شبكة ذي قار
عـاجـل













الفرص الناجحة لا تأتي كل يوم، وقد لا تأتي إلا مرة واحدة، والشخص الناجح هو من يلتقطها ويستثمرها على أفضل وجه، واليوم إن كانت لدينا فرصة سانحة ومتوفرة، فما علينا إلا الاسراع باستثمارها دون تردد وتأخير قبل فوات الأوان، فنتحسر ونزداد ألماً على تفويتها.

العراق اليوم يمر بمحنة وأزمة كبيرة لا مثيل لها في تاريخه العظيم على مر التاريخ، وشعبه الأصيل يترنح من هول الكارثة التي تمر به حالياً، تكالبت عليه الأمم من كل حدب وصوب تأكل من جسده الطاهر وشعبه لا يكاد يحرك ساكناً، وتتوالى الفرص، لكننا لم نجد الجدية والاحساس بالمسؤولية العظيمة والشعور بالخطر الحقيقي الذي يتربص للعراق وشعبه والطريق المظلم الذي ينتظره دون حلول ولا بارقة أمل إلى يومنا هذا.

فرصتنا العظيمة والوحيدة هي الثورة الشعبية لا غيرها، لطالما اتكأ الآخرون على من يخلصهم وينقذهم دون عناء وهو ما حصل للعراق عندما قامت زمرة من الخونة والعملاء وبتعاون وتحريض غربي عربي للتخلص من النظام الوطني القوي الذي قاد البلد نحو التقدم والازدهار والسيادة والكرامة التي فُقِدت تماماً في ظل تسيد العملاء المأجورين الذين دمروا البلاد وباعوها للأعداء.

نحن شعب عريق تاريخه مشرف، علينا أن لا ننتظر من الآخرين لينقذونا، فهم أنفسهم الذين أوقعونا بهذه الورطة أو هم أرادوها وفق مخططات سابقة معدة في غرف المخابرات السرية، اليوم لدينا ثورة شعبية عارمة من الشمال إلى الجنوب كل السبل مهيأة لها، مقابل حكومة فاشلة ونظام فاشل لم يعد قادراً على أن يتقدم خطوة واحدة للأمام بهذا البلد، ولم يعد قادراً على توفير أبسط سبل العيش أو أن يقدم حقوق الموظفين والعمال ورواتبهم، فالدولة كلها سُرقت من رموز العمالة الذين لا يهمهم سوى أنفسهم والدول التابعين لها فقد رتبوا كل أمورهم لديها.

نسأل شعبنا العريق ذو التاريخ المجيد، إلى متى ستظلون صامتين خانعين، لا تنتظروا من أحد المساعدة سوى الله وحده ثم أنفسكم، فالفرصة لديكم مواتية، والحكومة ونظامها الفاشل ساقطون لا محالة إلى مزبلة التاريخ، فقط توكلوا على الله وأعلنوا الانطلاق والبداية، ليس لدينا طريق ومخرج سوى النزول إلى الشوارع والساحات والإضراب العام، ولنواجه كل قوى الشر والخيانة والعمالة بوحدتنا ووطنيتنا، ليس لديكم فرصة أخرى إلا هذه الفرصة الوحيدة فلا تفوتوها قبل أن يركب موجتها الانتهازيون والخونة والعملاء، وهم جادون بالعمل عليها، فكونوا أنتم أهل الحق بها.




الثلاثاء ٨ ربيع الثاني ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٤ / تشرين الثاني / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب يونس ذنون الحاج نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة