياً رسمياً وشعبياً واعلامياً داعماً لانتفاضة الاحواز ضد الاحتلال الايراني ، كما موقف دولي يضع قضية الاحواز بمصاف القضايا الوطنية التي تتعلق بحق الشعوب في تقرير مصيرها ،وتمكينها من ممارسة حقوقها الاساسية التي كفلتها المواثيق الدولية وخاصه الاحكام التي نص عليها العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

ان القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي ، تعتبر ان مايقوم به النظام الايراني ليس سلوكا قمعياً وتعسفياً وحسب بل هو تصرف سلطة قائمة بالاحتلال، وان الحق بمقاومة الاحتلال هو حق مشروع كفلته المواثيق الدولية كونه يتعلق بالحقوق الطبيعية للشعوب وحقها بتقرير المصير وانهاء الاستلاب القومي.ولهذا فإن دعم هذا الحق هو واجب قومي كما هو حق لشعب الاحواز العربي على امته وعلى الانسانية.

كل التحية لجماهير الاحواز المنتفضة ودعوتنا لها التمسك بارضها وتصعيد نضالها بكل السبل المتاحة لاجل انهاء الاحتلال الايراني بكل شخوصه واعادة هذا الجزء من الوطن العربي الى حاضنته القومية.

ان كل هذا يملي على الامة العربية وكل قواها الشعبية وكل قوى العالم التحررية ان تتعامل مع قضية الاحواز ليس باعتبارها قضية حقوق مدنية وحياتية كما تصورها بعض وسائل الاعلام ، بل باعتبارها ارضاً محتلة ، واعتبار قضية شعبها قضية وطنية تحررية له الحق الطبيعي بالاستقلال السياسي.

تحية لشهداءالاحواز المحتلة والشفاء لجرحى انتفاضتها والحرية لاسراها ومعتقليها ،وليرتق الدعم العربي لثورتها الى المستوى الذي تستحقه كقضية قومية اسوة بقضية فلسطين وكل ارض عربية محتلة.

الناطق الرسمي باسم القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي
الدكتور احمد شوتري
في ١٩ / ٧ / ٢٠٢١






الثلاثاء ١٠ ذو الحجــة ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٠ / تمــوز / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة