شبكة ذي قار
عـاجـل













نعزي الشعب العراقي العظيم وجماهير الأمة العربية والإنسانية جمعاء برحيل واستشهاد الرفيق القائد المجاهد البطل عزة إبراهيم الدوري القائد العام للقوات المسلحة الباسلة قائد الجهاد والتحرير والأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي وأمين سر قيادة قطر العراق وخادم الجهاد والمجاهدين المعتز بالله ( رحمه الله )

قلوبنا قبل أعيننا تنزف دما بفقدانك أيها العملاق العظيم ورفيق درب شهيد الحج الأكبر وشهيد العراق والأمة العربية المجيدة والإنسانية جمعاء ،يكفينا فخرا كعراقيين وبعثيين شرفاء إن أعتى مخابرات العالم من أمريكا وبريطانيا وروسيا وإيران الصفوية وغيرها من وكالات الاستخبارات الدولية بل وحتى الصهيونية وكل العملاء القذرين، لم يستطيعوا الوصول أليك أبدا لأنك كنت الحصن المنيع وسيف الله في الأرض ورمحه رغم كبر سنك ومرضك لم تترك عقيدة البعث والجهاد ضد المحتلين من امريكان وصهاينة ومجوس شهدت لك ساحات الوغى ببطولاتك الكبيرة والتي كنت في أحيان كثيرة تقوم بقيادتها شخصيا ،رحمكم الله سيدي وقائدي ورفيقي وزعيم الأمة العربية وآخر الرجال الطيبين المجاهدين المقاومين الأشداء ،بكثر حزننا عليك أيها القائد الخالد، لكننا فرحين كونك ستلتقي بأبينا المجاهد الشهيد صدام حسين المجيد وطارق عزيز ورفاقكم الطيبين في عليين في جنات عدن.

رحمك الله سيدي القائد والى جناة الخلد في عليين مع الصديقين والشهداء والأولياء

تعازينا الحارة لمجاهدي رجال الطريقة النقشبندية بهذا المصاب الجلل

تعازينا لكل شرفاء البعث في العراق والأمة العربية والإنسانية جمعاء

تعازينا للشعب العراقي العظيم

رحمك الله يا أسد الله ورمحه في الأرض كنت خير خلف لخير سلف كنت أسطورة من أساطير مقاومة الاحتلال في الوطن العربي والعالم اجمع.

فقدنا فارسا لا يتعوض لكنها مشيئة الله سبحانه

ارجع الى ربك راضيا مرضيا مع الغر الميامين المحجلين ومع الأولياء والصالحين والشهداء.

فقدك العراق والأمة والإنسانية جمعاء سيدي القائد رحمكم الله

وسلم لنا على شهيد الحج الأكبر رفيق دربك وصباك صدام حسين المجيد

كنت أمينا وصنت الأمانة رحمك الله سيدي.

البعث العظيم ليس عقيما وسينجب قادة كبار مثلك ومثل رجال الطريقة النقشبندية ورجال البعث أشداء أقوياء مهما طال الزمن.

الرحمة وعليين للقائد عزة إبراهيم القائد الأعلى للجهاد والتحرير خادم الجهاد والمجاهدين المعتز بالله.

سنبقى أوفياء لعهدك ومبادئك وجهادك أنت ورفيق دربك صدام حسين المجيد رحمه الله ورحمكم في جنان الخلد.

الرحمة وعليين لشهداء البعث والمقاومة العراقية بكافة أطيافها

ترجل الفارس من جواده

سنقيم مجالس العزاء في كل محافظة من محافظات العراق الأبي على روحك الطاهرة وكل بقاع الأرض.

نم قرير العين سيدي

لن نترك طريقك أبدا وسنبقى جنودا أوفياء لمبادئك ،المنية ولا الدنية

رحمكم الله سيدي وملقانا في جنان النعيم بعد تحرير العراق بأذن الله


أخوكم
أبو بعث الصدامي
نينوى أم الرماح
٢٥ تشرين ٢٠٢٠





الاثنين ٩ ربيع الاول ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٦ / تشرين الاول / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب أبو بعث الصدامي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة