شبكة ذي قار
عـاجـل













أمة مسلوبة الإرادة أقتيدت إلى الهلاك.وأمة يتنقل مصيرها بين المجوسية والصهيونية , أمة ضاع تأريخها وتراثها وأصبحت صفحة دون عنوان .. وأمة جسدها بين أنياب الذئاب وكلاب الصهيونية والمجوسية ضحية.أمة تعيسة دمها مستباح وجسد يرتجف من شدة الغضب لاحولة لها ولا قوة

أمة لا تعرف فن العوم ومركب نجاتها رحل دون عودة لتبقى فريسة الأمواج وطعما للعواصف والأعصار وأمة مثقلة الجراح خناجر أعدائها تخترق صدرها العاري وأبنائها يتساقطون في كل لحضة شهيدا تلو الشهيد وكاتم الصوت يهدد من يشاء ويقتل من يشاء , وأمة خسرت قوتها وشموخها

تستجدي الرحمة من الضعيف ياليتها من أمة تعيسة إنحنت لمن إنحنوا وراحت تستغيث بمن لايستغاث به؟؟.أمة لن تلتأم جراحها وأمة تندب حضها تضرب صاع على صاع , وأمة على أشلاء أبنائها ترقص المجوسية والضباع والصهيونية كبلت معصميها وأصوات أحرارها تعلو دون جدوى ودون سماع , ياليتها من أمة سحق المتآمرون والشاذون على قيمها وتأريخها.أمة أرادوا لها أن تعيش دون هوية أو إنتماء , أمة إستلقت على سرير المعاناة ووسادة الرعب تسرق أحلامها , ليلها مزدحم بحملات الأعتقالات والقتل والإجرام المنظم , , , , أمة يحلل بها القتل ويباح الحرام .. والخارجون عن القانون هم الحاكمون دون حق أو شرعية , , ياليتها من أمة يرغم أبنائها على الهجرة والرحيل ليسكن الأغراب فوق ترابها , أمة نحرت وبعثرت أهدافها وحجمت حقوقها والغيت مطالب أبنائها .. أه على أمة يستبيحها الأعاجم وصبايا وأحفاد كسرى ويفترسها المجوس ويمزقها بني صهيون ويغتالها الخونة والعملاء والمنبوذين وخدمة الفاشية .. أه ثم آه على أمة غدت وكرا للجواسيس وعشاق التطبيع والتلميع وعرب أعدائها , آه على أمة تصحوا وأجساد أبنائها مرماة فوق النفايا مختومة بطابع مجهولة الهوية .. أمة ارادوا لها الفناء والسير وراء راية نكبات جامعة تسمى عربية , , , وأمة ازهقت أرواح أبنائها الصهيومجوسية

أمة منكوبة ينزف جرحها , , , أمة غاب شمسها وغاب قمرها ونفيت نجومها؟؟؟ .. رحل من رحل وأغتيل من أغتيل ونفي من نفي وتربتها أصبحت نمو للصراعات والخلافات والإقتتال والتصفيات على الهوية , آه على أمة جريان دماء أبنائها لن يتوقف و مأساة تولد مأساة وغرباء جائوا من أطراف الدنيا ليحطوا على أرض العرب لينحتوا لهم في ارض العروبة هيكلا ومقاما يتدفقون جنح الليل أشبه باللصوص يصولون ويجولون رضعوا من ثمار الوحشية ينهشون لحم الضحية , لايعرفون سوى القتل والتخريب والتقتيل والمذابح والمجازر .. أمة أصبح نهارها لايختلف عن ليلها , , , , ويتسائل الكثيرون عن صمتها ماذا حل بها ماذا حل بأمة كانت أمة فخر وكبرياء بسيفها ودرعها صمدت اعوام طوال حطمت بها أحلام أحفاد كسرى سحقت جحافل العز والبطولة فوق هاماتهم مهشمة جماجمهم وبعثرت كل نوايا وأهداف خفية .. وبحمم صواريخها دكت معاقل بني صهيون وإ ستغاث تل أبيب وشاميرها ورابينها وهتف قلب حيفا ويافا لها ولجبروتها ولنصرتها صلى لها المصلون وزغردت الأرامل وهتفت حناجر اليتامى وأستبشر المعذبون والمضطهدون سوية , آه ثم آه ياليتها من أمة ضاع قدرها ومزقت أحلامها ياليتها من أمة كبلها الاعداء لتبقى عاجزة وضحية






الجمعة ١ ذو القعــدة ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١١ / حـزيران / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب غياث الشبيبي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة