شبكة ذي قار
عـاجـل













لبت مدينة طرابلس وجوارها الدعوة الموجهة من حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي وحركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح ) الى لقاء الوفاء لفلسطين وانتصاراً لصمود القدس ومقاومة غزة البطلة المترافقة مع الذكرى االثالثة والسبعين للنكبة ، التي حولتها المقاومة اليوم الى نكبة للاحتلال الصهيوني بفعل الصمود البطولي للشعب الفلسطيني وفصائله ،

وقد تقدم الحضور في المهرجان الذي أُقيم قبل ظهر الاحد ١٦ / ٥ في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي بطرابلس ،
ممثلون عن الاحزاب والقوى اللبنانية والفصائل الفلسطينية والاتحاد العمالي العام وهيئات بلدية واجتماعية وكشفية واختيارية ووفود شعبية من مختلف مناطق المدينة ومخيمي البارد والبداري ،
حيث ابتدأ الحفل بالوقوف للنشيدين الوطني اللبناني والفلسطيني ،
الى عرض فيلم وثائقي بعنوان فلك النكبة ،

ليتولى الكلام بعد ذلك
رئيس مركز النهوض الاعلامي الاستاذ احمد درويش محيياً انتفاضة الشعب الفلسطيني التي كانت عنواناً للاستشهاد والعطاء غير المحدود في سبيل فلسطين وقضيتها العادلة ،
الاخ ابو جهاد فياض : ليخجل المطبعون امام دماء الشهداء في غزة

ثم أعطي الكلام لمسؤول الفصائل الفلسطينية في الشمال الاخ ابو جهاد فياض الذي حيا في كلمته الشعب الفلسطيني الموحد اليوم بالمقاومة في غزة هاشم وغرفة عمليات مشتركة تطلق الصواريخ على تل ابيب وبالمسيرات الغاضبة في الضفة الغربية واراضي ال٤٨ والتضامن من الشتات الفلسطيني والشعوب العربية والاسلامية التي تقول للحكام العرب والمتخاذلين والمطبعين ان اخجلوا من دماء الشهداء والاطفال الذين يستشهدون بالاجرام الصهيوني في قطاع غزة امام اعينكم.

د.رياض يمق : طرابلس على الوفاء مع فلسطين وقضيتها،
ثم تكلم رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق الذي رحب بالحضور في طرابلس الابية التي ما توانت يوماً عن الوقوف الى جانب قضايا الامتين العربية والاسلامية واضاف : هي طرابلس التي عهدتموها دائماً وهي تعتبر فلسطين قضية العرب المركزية الان ولن تضيع البوصلة يوماً في مساندة الشعب الفلسطيني والمقدسات الفلسطينية.المحامي حسن بيان :
فلسطين لا يحررها الا الكفاح الشعبي المسلح ،

اما كلمة الختام فكانت لرئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي المحامي حسن بيان التي بدأها بتوجيه التحية لطرابلس الابية التي انحبت فوزي القاوقجي والدكتور عبدالمجيد الرافعي واول من قدمت ابناءها فداءاً لفلسطين على ارض الجنوب اللبناني.

واضاف : ان المقاومة وجدت لتبقى وتنتصر وان المراهنة على الجيوش العربية والانظمة لن يجدي نفعاً وقد قال الاستاذ ميشال عفلق يوماً ان فلسطين لن تحررها الحكومات وانما الكفاح الشعبي المسلح وان ما أُخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة كما قال الرئيس عبدالناصر ،ففلسطين هي شعب الجبارين ولا يمثلها الا المقاومون ولن تنتصر الا بقواها الحية ومقاومتها البطلة المحمية بالحضن العربي الدافئ كما قال الشهيد صدام حسين.

هذا واعقب المهرجان وقفة تضامنية جامعة في باحة ساحة الرئيس جمال عبدالناصر التل شارك فيها الحضور ورفعت فيها اعلام فلسطين والهتاف لقضيتها.





الاثنين ٥ شــوال ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٧ / أيــار / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة