شبكة ذي قار
عـاجـل













تعددت الوجوه الكالحه في التآمر على العراق من قبل إيران الشر .. قبل وبعد مجئ الشلة الحاكمة باسم الدين ودين الاسلام برئ منهم من خلال تعدد الأسباب والتفنن بأساليب المكر والغدر من قبل حكامهم اتجاه الشعب العراقي ولم يقتصر الشر والغدر المنحدر من تحت عمائم هؤلاء الرعاع على نوع وشكل ومضمون هذه الاعتداءات فتارة قتل وتشريد وذبح وتهجير العراقيين وتارة أخرى التآمر وتسليط جام غضب مليشيات الغدر والخيانه التابعه الى هولاء الحكام وزرع الطائفية بين صفوف شعب أمن مسالم لايعرف بعمره طعم الطائفية حيث عاش العراقيون متصاهرين متحابين فيما بينهم.

جربوا ولايزالوا هولاء الاوغاد كل الطرق الخسيسة والخبيثه مع العراقيين لاذلالهم وتركيعهم فيعلنوا وبكل وقاحه أن العراق هوالحديقه الخلفية لإيران ، فمن أساليب القتل والتشريد إلى أساليب الخطف والفساد الأخلاقي والاجتماعي إلى أساليب تدمير الاقتصاد العراقي وضرب الاستثمارات التي كانت تخدم المجتمع العراقي بكل طوائفة ليصبح المجتمع وفي ظل الحكومات العميله المتعاقبة بعد / ٢٠٠٣ تابع الى هؤلاء وصولا إلى محاربة العراق وشعبه الأبي

وأخيرا وليس اخرا تامر هؤلاء الاوغاد لمحاربة شعبنا من خلال إعلان إيران الحرب على العراق والعراقيين من خلال حرب المياه .. كما يحصل الآن في كافة المدن العراقية وخصوصا في ديالى حيث دأبت إيران إلى قطع جميع الموارد المائية عن ديالى الخير .. ديالى سلة العراق الغذائية ورفض إيران الانصياع لأتفاقات تقاسم اضرار شح المياه الإقليمية حيث أن إيران ولاتزال ترفض اصوات العراقيين ونداءات المحافل الدولية بأن تتجاوب ايران مع هذه المحافل والمنظمات الإنسانية كي تجعل العراقيين منشغلين دائما وبعيدين عن مواطنيهم ، اذا ماعلمنا أن ديالى تعاني من إصرار حكام إيران بقطع المياه عن أنهر وجداول سيروان والكارون والكرخه والوند مما سبب اضرار جسيمة لسكان ديالى العز التي تعتمد وبشكل مباشر على المياه القادمه من إيران.

من هنا جاء الرد الحاسم من شعبنا العراقي الباسل وأهل ديالى الحره بأن العراق وشعبه لن يسكت بعد اليوم على هذه المظالم حيث أصبح الجميع يعلم أن إيران لاتريد الخير للعراق وأهله
فمرحبا يا ابطال شعبنا الأبي في ديالى العز وانت ترفع صوتك بوجه اعداء العراق وأعداء العروبة والإسلام وتقول

ثلثين الطك لاهل ديالى وليخسا الخاسئون وذيول الفرس المجوس.






الجمعة ٦ ذو الحجــة ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٦ / تمــوز / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب د. حارث الحارثي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة