شبكة ذي قار
عـاجـل













( كام يقره اليتيمة ) ، أو ( يدكلك اليتيمة ) ، مثل شعبي عراقي متداول كثيراً، و ( يقره اليتيمة ) ، هو كلام ناعم للبنت لغرض كسب ودها من أجل خداعها، كما أنه عبارة عن كلام وقصص تروى لتبيان الحالة المادية السيئة من قبل شخص لاستدراج عاطفة أو رضا أو قبول شخص آخر، لكي يجد له فرصة للعمل لديه أو يساعده مالياً على سبيل المثال، وهكذا .. المهم هو تشبيه لحالة اليتيم وشكواه حينما يثير شفقة وعطف الغير ( ١ ).

وفي بلادنا نجد أن بعض الحكام والسياسيين وحتى المتنفذين، حينما تدلهم الأمور وتتعقد الأوضاع الأمنية والسياسية، ( يكوم يقره اليتيمة ) !، لكن بعد عودة الظروف إلى حالها ولو بشكل مؤقت، يكشف عن أنيابه ويعاود أفعاله الشريرة من خلال استئناف الفساد والإرهاب والوعود الزائفة والعنتريات الزائلة.

ومن يعلم، فإذا ما تحققت الانتخابات المبكرة القادمة، فلا عجب من عودة هؤلاء ( الجربز ) *، ومن معهم من الذين سيفرضون على الشعب العراقي تحت مسميات وواجهات ما أنزل الله بها من سلطان، وعندها ( يكومون يقرون اليتيمة ) ، وستكون سيمفونية نشاز كبرى صاخبة، ألفها الشعب منذ سنين طوال.

لقد تغير حال الناس اليوم إلى الأفضل، فباتوا يميزون بين الغث والسمين، وبين ( الدولمة والجلاق ) ، بفضل الوعي المتحقق من تطور وانتشار وتنوع وسائل الإعلام وبرامج التواصل الاجتماعي، فلم تعد تنطلي عليهم حكايات ( ليلى والذيب ) ، و ( السعلوة ) ، وأرى أن الأوان قد حان، وآن وقت الرحيل وأزف لكل من ساهم بتدمير وسرقة العراق، وأباح ثلم سيادته وارتمى بحضن محتليه، ولكل من قتل وهجر أبناءه، ولن تنفعهم بعد اليوم أن ( يقرون اليتيمة ) !!.

١ - بتصرف وتعريق، أمثال وأقوال وتعبيرات شعبية، http://lirak.free.fr/SiteFatma/Proverbs.html
* الجربز : هو الخبيث أو الدخيل أو الساقط أو الداعي للفساد ( حسب تفسير قاموس المعجم )




الجمعة ١٦ محرم ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٤ / أيلول / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب الدكتور عبد الكريم الوزان نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة