شبكة ذي قار
عـاجـل














الموقف الميداني لحركة الشباب الثائر وثقته تطورات الأحداث إلى تصاعد المواجهة بين الطرفين ، فالعنف وفرض منع التجوال وحملات الاعتقالات الذي اتخذته السلطة واحزابها لم تردع التظاهرات بل تصاعدت في الأيام التالية ، رغم استمرار وقوع الضحايا بين المتظاهرين ، حيث أعلنت مفوضية حقوق الإنسان إن ضحايا الاحتجاجات التي تعم البلاد في اليومي ١ و ٢ / ١٠ / ٢٠١٩ بلغت ٩٣ قتيلًا في عموم المحافظات ، وأضافت المفوضية في بيان لاحق لها أن ٣٩٧٨ آخرين أصيبوا بجروح ، فيما بلغ عدد المعتقلين ٥٦٧ شخصاً ، أفرج عن ٣٥٥ منهم حتى الآن ، والاضرار المتنوعة ٣٧ وأشارت المفوضية أن هذه الأرقام تشمل الضحايا منذ بدء الاحتجاجات يوم الثلاثاء الماضي ولغاية ظهر السبت أي للأيام الخمسة الأولى من شهر تشرين الأول ٢٠١٩ وكان مصدر طبي عراقي أعلن أن ضحايا أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات قد تجاوز ١٠٠ قتيل ، وقد بادر المتظاهرون الغاضبون في بغداد والمحافظات إلى قطع العديد من الطرق الرئيسية ومنها طريق مطار بغداد ومطار النجف ، في وقت عمد فيه آخرون إلى اقتحام مبان حكومية للاغلاقها لأنها لم تقدم الخدمات لأبناء المحافظات وللفساد المستشري فيها ، و مقار حزبية في عدة محافظات واحراق بعضها لأنها لا تعبر عن الإرادة الوطنية بل ما هي الا وكر للإطلاقات الإيرانية ، وترافق ذلك مع سقوط صواريخ مجهولة المصدر على المنطقة الخضراء - كان مخطط حكومة الاحتلال والأحزاب اللااسلامية الفاسدة والمفسدة وبتوجيه من قاسم سليماني وجمال جعفر الابراهيمي أبو مهدي المهندس ان يوحون ان حزب البعث والقاعدة وداعش استغلوا التظاهرات ليطلقوا صواريخهم من حزام بغداد الشمالي من اجل ثني الشباب واثارة النعرة الطائفية والمناطقية – الا ان سحرهم هذا انقلب عليهم وخاب ضنهم وفعلهم ، وقد أصيبت الحياة بالشلل في بغداد جراء فرض منع التجوال وانقطاع خدمة الإنترنت لمنع تسرب الحقائق ، مع انتشار مكثف للقوات الأمنية ، ما جعل بغداد وعدة مدن أشبه بساحات معركة كر وفر بين المتظاهرين وأجهزة حكومة الاحتلال وهم عناصر المليشيات التي ارتدت لباس الأجهزة الأمنية كالشرطة الاتحادية أو مكافحة الشغب ، وبازدياد حماس الشباب والتفاف جموع الشعب الرافض لهيمنة الأحزاب والمطالبين بوجوب التغير الإيجابي والإصلاح الجذري اخذت حكومة الاحتلال تتخبط بقراراتها التضليلية المخادعة من اجل الايهام بانها عازمة على تحقيق مطالب الشعب قصيرة الأمد والمتوسطة الأمد وبعيدة الأمد ولكن وبالرغم من تناغم ما يسمى بمجلس النواب مع السلطة وركوب موجتها المخادعة ودون الانحياز الى مصدر السلطات الشعب هو الاخر اصدر مجموعة من القرارات التسويفية متظاهرا نصرت الشباب المتظاهر ولاننسة نزول الحلبوسي الى ساحة التحرير والتقاءه بمجموعة من الشباب ومقولته ان لم تستجيب الحكومة سأنزع سترتي واكون معكم ولم يفعها بل قام بدور مخزي وشرير له ولكتلته عندما انصاع لإرادة سيده الإيراني ، ان مطالب المتظاهرين عبر ساحات الاعتصام والتظاهر موحدة في بغداد والمحافظات وكذلك من خلال شبكات التواصل الاجتماعي والإعلام {{ نازل آخذ حقي }} قد حددت المطالب ومنها {{ إعلان حرب حقيقية على الفساد والمفسدين ومنع تدخل الأحزاب والكتل السياسية في العمل الحكومي ، وتأسيس مجلس الخدمة الاتحادي ، إلغاء مزاد العملة في البنك المركزي ، حصر السلاح بيد الدولة بصورة حقيقية وإلغاء عسكرة المجتمع ، إعادة هيكلة وتنظيم المؤسسة التعليمة والصحية ، وتعديل قانون الانتخابات ليكون قانونا عادلا ويعبر عن الإرادة الشعبية ، الغاء مفوضية الانتخابات اللامستقلة التي تمثل الأحزاب والتيارات والكتل السياسية والاتيان بمفوضية مستقلة استقلالا حقيقيا ومن القضاة لا دخل ولادور للأحزاب في ترشيحاتها ، وتطبيق الفقرات المعطلة من الدستور وإلغاء جميع قوانين الامتيازات الخاصة للأحزاب كقانون رفحا ، الغاء كل القوانين المجحفة بحق العراقيين والتي اوجدت التمايز الطبقي الغير مألوف في المجتمع العراقي ومنها مؤسسة الشهداء والمفصولين السياسيين .. الخ وإخضاع المستفيدين منها الى القانون الذي يثبت مصداقية ادعائهم وسلامة موقفهم الوطني لأنه لا يمكن اعتبار القاتل ضحية والمتعاون مع العدو مجاهدا" }} ، وقد تنوعت شعارات وهتافات المتظاهرين ومنها {{ نموت عشرة .. نموت مية .. قافلين على القضية }} و {{ والشعب يريد اسقاط الأحزاب }} و {{ وبالروح بالدم نفديك يا عراق }} و {{ يامرجعية ما جبتي لنا غير السرسرية }} و {{ ايران بره بره بغداد تبقه حره }} و {{ باسم الدين باكونه الحرامية }} وكان من ابرز الهتافات في ساحة ثورة العشرين بالنجف الاشرف عندما حضر مقتدى بسيارة من مطار النجف الى الساحة ليركب موجة الثورة الشعبية وتنفيذ لما تم الاتفاق عليه في ايران عند لقاءه وخامنئي وقاسم سليماني {{ يامقتدى شيل ايدك هذا الشعب ما يريدك }} وكاد المتظاهرين الاعتداء عليه فهرب عائدا الى المطار ليعود الى قم ، وغيرها من الشعارات التي تعبر عن الهم الوطني بعيدا عن الطائفية والمناطقية والحزبية

يتبع بالحلقة الثالثة





الجمعة ٢٨ جمادي الاولى ١٤٤١ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٤ / كانون الثاني / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب زامــل عــبــد نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة