شبكة ذي قار
عـاجـل













تجدد في هذا اليوم ايقاد شعلة الثورة العراقية، ليقف تشرين شامخاً وليسجل اسمه بين أشهر الفرح والكرنفالات التي سيسجلها التاريخ بأحرف من نور، وأمل العراقيين كبير في هذه الثورة بالخلاص من واقع الخراب والتدمير الذي سببه احتلال العراق بأدواته الخونة والعملاء.

الكثير يسأل ماذا ستفعل الثورة؟ وما الذي سيحدث؟

وجدنا آمالاً كثيرة عند الناس معلقة بهذه الثورة، كما وجدنا أيضاً الكثير من المحبطين الذين لا أمل لهم بالثورة وغيرها، وأملنا جميعاً بالله العظيم، كل ما علينا أن نعمل ونجتهد وندعم الثورة بكل شيء، فلنخرج جميعاً لأماكن تواجد الثوار ولنلزم أماكننا، وليترك الموظفون والطلاب والعمال دوامهم ولنعلن الإضراب العام.

وليشارك المواطنون المقيمون خارج العراق بالدعم الإعلامي والدعم المادي إن توفر، فالشباب في الساحة من خلال خبرتنا لعام كامل فيها يحتاجون إلى ماء وطعام وأدوية ومستلزمات طبية، فمن يريد نجاح الثورة واستمرارها فليكن معها ويلتزم بديموتها ورفع درجة قوتها.

سادتي الكرام، لا تستهينوا بحركة الشباب هذه، فهم جادون، ولديهم كل الامكانيات لمقارعة النظام والوقوف بوجه كل أجهزته الأمنية والعسكرية الطاغية، وكذلك صمموا وقرروا الوقوف بوجه كل الميليشيات والأحزاب المندسة بالساحة، لا تخذلوهم ولا تحبطوهم، كل العراق والأمة العربية والشرفاء في العالم ينتظر منكم هذه الوقفة التي ستكون الحد الفاصل بين الحق والباطل.

اليوم نقف في وجه كل المخططات التآمرية التي دمرت العراق والأمة العربية ومازالت، والتي إن اكتملت فسوف ينتهي مصطلح الأمة العربية، وتتفتت الدول العربية إلى أقاليم قومية ومذهبية، وسيشعل المستعمر الصراع فيها ليتقاتلوا بينهم لكي يقف الكيان الصهيوني المسخ على رجليه مستهزئاً ضاحكاً من جهلنا وخنوعنا.

نحن العراقيون خصوصاً والعرب عموماً أهل نخوة وشهامة وشجاعة وأهل غيرة، فالعراق اليوم يناديكم، فهل من مستجيب؟




الخميس ١٩ ربيع الاول ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٥ / تشرين الثاني / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب يونس ذنون الحاج نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة