شبكة ذي قار
عـاجـل














بسم الله الرحمن الرحيم

اليوم ( ٢٣٣ ) لثورة الاول من تشرين الاول / ٢٠١٩ ثورة الكرامة والغضب العراقي : -

تعرفون ان الاحتلال وعملائه وعلى مدى سبعة عشر عاما لم ينج منهم ومن عمليات القتل والتدمير والسرقة والتهجير وهدم البنى التحتية والاحياء السكنية احد من ابناء العراق ونتيجة لهذه الافعال الدنيئة واللاانسانية فقد تظاهر الشعب مطالبا بحقوقه المشروعة وفي مرات عديدة الا ان حكومة المالكي ومن بعده العبادي استخدموا اساليب القمع الوحشية والقوة المفرطة مما دعا الشعب الى تهيئة نفسه لاعلان ثورته السلمية في الاول من تشرين الاول / ٢٠١٩ والتي خرج فيها الملايين من ابناء الشعب وهي تهتف باسقاط النظام وتقديم سراق المال العام الى محكمة الشعب العادلة ومحاكمة المجرمين من قتلة المتظاهرين وتشكيل الحكومة الانتقالية الا ان الممطالة والتسويف مارستها حكومة عادل عبدالمهظي واجهزته وميلبشياته المسلحة المرتبطة بايران ومجلس النواب الذي يتحمل جزء اساس في استهداف المتظاهرين السلميين وشكل سندا للحكومة في توجهاتها وأعمالها الجبانة ، واليوم وبعد أن افرغت كل الوسائل في إزاحة النظام السياسي البائس وتشبثه بالبقاء في السلطة قرر المنتفضون تحديد يوم الثلاثين من حزيران القادم والذي يصادف الذكرى المئوية لثورة العشرين بوجه الاحتلال البريطاني / ١٩٢٠ يوما مدويا بوجه حكومة العملية السياسية واذرعها وان اي رد من قبل الحكومة وأجهزتها واستخدام السلاح لقتل وتفريق المتظاهرين فسيواجه برد قاس ومؤلم وكبير على ايدي الزاحفين الثوار وستسمعون اصواتهم الهادرة وهي تكبر وتنشد " الله أكبر يا بلادي كبري .. جيش الاعادي جاء يبغي مصرعي.وسترون بأم اعينكم الصمود الاسطوري وزغاريد النسوة العراقيات حفيدات اسيا وخولة والخنساء وزينب وهن يدكن صرح المنطقة الخضراء جنبا الى جنب مع اخوانهن وابناؤهن وجنود الله تقتص منهم مع كل تكبيرة وصولة سلمية وسواعد سمر تنتظر لحظة الانقضاض في حالة تعرض الحكومة واجهزتها على الثوار وفتح النار عليهم ، وعندئذ تحدث اخبارها بان ربك اوحى لها ، واياكم اياكم من اية مغامرة طائشة جبانة تتعرضون بها على الثوار كما فعلتموها يوم التقى الجمعان في التحرير والسنك وذي قار وفي البصرة وكربلاء وبابل والنجف وواسط وميسان والمثنى وبغداد والقادسية وجميع الساحات الأخرى ولقد اعذر من انذر ، لان حالة الدفاع عن النفس حالة جوزتها كل الشرائع والقوانين السماوية والارضية الخاصة بحقوق الانسان ، فكونوا ايها العراقيون في هذه الملحمة كفرسان بدر وخيبر وحطين وفرسان ذي قار والقادسية يوم انتصف العرب من العجم وبالرسول محمد عليه الصلاة والسلام انتصروا ، ان هذا اليوم هو يوم الثلاثين من حزيران القادم انه يوم الفصل العظيم ، وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة ، هذا يوم الوعد الموعود يوم طرد المحتلين الإيرانيين والأمريكان وعملائهم من ارض العراق العزيزة الطاهرة ، ام يقولون نحن جميع منتصر سيهزم الجمع ويولون الدبر بل الساعة موعدهم والساعة ادهى وامر ، تتصورون أيها الجبناء انكم قادرون على هزيمة الشعب العراقي !فوالله سنطرق بمكوار ثورة العشرين على رؤوسكم الخائرة ، ويا موت اخذ العزت روحه ، وارواح الشهداء تطوف بين الجموع الهادرة ومن فوقها عنوانا ورمزا للبطوله والتضحية العراقية.وتبا للقتلة وسفاكي دماء العراقيين والعز والحياة والشرف لكل عراقي سيكون في ساحات التظاهر يوم الثلاثين من حزيران ، وعليكم ايها الإعلاميون الصادقون والكتاب والمحطات الفضائية الوطنية ان تعملوا منذ اليوم على التعبئة الكبرى للمشاركة في يوم الزحف الكبير وتهياوا لها اسباب النجاح ولتكن يوم الثأر الأكبر لأرواح شهدائنا وجرحانا والمخطوفين على يد الميليشيات المسلحة وعلى الأساليب القمعية والقتل للمتظاهرين السلميين ومن المؤكد سيكون ذلك اليوم هو يوم النصر ويوم الخلاص.

٢٢ / ٥ / ٢٠٢٠





الجمعة ٣٠ رمضــان ١٤٤١ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٢ / أيــار / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب يوميات الثورة العراقية المباركة نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة