شبكة ذي قار
عـاجـل













الملالي الإيرانيون يرون في هذا أداة للسيطرة والقوة فقط ، ويغفلون القيمة الدينية أو الاجتماعية أو الخصوصية العربية الثقافية مستغلين الجانب الطائفي فقط ، وهو ما ينعكس على حزب الله في لبنان بتدخلاته في الحرب الحاصلة بسوريا او التدخل بالشأن العراقي واليمني وفي دول الخليج وخاصه البحرين والكويت ، وما الخطابات الاحتفالية لحسن نصر الله الأمين العام للحزب تدخلاً بالشؤون العربية من باب وولائه الخارجي للولي الفقيه في إيران ، يرى المرجع الديني اللبناني علي الأمين وللتعريف به {{  مرجع شيعي لبناني ولد في بلدة قلاوية العاملية في جنوب لبنان عام ١٩٥٢ ، ويعرف كونه من أهم دعاة ( الشيعة العرب ) للتعايش بين الديانات ، وكان تلقّى تعليمه في حوزة النجف ولعلّ الأمين يعتبر هو أيضاً واحداً من أهم الأصوات ( الشيعية بين العرب ) ، الذي تحدث بموضوعية ووضوح عن العلاقة الإيرانية ( الشيعية ) في لبنان وعن دور حزب الله فيها ، وكان من الجرأة بمكان قوله إنّ   (( مراجع الطائفة الشيعية أصبحت فاقدة لاستقلالية الرأي بسبب الهيمنة عليها من الأحزاب الدينية المرتبطة بسياسة النظام الإيراني ومؤسساته الدينية الرسمية )) بحسب حوارٍ معه نشره موقع المجلة بتاريخ ٦ تشرين الأول ٢٠١٢ ، كما يرى الأمين صاحب الندوات الفكرية والبحوث العلمية والدينية الكثيرة التي نشرت في أنحاء مختلفة من العالم أنّ (( حزب الله وحركة أمل أساءا إلى الطائفة الشيعية اللبنانية في علاقاتها مع شركائها في الوطن ومحيطها العربي لاعتماد قياداتهما سياسة الاستقواء بالسلاح والاصطفاف الطائفي والارتباط بالسياسة الإيرانية في المنطقة )) }} ، ومن هنا نرى رؤية رجال الدين العروبيين ، وليس صحيحاً أن ولاء (( الشيعة العرب )) هو لنظام ولاية الفقيه في إيران ، فالشيعة كشركائهم في أوطانهم ولاؤهم للدولة والوطن والنظام السياسي الذي اختاروه معاً في بلادهم ، ولعل السبب في النظرة المخطئة لدى البعض ولا أقول الكثيرعن (( الشيعة العرب )) ارتباط الأحزاب السياسية المدعية انتهاجها منهج ال البيت او الموالاة لهم بالسياسة الإيرانية ولكن لا يصح اختزال اتباع ال البيت عليهم السلام بحزب أو أحزاب او تيار او حركة ، فالطوائف والشعوب لا تختزلها الأحزاب لأنها أكبر منها ، وكمثال على ذلك فإن جماعة الإخوان المسلمين وهم من أكبر الأحزاب في جمهورية مصر العربية ولكنها لم يختزل المسلمين في مصر وغيرها ،  وكقياس فنظرية ولاية الفقيه ليست معتقداً دينيّاً أو مذهبيّاً (( للشيعة العرب )) وغيرهم أيضا" ، ولذلك لم يقل بها الكثير من علمائهم في الماضي والحاضر ، ولاية الفقيه هي نظرية سياسية في السلطة والحكم وتتعارض بالإجمال مع منهج ال البيت وقد عارضها ويعارضها الكثير من مراجع ( الشيعة ) داخل إيران وخارجها وحتى الافراد ، وهي ليست ولاية عابرة للشعوب والأوطان كما ادعاه خميني ويعمل به خامنئي الان ومنطوق رؤيتهم بعنوان تصدير الثورة ، بل هي مثل غيرها من النظريات السياسية التي يختص تطبيقها بالشعب الذي يختارها على أرضه ، و ( الشيعة ) خارج إيران ليسوا جزءً من عملية اختيار الولي الفقيه في إيران فلا تكون له ولاية عليهم ، يرى العلامة والمرجع علي الأمين أنّ حزب الله ينفذ أجندة إيران باستغلال القضايا العربية للتدخل في الشأن العربي وحرف بوصلته نحو طهران ويؤكد الأمين أنّ (( الاستقواء بإيران في لبنان وسوريا والبحرين والعراق وليبيا واليمن ، من خلال الحصول على الدعم الإيراني لجماعات كالحوثي وحزب الله وسواهما ، مقابل تنفيذ وتسويق مصالح إيران أدى إلى زعزعة الاستقرار في هذه الدول )) إضافة إلى التناقض الإيراني في المواقف السياسية ، ومن الأمور المهمة التي لابد من الوقوف عندها لأنها تؤشر بوضوح نوايا واهداف الملالي دعم ما سمي بالربيع العربي في قطر ورفضه في قطر اخر كسوريا والموقف الدامي من  المتظاهرين التشرينيين العراقيين المطالبين بوطن حر ذا سيادة وفي الواقع بقيت تداعيات الثورات العربية خاصةً ثورتي تونس ومصر ضمن إمكانيات الاستيعاب المحلي للتوازن السياسي في أي قطر من الأقطار العربية فقد احتفل بها الجميع لأنها أعطت بشارة امتلاك الفرد العربي ارادته من خلال الحكومة المدنية التي تعبر عن أهدافه وامله المستقبلي ، حزب الله اللبناني من أكثر القوى التي جاهرت في إقامة مظاهر احتفالية دشنتها في مهرجان انتصار الثورات العربية ، حيث أعلن فيه حسن نصر الله دعمه لما يعتبره (( إرادة حقيقة من الشعوب العربية المسلمة التي تكافح من أجل العدالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في وجه أنظمة استبدادية فاسدة وغير شرعية تلقى الدعم من الولايات المتحدة وإسرائيل ))

يتبع بالحلقة الأخيرة






الجمعة ١ جمادي الثانية ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ١٥ / كانون الثاني / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب زامل عبد نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة