شبكة ذي قار
عـاجـل










كانت سحب الحرب تتراكم في سماء العراق والمنطقة وتتجه انظار العالم كله للعراق الذي كان يتعرض لتحشيد قوات امريكية وبريطانية في محيطه وفي البحار مقترنة باطلاق تصريحات معادية له وكنت قد عدت لتوي من العراق فبادرت وسائل اعلام هندية واجرت لقاءات معي وهذه احداها اقدم ترجمتها الى العربية : The Rediff Interview/Salah Al-Mukhtar 03Feb 18, 20

: الرابط لمن يريد الاطلاع على النص الانكليزي الكامل للمقابلة

https://www.rediff.com/news/2003/feb/17inter.htm

مقابلة صحيفة رديف دوت كوم / مع السفير العراقي في الهند صلاح المختار ١٨ فبراير ٢٠٠٣ :

مع استمرار الولايات المتحدة في محاولتها إقناع أوروبا بالحاجة إلى تحرك سريع بشأن العراق ، فإن صلاح المختار، سفير العراق لدى الهند ، واثق من استعداد بلاده للمعركة.وفي حديث حصري لرئيسة التحرير شيلا بهات، قال المختار، رئيس التحرير السابق لجريدة الجمهورية ، إن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لن تكونا قادرتين على كسر معنويات بلاده.

س : فيما يتعلق بالحرب الأمريكية على العراق ، يقول بعض المراقبين إنها ستكون حربًا بين فيل ونمل.لقد عدت لتوك من العراق ، هل يمكنك أن تخبرني كيف يستعد شعب العراق لمثل هذه الحرب؟

ج : هذا الانطباع غير صحيح.العامل الحاسم في أي صراع ، سواء أكان عسكريًا أو غير عسكري ، هو العامل البشري ، وليس المال أو التكنولوجيا.في العراق ، لا نعتبر أمريكا أقوى أو أكبر منا.بالنسبة للعراقيين انها ليست لعبة سياسية،إنها مسألة كرامة وبقاء.وفقا لهذا الاعتقاد يصبح الموت والحياة متساويين.عندما تصل إلى هذا المستوى من التفكير فإن التفوق العسكري والتكنولوجي للفيل لن يكون كافيًا لابتزازك.على العكس،ستميل إلى الاعتقاد بأنك أقوى بكثير من العدو، ببساطة لأنك تدافع عن أطفالك ومنزلك وثقافتك وهويتك وتقاتل من أجل قضية عادلة.

س : لنفترض أن شعب العراق المطحون لا يفكر بهذه الشروط؟

ج : إن شعب العراق المحتاج ( بسبب الحصار ) صادق ومبدئي.أن تكون محتاجا لا يعني أنك ضعيف.إنه يشعر بالاستفزاز لأنه يمكن أن يتعرض للقمع أو الإهانة أو الهجوم.هذه المشاعر تعد الشعب للقتال.الطرف الآخر غير مستعد لخسارة حياته.نحن أقوى من اللص الذي يأتي لنهبنا ويريد كسب المزيد من المال عن طريق غزو أرضنا.إنهم يخافون منا أكثر مما نخاف منهم.إذا هاجمونا ، سيتعين عليهم قتالنا في الشوارع وجهاً لوجه.فقط القصف الجوي أو التدمير الشامل من الجو لن يفعل.العامل الرئيسي في هذه الحرب سيكون الاستعداد البشري للقتال في الشوارع.

س : هل الشعب العراقي جاهز للحرب؟
ج : طبعا طبعا لان البديل هو الخضوع والاستسلام.إذا قبلنا مطالب أمريكا بتجنب الحرب فسوف تدمر هويتنا كشعب.

س : كيف سيحمي الشعب العراقي والحكومة أنفسهم من الهجمات الجوية؟
ج : العراقيون مختلفون.يجب أن تزوري العراق لن تصدقني إذا قلت لك إن العراقيين يعيشون بشكل طبيعي كما لو لم تكن هناك حرب.لكنهم اتخذوا الاحتياطات لمواجهتها مثل تقديم الحكومة الطعام والدواء لمدة خمسة اشهر لكل العراقيين.معظمهم لديهم آبار محفورة للمياه.نتوقع أن تدمر الولايات المتحدة مرافق المياه والكهرباء.وفرت الحكومة مولدات متنقلة في مناطق مختلفة.وستكون مراكز البث والتلفزيون من بين الأهداف الأولى لذلك اعددنا مرافق البث المحمول.لم نقم ببناء مخابئ جديدة لأنها ستصبح الأهداف الأولى كما حدث في عام ١٩٩١.العراقيون يستعدون للبقاء في منازلهم.المثال المأساوي كان ملجأ العامرية في بغداد الذي هوجم بقنبلتين مصنوعتين حديثاً.تم تصميم القنبلة اللولبية لخلق حفرة والقنبلة الثانية تستخدم لإشعال النار.قتل ٥٠٠ طفل وامرأة.لقد أصبح متحفًا، التصقت بقايا الأطفال والنساء على الجدران.تم ذلك لتخويف العراقيين.الآن لا توجد وسيلة للبقاء في المخابئ وعام ٢٠٠٣ ليس عام ١٩٩١.إنها ليست حربا ضد جيش العراق فقط إنها ضد كل مواطن عراقي.منذ عام ٢٠٠١ قمنا بتدريب جيش من المتطوعين يسمى جيش القدس،ويتألف من ٦ ملايين شخص مسلحون جيداً.من بين ٢٣ مليوناً ، ١٠ ملايين عراقي يحملون أسلحة مثل الانتفاضة في فلسطين،اسسنا هذا الجيش لدعم قضية فلسطين والدفاع عن العراق.لدينا فدائيوا صدام أيضا وهم كوماندوز مدربون تدريبا جيدا ، تحت قيادة عدي صدام حسين ، وهو نجل الرئيس صدام.

س : هناك ما يكفي من الأدلة على أن الرئيس صدام حسين مستبد ويمارس التعذيب.فقط لأنه في السلطة يخشى العراقيون التحدث عنه.هل تتذكر الابتهاج في شوارع كابول عندما أطاحت أمريكا بطالبان؟
ج : هل أنت مستعدة لاستقبال غزاة بلدك بالورود؟أولئك الذين يقتلون الملايين من شعبك هل سترحبين بهم؟من يوجه لنا هذه الاتهامات؟ انهما أمريكا وبريطانيا عدوا العراق.انهما أكثر المجرمين سوء في سمعتهم في تاريخ البشرية.لقد قتلت الولايات المتحدة ملايين الهنود الحمر.استخدمت الأسلحة الذرية في اليابان اول مرة في التاريخ،واستخدمت الأسلحة الكيميائية في فيتنام.إنها وراء عمليات القتل الجماعي للأفغان.لقد ارتكب البريطانيون الكثير من الجرائم خلال أيامهم الاستعمارية لديكم في الهند.الأمريكيون والبريطانيون ليسوا مؤهلين للتبشير بالإنسانية.الآن بريطانيا وأمريكا على جانب وبقية العالم على الجانب الآخر.

س : هذا ليس صحيحًا تمامًا دعمت تسع دول أوروبية بما في ذلك إيطاليا وإسبانيا التحركات الأمريكية.
ج : معظم هذه البلدان كانت اقمارا تدور في فلك الاتحاد السوفياتي.كانوا عبيدًا للسوفييت وهم الآن عبيد لأمريكا.استمعي لما تقوله روسيا والصين وفرنسا وألمانيا.بيان وزير الخارجية الأمريكي كولن باول أمام الأمم المتحدة تمت إدانته لأنه كان تلفيقا هوليووديا.من أذن للولايات المتحدة بشن حرب ضد دولة مسالمة مثل العراق؟

س : الولايات المتحدة لا تستهدف العراق ، إنها تستهدف صدام حسين.
ج : لماذا لا يستهدفون رئيس كوريا الشمالية؟ لماذا لا يكون رئيس وزراء إسرائيل المجرم الذي يقتل الأطفال الفلسطينيين؟ احتلت إسرائيل فلسطين ومرتفعات الجولان في سوريا.لديها أكثر من ٤٠٠ رأس نووي.ولم توقع على معاهدة عدم الانتشار، فلم لاتهاجم ويهاجم العراق ؟العراق وقع على المعاهدة ولم ينتهكها قط.نحن نتحدى الولايات المتحدة ان تقدم دليل ضد انتهاك الرئيس صدام حسين للقانون الدولي.لا يجب أن تسألي الولايات المتحدة اسألي الأمم المتحدة.تصريح باول أمام الأمم المتحدة هو جزء مثير من الأكاذيب ويزعم أن العراق طور طائرة بدون طيار يمكنها الوصول إلى الولايات المتحدة!كيف يمكن لطائرة عراقية بلا طيار أن تطير إلى الولايات المتحدة التي تبعد أكثر من ١٠٠٠٠ كيلومتر دون التزود بالوقود؟الحكومة الأمريكية هي مجموعة من المجرمين دينهم وقيمهم وهدفهم الوحيد هو نهب الأمم الأخرى.إنهم يخبرون فرنسا وروسيا والصين وغيرها رسمياً أنه إذا دعمتمونا فسوف نعطيكم جزءاً من كعكة النفط من العراق.لقد خططوا بالفعل لكيفية استغلال حقول النفط في العراق.لديهم قائمة بأسماء الأشخاص الذين سيتم تكليفهم بقطاع النفط.بمجرد السيطرة على العراق سيفرضون السيطرة على أوبك والمملكة العربية السعودية.على الرغم من أنه لا يحق لأية دولة التدخل في شؤون العراق فقد اعتمد الكونجرس الأمريكي في عام ١٩٩٨ قانونًا للإطاحة بالحكومة العراقية بكل الوسائل بما في ذلك الإرهاب.هل هو تأكيد للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة؟ تخيلي لو أن العراق اتخذ مثل هذا القرار للإطاحة بالرئيس الأمريكي ، فماذا سيكون رد الفعل؟ أي نوع من المعايير المزدوجة هذه؟ لديهم الحق في قتل الآخرين ولكن ليس للضحايا الحق في الدفاع عن أنفسهم.

مؤخرًا كتب ضابط في المخابرات الأمريكية مقالًا في صحيفة نيويورك تايمز قال فيه إن العراق لم يستخدم سلاح كيميائي ضد الاكراد ولكن إيران هي التي استخدمته ضدهم في حلبجة.يتحدث جورج بوش الابن نفس اللغة التي كان يتحدث بها بوش الاب في ١٩٩٠ - ١٩٩١ والاخير قال أيضا إنه كان يستهدف صدام حسين وليس العراقيين ولكن الواقع يؤكد بان المئات ( قلت الالاف وليس المئات ) من العراقيين قتلوا في تلك الحرب.والان ٣٠٠ عراقي يموتون كل يوم بسبب الحصار الذي تفرضه امريكا.هذه أرقام من وكالات بريطانية.وكتب رمزي كلارك المدعي العام الأمريكي السابق ضد استخدام امريكا اليورانيوم المنضب في العراق وتأثيره الكارثي على البيئة.العراقيون يموتون بسبب الجوع والتلوث.

س : متى قابلت الرئيس حسين آخر مرة؟
ج : مؤخرا في مؤتمر السفراء التقى جميع السفراء وطلب منا التحدث عن العراق والحقائق وان وطننا لن يستسلم أبدًا.كان الرئيس محاميا قبل أن يسقط الديكتاتورية.إنه رجل شجاع.استراتيجية العراق اساسها القتال الجبهي اي أن يقاتل رجل لرجل.في عام ١٩٩١ تجنبت أمريكا المعركة البرية باستثناء معركة جنوب العراق.فأطلقت صواريخ كروز التي قتلت أطفالنا أيضا.الآن يريدون إسقاط الرئيس بغزو العراق للقيام بذلك سيكون عليهم استخدام القوات البرية وهذه فرصة ذهبية.الآن لدينا ١٠ مليون شخص مسلحين.

س : هل تعتقد أن الحرب حقيقة الآن؟ هل سيواجه العراق الحرب قريبا؟
ج : نعم ، يعتمد بقاء أمريكا على الحرب.الولايات المتحدة تنهار نفسيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا وامنيا.لقد كشفت هجمات ١١ سبتمبر ضعفامريكا.انها من عجز في الميزانية يبلغ ١٦٠ مليار دولار وسوف يتضاعف بسبب الإنفاق على الأمن.ازداد الدين الوطني.تستهلك الولايات المتحدة أكثر مما تنتج.هذه هي نقطة البداية لانهيار أي نظام اقتصادي.احتياطيات النفط الأمريكية آخذة في النفاد.في غضون ٢٠ عامًا ، يتعين عليها مضاعفة إنتاجها بسعر معقول.احتياطيات النفط في ألاسكا مكلفة للغاية.يكلف برميل نفط العراق نصف دولار.بينما يكلف برميل النفط السعودي دولارين، ويكلف برميل النفط الأمريكي أكثر من ٣٠ دولارًا.العراق محيط ثروة بالنسبةلامريكا.إنها تحاول السيطرة عليه ونهبه لضخ دماء جديدة في اقتصادها المريض.تنتظر الولايات المتحدة الفرصة التي طال انتظارها لإعادة تشكيل العالم.بعد انهيار الاتحاد السوفييتي أرادت أمريكا إعادة تصميم العالم وتتوقع أن تفعل ذلك الآن بمهاجمة العراق.

في الجزء ١ من المقابلة كانت توقعاتي كثيرة وصحيحة ، قارنوا ما قلته بما حدث من مقاومة فريدة للغزو اجبرت امريكا على الانسحاب في عام ٢٠١١ رغم ان بوش الصغير اعلن رسميا ان امريكا ستبقى في العراق نصف قرن على الاقل ،وكان تأكيدي على ان امريكا ورغم تفوقها العسكري والتكنولوجي فان جيشها يفتقر للمعنويات وان اقتصادها متدهور ولذلك لن تكسب الحرب امام مقاومة ١٠ ملايين عراقي مسلح.

جزء٢ : يتبــــــــــــــــــــــع ....

Almukhtar44@hmail.com
٢٥ - ٥ - ٢٠٢٠





الثلاثاء ٤ شــوال ١٤٤١ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٦ / أيــار / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب صلاح المختار نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة